مدينة تويوتا اليابانية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ١٧ أبريل ٢٠١٧
مدينة تويوتا اليابانية

مدينة تويوتا اليابانية

تقع مدينة تويوتا اليابانية في قلب محافظة آيتشي في وسط جزيرة هونشو، وتقدر مساحتها بحوالي918.47 كم²، وتبعد عن مدينة ناغويا بنحو خمسٍ وثلاثين دقيقة تقريباً. وتشغل المدينة موقعاً استراتيحياً في الجزء الشمالي من مدينة آيتشي؛ وتمتد في قلب منطقة جبلية تتراوح ارتفاعات القمم فيها إلى 1000 متر تقريباً. وتشير إحصائيات التعداد السُكاني لعام 2015م إلى أنّ عدد سُكانها قد تجاوز 420.076 نسمة تقريباً؛ بكثافة سكانية تقدر بـ457 نسمة/ كم².


تاريخ مدينة تويوتا

يشير تاريخ المدينة إلى أنّها مأهولة منذ فجر التاريخ؛ حيث تمكن العلماء من العثور على سجلات تاريخية تؤكد وجود المدينة منذ العصر الحجري الياباني القديم، وفي مطلع العصور التاريخية خضعت المدينة لسيطرة عشيرة مونوب الذين بنوا عدداً من القبور، والمعروفة حالياً في المدينة باسم كورومو.


كما يشير التاريخ إلى أنّ المنطقة قد توالت عليها عدة حكومات، فوقعت تحت سيطرة كورومو، وبعدها وقعت تحت سيطرة الحكومات في إيدو، وكانت المدينة على مر التاريخ بمثابة موطنٍ لانتاج الحرير؛ وازدهرت هذه الصناعة خاصةً في عهد تايشو؛ إلا أن الطلب قد انخفض على الحرير في عام 1930م؛ وفور اللجوء إلى البحث عن بدائل لإنقاذ اقتصاد المدينة تمّ تأسيس عدّة شركات صناعية.


اقتصاد مدينة تويوتا

تعتبر المدينة مقراً لعدد من الشركات الكبرى، أهمها لشركة تويوتا للسيارات منذ عام 1937والتاي بدأت أعمالها الفعلية في عام 1938م، ووظفّت خمسة آلاف عامل في أقسامها، ومع مرور الزمن فقد تمكنت الشركة من خلق سبعة مواقع إنتاجية لها داخل المدينة، بالإضافة إلى ثلاثة مواقع أخرى في مناطق متعددة من اليابان، وزاد عدد الأشخاص العاملين فيها بفضل اتساع رقعتها إلى 70 ألف شخص.


تعتمد المدينة اقتصادياً على مجموعة تويوتا لصناعة السيارات، ويأتي ذلك في ظل ما تحققه من أرباح قياسية سنوياً، وكانت صناعة النسيج أساسها في السابق؛ هذا ويشير التاريخ الاقتصادي للمدينة بأنه قد شهد اضطرابات متعددة لسنوات طويلة، فقد كان سُكان المدينة يمتهنون إنتاج الحرير؛ إلّا أنّ الفترة التي تلت الحرب العالمية الأولى قد بدأ القطاع بالترنح بشكل ملحوظ، وخاصة بعد ما لحق بالمدينة من أضرار جسيمة في ظل الزلزال الذي ضربها، وعاشت حالة من الركود الاقتصادي الكبير عام 1929م.


التعليم في مدينة تويوتا

تضم المدينة عدداً من الصروح التعليمية العريقة في البلاد، من بينها عددٌ من الجامعات، والمعاهد، والكليات، والمدارس الابتدائية والثانوية والدولية، ومن أهم الجامعات فيها: جامعة ايتشي جاكسون، وتويوتا الوطنية للتكنولوجيا، ومعهد إيتشي للتكنولوجيا، بالإضافة إلى الصليب الأحمر الياباني (كلية تويوتا للتمريض).