مدينة روان في فرنسا

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٥ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٦
مدينة روان في فرنسا

مدينة روان

تعتبر مدينة روان إحدى أجمل المدن الفرنسية، والتي تقع على نهر السين الواقع في الجهة الشمالية من دولة فرنسا، وتُعرف هذه المدينة بكونها العاصمة التاريخية لمنطقة النورماندي العليا، كونها كانت من أكثر المدن ازدهاراً في العصور الوسطى، ويقدّر عدد سكانها حوالي 110.755 نسمة، حسب إحصائيات 2013م.


السياحة

تعتبر المدينة من أهم المقاصد السياحية الجميلة في البلاد، نظراً لاحتوائها على العديد من المتاحف التاريخية، والحدائق المميزة، والقلاع الشاهقة التي تجذب السيّاح إليها من جميع أنحاء العالم.


المناخ

تتميّز مدينة روان بمناخها المعتدل الجميل على مدار السنة، فهو معتدل صيفاً، ومعتدل شتاءً مع وجود فرصة لتساقط الأمطار على مدار السنة، ويعتبر فصلي الربيع والصيف من أنسب الأوقات في السنة لزياره هذه المدينة، والتمتع بجمالها الخلاب.


مراحل تاريخية

  • ازدهرت مدينة روان في العصور الوسطى؛ ونشأت فيها طبقة برجوازية تجاريّة نشطة.
  • بدأت المدينة بالازدهار في بداية القرن الثامن عشر، حيث بدأت بإنشاء المصانع.
  • أصبحت المدينة مركزاً صناعياً مرموقاً في القرن التاسع عشر.
  • احتلّ النازيون المدينة في الحرب العالمية الثانية.
  • اصابت المدينة أزمة اقتصادية بعد الحرب العالمية الثاينة.
  • تحتلّ المدينة حالياً المرتبة الخامسة في أوروبا لنقل الحبوب.


أهمّ المعالم السياحية

  • متحف الفنون الجميلة دي روان: أنشأه في عام 1802م نابليون بونبارت، ولكن المبنى الحالي للمتحف شُيّد في فترة ما بين العام 1880-1888م، ويضمّ هذا المتحف على ما يزيد عن ثمانمئة قطعةٍ أثريّةٍ، إضافةً إلى الكثير من الأشغال الفنية الجميلة والمميّزة كالمنحوتات، والخزفيات، والتحف الفنية القيمة والمميزة.
  • حديقة ديس بلانتس دي روان: وتقع في شارع دي تريانون، وأُنشئت في عام 1691م، ولكنها اُفتتحت في عام 1806م، وتعتبر هذه الحديقة من أجمل وأروع الحدائق الموجودة في المدينة، حيث تضمّ العديد من الأماكن الجميلة والمميّزة، منها:
    • حديقة السوسن.
    • حديقة الصخرة.
    • حديقة الورد.
    • غير ذلك الكثير من الساحات التي تحتوي على النباتات العطرية بمختلف أنواعها، إضافةً إلى العديد من المباني المميزة والبحيرات والتماثيل الجميلة.
  • قلعة روان: بُنى الملك فيليب الثاني هذه القلعة في فترة ما بين 1204-1210م، حيث كان لها دورٌ عسكريٌ كبير في العديد من الحروب، وخاصّةً حرب المئة عام، والتي كانت تُعرف باسم "غروس تاور"، وبالبرغم من تفكّكها إلا أنّ ما بقي منها يعتبر من أكثر الأماكن السياحيّة التي يزورها السياح.
  • جسر غوستاف فلوبير: يقع الجسر على نهر السين، وتم بناؤه في عام 2004م، واكتمل في عام 2008م، وتقدّر تكلفته بحوالي ستّمئة مليون يورو، ويعتبر هذا الجسر أحد المناصب التذكارية، والمعالم السياحيّة المهمّة في مدينة روان الفرنسيّة.