مراحل التسنين عند الأطفال الرضع

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٧ ، ٢٤ يناير ٢٠١٧
مراحل التسنين عند الأطفال الرضع

التسنين

تعد مرحلة التسنين من أصعب المراحل وأطولها على الأم والطفل نفسه، وذلك بسبب الآثار الجانبية التي ترافق بزوغ الأسنان في معظم الأحيان؛ مثل: ارتفاع درجة الحرارة، والآلام الشديدة التي تسبب البكاء المستمر للطفل، بالإضافة إلى فقدان الشهية لتناول الطعام، والإسهال، والتهاب اللثة، وتغيّر لونها إلى الأحمر، وتغيّر طباعه إلى الأسوأ، وسيلان اللعاب بشكلٍ لافتٍ.


تتفاوت ظهور هذه الأعراض من طفلٍ لآخر، فقد تظهر الأسنان لدى البعض دون ظهور أي علاماتٍ أو أعراضٍ، ولكن قد تكون بعض الأعراض بسبب دخول الفيروسات والميكروبات والجراثيم إلى جسم الطفل نتيجة محاولة الطفل حك لثته بأي شيءٍ يجده أمامه.


بداية التسنين

تختلف بداية ظهور الأسنان من طفلٍ لآخر، فعند بعض الأطفال يظهر السن بعمر أربعة أشهر والبعض بعمر خمسة أشهر، ولكن على الأغلب يظهر في عمر ستة أشهر، وقد يتأخر إلى عمر تسعة أشهر، ولكن لا داعي للخوف عند التأخر بعد فحص نسبة الكالسيوم لدى الطفل، ويستمر ذلك لعمر السنتين والنصف تقريباً حتى يظهر آخر سن في الفم.


مراحل التسنين

  • من عمر خمسة أشهر إلى سبعة أشهر: تظهر الأسنان الأمامية السفلية (القواطع) وهي أول ما يظهر في فم الطفل.
  • من عمر ستة أشهر إلى ثمانية أشهر: تظهر الأسنان الأمامية العليا (القواطع).
  • من الشهر التاسع إلى الشهر الحادي عشر: تظهر القواطع الجانبية العليا (كل جانب من الأسنان الأمامية العليا).
  • من الشهر العاشر إلى الشهر الثاني عشر: تظهر القواطع الجانبية السفلية (كل جانب من الأسنان الأمامية السفلية).
  • من الشهر الثاني عشر إلى الشهر السادس عشر: تظهر الأضراس (الأسنان الخلفية).
  • من الشهر السادس عشر إلى الشهر العشرين: تظهر الأنياب باتجاه الجزء الخلفي من الفم.
  • من الشهر العشرين إلى الشهر الثلاثين: تظهر الأضراس الثانية.


نصائح لتخفيف حدة فترة التسنين

  • الصبر؛ فعلى الوالدين تمالك الأعصاب، والتعامل مع هذه المرحلة بحكمة، والابتعاد عن العصبية والضجر؛ لأن السلوكيات التي تظهر على الطفل غير إرادية، لذلك يجب التخفيف من معاناة الطفل بغمره بالحب والحنان والعطف.
  • الاستمرار في الرضاعة الطبيعية؛ لأنها تشعر الطفل بالراحة.
  • إعطاء الطفل العضاضات المخصصة للأطفال بعد تبريدها في الثلاجة، فهي تخفف من حدّة الألم، كما أنها تغني الطفل عن محاولة وضع الأشياء الملوثة والخطيرة في فمه.
  • تدليك لثة الطفل بجل التسنين أو القليل من زيت الزيتون بلطفٍ.
  • إعطاء الطفل القليل من الباراستمول الذي يخفف من الألم، ويساعد الطفل على النوم.
  • مراقبة الطفل جيداً، ومراجعة الطبيب إذا استمر ارتفاع درجة الحرارة أو الإسهال عن 24 ساعةٍ أو ظهور أي أعراضٍ غريبةٍ على الطفل.