مدينة حقل السياحية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١١ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
مدينة حقل السياحية

مدينة حقل السياحية

تعتبر حقل محافظةً تابعةً لمنطقة تبوك الواقعة في شمال غرب المملكة العربية السعوديّة، يحدّها من الشمال الشرقيّ خليج العقبة، وجنوباً مدينة العقبة الأردنيّة، يبلغ عدد سكانها سبعةً وعشرين ألف نسمة. تتميّزُ مدينة حقل بمناخِها المعتدل صيفاً وشتاءً، حيثُ تنعدمُ الرطوبة خلال الصيف على الرغم من أنّها تقعُ على البحر، وقد أنشِئ فيها العديدُ من الشاليهات على الشواطئ والمنتجعات، ومساءً يستطيعُ الزائر رؤية مدينة العقبة الأردنيّة، وإيلات، وطابا المصريّة.


تُؤمّن مدينةُ حقل لزائريها من مختلف الأعمار أجملَ أوقاتِ المرح والسرور، وخصوصاً في ساعاتِ الأصيل عندما تغربُ الشمس خلفَ جبال الطور، وتتعامدُ على سطح الماء لتمنحَ الناظرَ صورةً مدهشة.


شواطئ حقل

تستقبلُ شواطئ حقل الآلافَ من الزوار والمقيمين في المملكة السعوديّة؛ وذلك لقضاء وقتٍ ممتعٍ على شواطئها، وسطَ أجواءٍ من الأمن والأمان، وتوفير كلّ ما يحتاجه السائحُ بأسعارٍ معتدلة، وتمتدُّ شواطئُ حقل شمالاً من مركز الدرّة الحدوديّ حتّى بئر الماشي جنوباً بطولٍ يمتدّ خمسين كيلومتراً، وتمتازُ شواطئ حقل بميّزاتٍ جعلتها مقصداً سياحيّاً مهمّاً، حيث المساحات الواسعة من الشواطئ، بالإضافةِ إلى وجود مسابح داخليّة، وحدائق ومتنّزهات، ومن الشواطئ المهمة مايلي :

  • بئر الماشي: وهو عبارة عن شاطئ هلاليّ الشكل يحدُّه من الشمال لسانٌ ضيّقٌ يتجّه جنوباً لاقتراب الجبال من البحر، يظهر قسمٌ منها فوق سطح الماء، وتتألّف أرضه من تربةٍ خشنة مكونّة من الرمال والحصى، وتتميّز مياهه بالعمق.
  • السلطانية: فهو شاطئٌ هلاليّ الشكل يُسمح للسباحة فيه، حيث تتدّرج مياهه لمسافة خمسة عشر متراً، وتتميّز مياهه بنقائها وصفائها.
  • الشريح: خليجٌ صغير، أرضُه مستوية، يتميّز بطبيعته الخلاّبة كما أنه يصلح للسباحة، وتُمارس العديد من الرياضات البحريّة المختلفة عليه، مياهه صافية ونقيّة ومتدّرجة الأعماق، تكثر فيه الشعب المرجانيّة.
  • الوصل: موقعٌ لمهرجان "حقلنا وناسه" البحرّية، تقع بالقرب منه جزيرةٌ صغيرة.
  • الحميضة: يعدُّ أولَ الشاليهات البحريّة في المدينة، وتتصلُ بالبحر لأكثرَ من 35 عاماً.
  • أم عنم: يوجد فيه أولّ منتجعٍ سياحيّ، وهو منتجع بيتا السياحيّ.


سواحل البحر الأحمر

يبلغُ طول الساحل نحو 2400 كيلومترٍ، يبدأ من خليج العقبة شمالاً حتّى الحدود السعودية اليمنيّة جنوباً، وتزخرُ سواحل البحر الأحمر بالعديد من الظواهر والمعالم البحرية ذات الجاذبيّة السياحيّة على رأسها الشعاب المرجانيّة، فالبحر الأحمر من أغنى بحار العالم بالشعاب المرجانيّة المتنوعة، والتي تضفي جمالاً خاصاً على شواطئ حقل، فهناك مئتا نوعٍ من المرجان مختلفة الشكلِ والّلون والنمط.


مهرجان حقلنا وناسه

مهرجانٌ سنويٌّ يُقام في محافظة حقل السياحيّة، تُقدّمُ فيه العديدُ من الفعاليّات والألعابِ الشاطئيّة والتراثيّة، كما يعكسُ المهرجانُ المكانة السياحيّة لهذه المحافظة.

262 مشاهدة