مراحل بناء برج خليفة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٢ ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٦
مراحل بناء برج خليفة

برج خليفة

يقع برج خليفة في الإمارات العربية في إمارة دبي، ويعد هذا البناء أطول وأعلى ناطحة سحاب بناها الإنسان على مر العصور، حيث يبلغ ارتفاعه ما يقارب الثمانمئة وثمانية وعشرين متراً، ومساحته أربعة ملايين مترٍ مربّعٍ، وعدد طوابقه مئة وثمانون طابقاً يتمّ التنقل فيما بينها باستخدام سبعة وخمسين مصعداً، وتبلغ سرعة الواحد منها عشرة أمتار في الثانية، ويضمّ فندقاً يتكوّن من أربعمئة وثلاثة أجنحة فندقية، حيث أشرفت شركة إعمار للعقار على بنائه، وافتتح عام 2010م، وكان الهدف من هذا البناء الضخم أن تكون دبي وجهة الزائرين والسياح من كل أنحاء العالم، إضافة إلى رغبة الحكومة في التنويع الاقتصادي، وأطلق عليه اسم (برج خليفة) بدلاً من (برج دبي)؛ من أجل تكريم جهود ودعم رئيس الدولة خليفة بن زايد آل نهيان، وفي مقالنا هذا سنتحدث عن مراحل بنائه، وبعض الأنظمة داخله.


مراحل بناء برج خليفة

بدأت عملية إنشاء هذا البرج عام 2004م، واستمرت بما يقارب 1.325 يوماً حتّى انتهت عام 2009م، على يد شركة تدعى باسم سامسونج سي آند تي كوروبريشن، وذلك بتكلفة إجمالية بلغت 1.5 مليار دولار أمريكي، حتى تشكل أعلى برج في العالم، وذلك من خلال مروره بالمراحل التالية:

  • البدء بعملية حفر البناء في فبراير من العام 2004م.
  • الوصول إلى مرحلة تدعيم البناء في شهر مارس من العام 2005م.
  • الشروع بعمل بنية فوقية خلال شهر يونيو من العام 2006م.
  • الوصول إلى بناء الطابق الخمسين في يناير من العام 2007م.
  • البدء بإنشاء الطابق المئة في شهر مارس عام 2007م، وفي أبريل من نفس العام تم الانتهاء من بناء الطابق المئة وعشرة، وفي شهر مايو أُعد الطابق المئة والعشرين، حتى تمّ الوصول إلى بناء الطابق المئة وواحد وأربعين في شهر سبتمبر.
  • الانتهاء من إعداد الطابق المئة والخمسين في العام 2008م.
  • تحضير الطابق المئة والستين وهو أكثر طول وصل إليه بناء الإنسان، وذلك في شهر يناير من العام 2009م.
  • إكمال الكساء الخارجي للبرج في العام 2010م، وهي سنة الافتتاح.
  • عمل افتتاح رسمي للبرج حضره الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأعلنه باسم برج خليفة.


أنظمة داخل البرج

نظام التكييف

يعتبر نظام التكييف داخل هذا البرج نظاماً مميزاً، إذ يتوزّع الهواء على الطوابق كلها من خلال سحبه من الطوابق العليا، حيث يكون أكثر برودة ونظافة، ويتمّ استخدام المياه التي تنتج عن هذا النظام من خلال تجميعها داخل خزان موجود في حديقة خارجية تابعة للطابق السفلي، واستعمالها لعمليات ريّ مزروعات حديقة البرج.


نظام السباكة

يحتاج هذا النظام داخل البرج إلى ما يقارب التسعمئة وستّة وأربعين لتراً من المياه في اليوم الواحد؛ للاستعمال الداخلي، ومئتين وثلاثة عشر كيلومتراً للأنابيب التي تستخدم في الحالات الطارئة كالحرائق، وأربعمئة وثلاثين كيلومتراً للتكييف، ويتم الاعتماد على الجاذبية من أجل تصريف مياه الصرف الصحي، ومياه المطر.