مراحل نمو الطفل من سنة إلى سنتين

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٣ ، ١٨ مارس ٢٠٢٠
مراحل نمو الطفل من سنة إلى سنتين

نمو الأطفال من عمر سنة لسنتين

يُطلق مصطلح الطفل المتهادي (بالإنجليزية: Toddler) على الأطفال بمجرد إتمامهم لاثني عشر شهرًا من العمر، وحقيقةً قد يتباين الأطفال في هذه المرحلة العمرية تباينًا كبيرًا في كلٍّ من الحجم والقدرات، إلّا أنّ جميع هؤلاء الأطفال في هذه المرحلة العمرية يمرون بنفس مراحل النمو خلال إطار زمني محدّد،[١] إذ يستطيع معظم الأطفال المشي ويتعلمون التحدث في منتصف السنة الثانية من العمر، بينما تقوى بنيتهم الجسدية وقدراتهم الذهنية خلال هذه السنة وبذلك يبدأ نموهم البدني بالتباطؤ، كما يتخلص الأطفال من ذلك المظهر الطفولي المعتاد ببلوغهم السنتين من العمر،[٢] وبالعودة إلى الحديث عن المشي يبدأ الأطفال في ذلك عند اكتسابهم للياقة المناسبة، ففي بداية مرحلة المشي يكون البطن لدى الطفل مندفعًا للأمام والظهر منحنيًا مع وجود تقوس في القدمين، وعند الوصول إلى عمر ثلاث سنوات تبدأ نسبة الكتلة العضلية في الجسم بالازدياد بينما تنخفض نسبة الدهون حيث يبدو الجسم أكثر رشاقة وقوة عضلية من السابق،[٣] يبدأ الطفل خلال السنة الثانية بالتعرف على مفهوم الاستقلالية عن طريق رؤية نفسه شخص ذو كيان منفصل عن الآخرين، ويبدأ باستكشاف حدود عالمه واستكشاف حدود الوالدين، يبدأ هذا الشعور عند الطفل بالاستقلالية في بداية عامه الثاني ويقل عند اقترابه من سن الثالثة،[٤] يحتاج الأطفال المتهادون نفس ما يحتاجه الأطفال حديثي الولادة من الحب والأمان من أجل استمرار نموهم، كما يحتاجون لساعات نوم طويلة تتراوح بين 12-13 ساعة خلال اليوم؛ من ضمنها ساعة أو ساعتين خلال النهار وما تبقّى ساعات نوم طويلة خلال الليل.[١]


النمو البدني للطفل خلال السنة الثانية

على الرغم من تباطؤ النمو البدني في السنة الثانية من عمر الطفل ، إلا أنّه سيستمرّ بالتطوّر بوتيرة سريعة عندما يبدأون في استكشاف حدود العالم من حولهم؛ فخلال السنة الثانية من عمر الطفل؛ أي بين سن 12-24 شهرًا، إذ يصبح النمو في الطول أبطأ ممّا سبق، ومع ذلك فإنّ طول الطفل يزداد ما يقارب 8-13 سنتيمترًا، في حين يزداد وزنه بما مقداره 1.4-2.3 كيلوغرامًا خلال تلك السنة،[٥] وحقيقةً يختلف الأطفال في أشكالهم وأحجامهم، وبحسب موقع صحة الأطفال فإنّه وبلوغ الطفل العامين من العمر فإنّ الطفل يصل إلى نصف طول البالغين، كما يصل حجم رأسه إلى ما يقارب 90% من حجم رأس البالغين أيضًا، كما يميل الأطفال الذكور إلى أن يكتسبون وزنًا زائدًا مقدار 0.45 تقريبًا مقارنة بالإناث، أمّا بالنسبة لمعد الطول فيكون متساويًا بينهم، وعلى الرغم من قلق بعض الأهالي أحيانًا جراء نحافة الطفل أو امتلائه إلّا أنّ استمرار نمو الطفل بمعدل ثابت هو الأمر الهام في هذه المرحلة العمرية، ويمكن متابعة ذلك مع الطبيب.[٢]


وبالحديث عن الأسنان فخلال السنة الثانية تبرز القواطع المركزية والجانبية من الفك العلوي والسفلي، ثم تبدأ بعد ذلك باقي الأسنان بالظهور ببطئ، وغالبًا ما تظهر على شكل أزواج متقابلة؛ إذ يظهر سنٌّ في الفك العلوي وآخر في الفك السفلي إلى أن تكتمل الأسنان عند ظهور 20 سنًّا؛ منها عشرة أسنان بالفك العلوي وعشرة أسنان بالفك السفلي، ويحدث ذلك ما بين عمر سنتين ونصف إلى عمر الثالثة، ومن الأمور التي يجب معرفتها عن الأسنان لدى الأطفال في هذه المرحلة العمرية ما يأتي:[٦]

  • الأسنان اللبنية تكون أصغر وأكثر بياضًا من الأسنان الدائمة.
  • تبرز الأسنان السفلية قبل الأسنان العلوية غالبًا.
  • تبرز أربعة أسنان جديدة كل ستة شهور.
  • غالباً ما تبرز الأسنان عند الإناث قبل الذكور.
  • تبرز الأسنان في كلا الفكّين على شكل أزواج؛ أحدهما على اليمين والآخر على اليسار.


علامات النمو

علامات النمو (بالإنجليزية: Developmental milestones) هي مجوعة من المهارات والقدرات والسلوكات التي تظهر عند عمر معين من الطفولة أو الطفولة المبكرة (بالإنجليزية: Early childhood) في مسار تطوّر نموذجي، وعادة ما يتم تقسيم هذه العلامات إلى عدة مجموعات حسب الفئات العمرية؛ تبدأ من حوالي عمر شهر إلى ثلاثة شهور وتستمر لعمر خمس سنوات تقريبًا، ويتم التركيز على عدة فئات من المهارات المختلفة والتي تتضمّن كلًّا من السمع والرؤية، والمهارات الحركية، والاجتماعية، والمعرفية، واللغوية، والمساعدة الذاتية، وغالبًا ما يلاحظ الآباء ومقدمو الرعاية والمعلمون وأخصائيو علم النفس للأطفال وأطباء الأطفال المخاوف الناشئة بشأن نمو الأطفال عندما يفشل الرضع والأطفال في الوصول إلى مراحل وعلامات النمو في الوقت المحدد، لذلك يتم استخدام علامات النمو كإرشادات لمعرفة إذا ما كان هنالك خلل في نمو الطفل، بما في ذلك اضطرابات التوحد (بالإنجليزية: Autism).[٧]


في الحقيقة هناك نطاق زمنيّ طبيعي يمكن أن يصل فيه الطفل إلى كلّ علامة من العلامات التي تم الإشارة إليها؛ فعلى سبيل المثال قد يبدأ بعض الأطفال المشي في سن مبكرة عند عمر ثمانية شهور تقريبًا ولكنه قد يتأخر لدى بعض آخر من الأطفال فيبدأ عند عمر 18 شهرًا، وفي كلتا الحالتين يُعدّ ذلك من ضمن المعدل الطبيعي، ويمكن زيارة الطبيب المختصّ من أجل متابعة نمو الطفل، كما قد يتابع الأهل ذلك من خلال قائمة مرجعية لمتابعة وتقييم نمو الطفل عن كثب؛ وعلى الرغم من أنّ عدم وصول الطفل في بعض الحالات إلى هذه العلامات قد يزعج الأهل إلّا أنّ هذه المتابعة تساعد في تحديد ما إذا كان الطفل بحاجة إلى إجراء فحوصات أكثر دقّة وتفصيلاً.[٨]


بلوغ الطفل 12 شهرًا

يمكن بيان علامات نمو الطفل عند بلوغه السنة من العمر (12 شهرًا)، والتي يمكن تقييم الطفل من خلالها بشيء من التفصيل كما يأتي:

النمو البدني والحركي

يمكن مراقبة نمو الطفل عند بلوغه السنة من العمر من ناحية النمو البدني والحركي من خلال ما يأتي:[٩]

  • إمكانية وقوف الطفل دون الحاجة للمساعدة.
  • جلوس الطفل دون الحاجة للمساعدة.
  • استناد الطفل على قطع الأثاث من أجل الوقوف أو عند المشي، كما قد يحتاج لدفع نفسه من أجل ذلك.
  • إمكانية المشي لبضع خطوات دون الاستناد على شيء.


التواصل واللغة

يمكن مراقبة نمو الطفل عند بلوغه السنة من العمر بما يتعلّق بالتواصل واللغة من خلال ما يأتي:[٩]

  • نطق الطفل لكلمتي (ماما وبابا)، كما يستطيع التعجب مثل كلمة (آه!).
  • تكرار الطفل للكلمات التي يقولها من حوله.
  • إصدار الأصوات التي تبدو مثل الكلام بإجراء تغييرات في النغمة.
  • الاستجابة إلى الطلبات البسيطة.
  • تعبير الطفل عن نفسه بإيماءات بسيطة؛ مثل حركة هز الرأس التي تشير إلى الرفض (لا)، والتلويح باليد الذي يشير إلى الوداع.


الجانب الاجتماعي والعاطفي

يمكن مراقبة نمو الطفل بما يتعلّق بالجانب الاجتماعي والعاطفي عند بلوغه السنة من العمر من خلال ما يأتي:[٩]

  • بكاء الطفل عند مغادرة الأب أو الأم.
  • تفضيل الطفل للعديد من الأشياء أو الأفراد.
  • الخجل أو الغضب عند مقابلة الغرباء.
  • إخراج الطقل لقدميه أو يديه للمساعدة عند ارتداء الملابس.
  • إعطاء الطفل الكتاب لمن حوله عند الرغبة في سماع قصة.
  • الشعور بالخوف في بعض المواقف.
  • تقليد الأصوات أو الأحداث لجذب الإنتباه.
  • ممارسة الطفل لبعض الألعاب.


الجانب المعرفي

من المجالات التي يمكن أن يراقبها الأهل في هذه المرحلة العمرية هي الجانب المعرفي؛ والذي يتضمّن التفكير وحل المشاكل والتعلّم، ومن الأمور التي يجب مراقبتها في هذا الجانب ما يأتي:[٩]

  • اتباع الطفل للتوجيهات البسيطة مثل التقاط اللعبة.
  • استكشاف الطفل للأشياء بطرق مختلفة؛ مثل الرمي والرجّ والضرب.
  • وضع الطفل الأشياء من خارج العلبة إلى داخلها والعكس.
  • إيجاد الطفل للأشياء المخبأة بسهولة.
  • ضرب الطفل الأشياء ببعضها.
  • النظر إلى الصورة الصحيحة أو الشخص المراد عند ذكر إسمه.
  • استخدام الأشياء بشكلها الصحيح مثل الشرب من الكأس، وتمشيط الشعر بالمشط.
  • تقليد إيماءات الآخرين.
  • القيام ببعض الأعمال دون مساعدة.
  • الإشارة بالإصبع إلى الشيء المطلوب.


بلوغ الطفل 15 شهرًا

يمكن بيان علامات نمو الطفل عند بلوغه 15 شهرًا من العمر، والتي يمكن تقييم الطفل من خلالها بشيء من التفصيل كما يأتي:


النمو البدني والحركي

يجب ملاحظة ما يأتي من ناحية النمو البدني والحركي للطفل عند بلوغه 15 شهرًا من العمر:[١٠]

  • المشي دون الحاجة إلى مساعدة أحد.
  • الشرب من كوب مفتوح.
  • الخربشة بأقلام التلوين على الورق.
  • القرفصة لالتقاط شيء عن الأرض.
  • موازنة ثلاث قطع فوق بعضها البعض.


التواصل واللغة

فيما يتعلّق بمجال التواصل واللغة عند بلوغ الطفل 15 شهرًا من العمر فيجب ملاحظة ما يأتي:[١٠]

  • إحضار الأشياء للآخرين، مثل إحضار كتاب للقراءة.
  • معرفة موقع أعضاء الجسم والإشارة إليها عند طلب ذلك منه أو سؤاله عنها.
  • تعبير الطفل عمّا يريده عن طريق التأشير أو السحب أو الهمهمة.
  • نطق 3-5 كلمات أخرى غير بابا وماما واستخدامها بشكل صحيح.


الجانب الاجتماعي والعاطفي

يمكن ملاحظة نمو الطفل عند بلوغه 15 شهرًا من العمر من الجانب الاجتماعي والعاطفي من خلال ما يأتي:[١٠]

  • تفضيل الطفل لبعض الأنشطة؛ وقد يصل ذلك لمقاومة وقت القيلولة من أجل القيام بتلك الأنشطة.
  • إظهار الحب لمن حوله وتحديدًا الذين يعتنون به من خلال القبلات والعناق.
  • استخدام الأشياء من حوله مثل الألعاب والبطانيات للشعور بالراحة النفسية.
  • إظهار الكره تجاه مجموعة من الأشياء مثل الخوف من الاستحمام أو الأصوات المزعجة.


الجانب المعرفي

يستمرّ النمو أيضًا في الجانب المعرفي لدى الطفل عند بلوغه 15 شهرًا من العمر، والذي يتضمّن طريقة التفكير والتعلم ويمكن ملاحظة ذلك من خلال ما يأتي:[١٠]>

  • يصبح الطفل أكثر فعالية في حل المشكلات مثل حل الألغاز البسيطة.
  • يفهم الطفل الأوامر البسيطة ويتبعها.
  • يقلّد الطفل بعض الأنشطة في المنزل مثل مسح الأرض.


بلوغ الطفل 18 شهرًا

تستمر متابعة الأهل لعلامات نمو الطفل بعد بلوغه سنة ونصف من العمر (18 شهرًا)، ويمكن بيان هذه العلامات بشيء من التفصيل كما يأتي:


النمو البدني والحركي

في مجال النمو البدني والحركي في هذه المرحلة العمرية يمكن ملاحظة نمو الطفل من خلال ما يأتي:[١١]

  • يستطيع الطفل أن يمشي وحده، كما يمكنه أن يركض ويخطو عدة خطوات.
  • يمكن أن يأكل الطفل بالملعقة ويشرب بالكوب.
  • يستطيع الطفل أن يساعد في خلع ملابسه.
  • يستطيع الطفل سحب الألعاب أثناء المشي.


التواصل واللغة

في مجال التواصل واللغة يمكن ملاحظة ما يأتي عند بلوغ الطفل سنة ونصف من العمر:[١١]

  • يستطيع الطفل في هذه المرحلة العمرية قول عدة كلمات.
  • يبدأ الطفل بالتأشير ليعبر للآخرين عمّا يحتاجه.
  • يعبر الطفل عن رفضه عن طريق هزّ رأسه أو قول (لا).


الجانب الاجتماعي والعاطفي

أما في الجانب الاجتماعي والعاطفي يمكن ملاحظة النمو عند بلوغ الطفل سنة ونصف من العمر من خلال ما يأتي:[١١]

  • يحب الطفل إعطاء الأشياء للآخرين كنوع من اللعب.
  • يحب الطفل استكشاف وحده ولكن بالقرب من الأهل.
  • يمتلك أحياناً مزاجًا غاضبًا أحيانًا.
  • يمكن للطفل التأشير للآخرين على الأشياء التي يحبها.
  • يظهر الخوف من الغرباء.
  • يلازم مقدمي الرعاية له في بعض المواقف.
  • يقدم الحب للأشخاص المألوفين لديه.
  • يلعب ألعاب التظاهر، كإطعام الدمى.


الجانب المعرفي

أما في الجانب المعرفي يمكن ملاحظة نمو الطفل عند بلوغه سنة ونصف من العمر من خلال ما يأتي:[١١]

  • يعرف استخدام الأشياء العادية من حوله مثل الفرشاة والملعقة والهاتف.
  • يمكنه فهم الأوامر من كلمة واحدة دون الحاجة إلى إشارات، مثل أن يجلس عندما يُطلب منه ذلك.
  • يبدأ التأشير للآخرين لجذب إنتباههم.
  • يستطيع الخربشة وحده.
  • يشير الطفل إلى جزء من جسمه.
  • يُظهر الاهتمام بالدمى والحيوانات المحشوّة عند طريق التظاهر بإطعامها.


بلوغ الطفل السنتين من العمر

يمكن بيان علامات نمو الطفل عند بلوغه السنتين من العمر (24 شهرًا) بشيء من التفصيل كما يأتي:


النمو البدني والحركي

من الممكن ملاحظة النمو البدني والحركي للطفل عند بلوغه السنتين من العمر من خلال بعض الدلالات مثل:[١٢]

  • يستخدم إحدى اليدين أكثر من الأخرى.
  • يستطيع المشي أو الركض وحده، كما يستطيع الوقوف على رؤوس أصابعه.
  • يستطيع الطفل صعود ونزول الدرج مع الحاجة للمساعدة.
  • يستطيع أن يصعد على الأثاث دون حاجة للمساعدة.
  • يستطيع أن يصنع برجًا من أربع قطع.
  • يسحب الألعاب خلفه أثناء المشي.
  • يقلب الوعاء ليخرج ما بداخله.
  • يحمل ألعابًا كبيرة أو عدة ألعاب أثناء المشي.
  • يقوم بالخربشات بشكل عفوي.
  • يستطيع أن يركل الكرة.


التواصل واللغة

يمكن ملاحظة نمو الطفل في مجال اللغة والتواصل عند بلوغه السنتين من العمر من خلال ما يأتي:[١٢]

  • يمكنه الإشارة لأي شئ عند ذكر اسمه له.
  • يكرر الكلمات التي سمعها من محادثات الآخرين.
  • يعرف أسماء أجزاء الجسم والأشخاص المألوفين والأشياء من حوله.
  • يتبع التعليمات اليسيطة التي تقال له.
  • يستطيع قول بعض الجمل البسيطة.


الجانب الاجتماعي والعاطفي

أما من الجانب الاجتماعي والعاطفي من الممكن ملاحظة نمو الطفل عند بلوغه السنتين من العمر من خلال ما يأتي:[١٢]

  • يبدأ في إظهار سلوك التحدي.
  • يُقلّد سلوك الآخرين خاصة البالغين والأطفال الأكبر سنًّا.
  • تزداد الإستقلالية لديه.
  • يزداد الحماس نحو مصاحبة الأطفال الآخرين.
  • يبدأ الوعي الذاتي لديه بأنّه منفصل عن الآخرين.
  • يزداد القلق من الانفصال إلى منتصف العام الثاني ثم يتلاشى بعد ذلك.


الجانب المعرفي

من ناحية النمو المعرفي الذي يتضمن التفكير والتعلم يمكن نمو الطفل عند بلوغه السنتين من العمر من خلال عدة نقاط ومنها:[١٢]

  • يستطيع معرفة مكان الأشياء المخبأة تحت أكثر من غطاء.
  • يبدأ لعب لعبة التظاهر أو التخيل.
  • يستطيع تصنيف الأشياء حسب اللون أو الشكل.


نصائح إيجابية للأهل

كما تمّ الإشارة سابقًا في المقال يصبح الطفل مع مرور الوقت أكثر وعيًا بما يفعله وبما يحيط به، كما يصبح أكثر قدرة على الحركة، وإنّ ازدياد الحركة في هذه المرحلة العمرية يؤدّي إلى ازدياد فرصة تعرّض الطفل للمخاطر، وتزداد لدى الطفل أيضًا رغبة حب استكشاف الأشخاص والأشياء الجديدة، ويُظهر الطفل في هذه المرحلة سلوك التحدي والاستقلالية، ويُقلّد سلوك البالغين والأطفال الأكبر منه سنًّا، كما يستطيع في هذه المرحلة العمرية التعرف على نفسه في الصور والمرآة،[١٣] ومن النصائح التي يمكن تقديمها للأهل من أجل دعم الطفل في الجانب المعرفي ما يأتي:[١٣][١٤]

  • توفير العديد من الألعاب وقت الاستحمام من أجل زيادة متعة الطفل، ويمكن للأهل التحدث مع الطفل عن سبب غرق بعض الأشياء وطفو البعض الآخر.
  • تشجيع فضول الطفل وقدراته عن طريق تعريفه على الأشياء الشائعة من خلال إصطحابه برحلات ميدانية إلى الحدائق أو ركوب الحافلة من أجل ذلك.
  • متابعة القراءة اليومية للطفل.
  • مساعدة الطفل على حل بعض الألغاز البسيطة.
  • مساعدة الطفل في تطويره لغته عن طريق التحدث معه.
  • الاستمرار بسؤال الطفل عن أسماء الأشياء وأجزاء الجسم.
  • ممارسة ألعاب المطابقة مع الطفل.
  • تشجيع الطفل على استكشاف واختبار أشياء جديدة.


مراقبة صحة النمو

يختلف كلّ من الأطفال وخبرات الأهالي في التعامل مع الأطفال بين الأفراد، لكن الخبراء لديهم فكرة واضحة عن آلية نمو الطفل من الولادة حتى سن الخامسة، وهم على دراية بالعلامات التي تدل على نقص النمو لدى الطفل، ومن الواجب التواصل مع المختصين عند ملاحظة أي مشكلة، حيث أنّ مواجهة المشكلة في سن مبكرة تحدث فرقًا كبيرًا،[١٥] ومن الواجب استشارة الطبيب المختص في بعض الحالات ومنها:[١٦]

  • عدم قدرة الطفل على المشي بعد بلوغه سن 18 شهرًا.
  • عدم قدرة الطفل على دفع لعبة بعجلات بعد بلوغ عامه الثاني.
  • المشي على رؤوس الأصابع، أو عدم القدرة على المشي على باطن القدم والكعب بعد عدة شهور من المشي.
  • عدم استخدام جمل مكونة من كلمتين في سن الثانية.
  • عدم اتباع التعليمات البسيطة بعد بلوغه عامه الثاني.
  • عدم القدرة على نطق 15 كلمة على الأقل بعد بلوغ 18 شهرًا.
  • عدم تقليد الأحداث أو الكلمات بعد بلوغه عامه الثاني.
  • عدم تمييز الاستخدامات للأدوات من حوله بعد بلوغه عمر 15 شهرًا؛ مثل الملعقة والهاتف والفرشاة والجرس.


العمر المعدل

العمر المعدل (بالإنجليزية: Adjusted Age) هو حساب عمر الطفل الموجود بالخداج من اليوم الذي كان من المفروض أن يولد فيه،[١٧] ويتم حساب العمر المعدل للأطفال الخدج عن طريق طرح الأسابيع أو الأشهر التي قضاها الطفل في الخداج من عمر الطفل منذ ولادته المبكرة، على سبيل المثال إذا كان عمر الطفل سنة واحدة وقد قضى 3 شهور في الخداج فإنّ عمره المعدل يبلغ 9 شهور، ويتم استخدام العمر المعدل لمراقبة نمو الطفل إذا ما كان سابقًا لوقته، وقد يساعد العمر المعدل على تفسير طرق النمو المختلفة لدى الطفل خصوصًا في السنوات الأولى من حياته.[١٨]


المراجع

  1. ^ أ ب "Development milestones - your child 12 to 18 months", www.pregnancybirthbaby.org.au, Retrieved 16-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Growth and Your 1- to 2-Year-Old", www.kidshealth.org, Retrieved 16-2-2020. Edited.
  3. "Physical Growth of Infants and Children", www.msdmanuals.com, Retrieved 16-2-2020. Edited.
  4. "Growth and development: 12 to 24 months", www.medbroadcast.com, Retrieved 16-2-2020. Edited.
  5. "Growth and development: 12 to 24 months", www.chealth.canoe.com, Retrieved 16-2-2020. Edited.
  6. "Dental Health and Your Child's Teeth", www.webmd.com, Retrieved 16-2-2020. Edited.
  7. "Developmental Milestones", www.link.springer.com, Retrieved 16-2-2020. Edited.
  8. "Developmental milestones record", www.medlineplus.gov, Retrieved 16-2-2020. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث "Important Milestones: Your Child By One Year", www.cdc.gov, Retrieved 16-2-2020. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث "Your Child's Development: 15 Months", www.kidshealth.org, Retrieved 17-2-2020. Edited.
  11. ^ أ ب ت ث "Important Milestones: Your Child By Eighteen Months", www.cdc.gov, Retrieved 17-2-2020. Edited.
  12. ^ أ ب ت ث "Developmental Milestones: 2 Year Olds", www.healthychildren.org, Retrieved 17-2-2020. Edited.
  13. ^ أ ب "Toddlers (1-2 years old)", www.everydayhealth.com, Retrieved 17-2-2020. Edited.
  14. "Thinking and play: toddlers", www.raisingchildren.net.au, Retrieved 17-2-2020. Edited.
  15. "Parents Guide to Developmental Milestones", www.childmind.org, Retrieved 17-2-2020. Edited.
  16. "Milestones: 13 to 24 months", www.babycenter.com, Retrieved 17-2-2020. Edited.
  17. "Adjusted Age in Premature Infants", www.verywellfamily.com, Retrieved 17-2-2020. Edited.
  18. "Corrected age: how old is your premature baby?", www.raisingchildren.net.au, Retrieved 17-2-2020. Edited.