مسجات عيد حزينة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٦ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٨
مسجات عيد حزينة

العيد

الفرحة العظيمة التي تجعل الصغير والكبير يتراقص فرحاً لمجرد إعلان هذا اليوم المنتظَر، به يجتمع الأقارب وتكون صلة الأرحام بأبهى مستوياتها، يعود المغتربون من أجل أن قضاء الأفراح مع أهاليهم، الفرحة التي تجعلك تشعر بأن هنالك شيء جميل في هذا العالم يدفعنا لمواصلة الحياة بشغف، وفي هذا المقال سنقدم مسجات عيد حزينة.


عبارات حزينة عن العيد

  • يا عيد ليس لك نظرة في عيوني، أنسيتني أم زماني نساني؟ لم تستطع أفراحك تعانق شجوني، أحزاني أكبر من كلام التهاني، حاولت أكمل فرحتك وكشفوني عندما بدأت أضحك ما استمرت ثواني.
  • هذا هو العيد أين الأهل والفرح؟ ضاقت به النّفس أم أودت به القرح؟ وأين أحبابنا ضاعت ملامحهم من في البلاد بقي منهم؟
  • وقلنا الفرح سوف يأتي على قدومك يا ليلة العيد، كانت ولا زالت تطرب مسامعي ليلة العيد لكنها باتت اليوم حزينة اللّحن ممتزجةً بالدموع ليست مفرحة كما كانت زمان، عندما كانت ترتبط بكم كانت تلك الأغنية تسمع في كل بيت من البيوت تشعرنا بفرحة العيد وكان العيد يرتبط بتلك الأغنية وخصوصاً عندما تقول كوكب الشرق.
  • كل بعيده تعيد وعياد الأحباب إلا أنا وقلبي ما عاد لنا أحباب أصبحنا نتبادل بطاقات العذاب بطاقة شوق وحنين ما بعد غاب بطاقة حزن وبرد وجفا من سنين والعيد في قلبي حزين.
  • إن العيد ما هو باللبس الجديد العيد لما شوقك يزيد وأحزانك تروح بعيد وتحس بمشاعر مولودة من جديد، لما أقرب الناس يبادلك الإحساس تنسى الأحزان مع أغلى إنسان عندها تقول: عيد سعيد وتحس أيامك كلها عيد بس إلي قلبه انجرح ما راح يحس إنه العيد فرح.
  • وتوافد الصحاب وتوالت الضحكات والهدايا، وساعات ذهبية وجراح، وأنين، وعيدي حزين.
  • بين العيد الماضي والعيد الحاضر أعرف بأنك أيها الحزن تصلّي لتلقاني ولكن جبروتي أقوى منك سوف أمنعك هذا العيد من تعكير أفراحي، سوف أمنع بَوحك، انطق وتحرك وحرك البساط من تحت أقدامي قبل أن تذهب ويتجمد الفرح فيني، إحساسي يقول لي أنك تتلعثم في كلمات وتتعثر في خطوات، أيها القلب توقف عن نزف الآلام وأنت أيتها الأحزان ابعدي الآن فصمتي بركان وأكره الاستسلام وأرفض الانهزام فالنصر لي ولقلبي، بالأمل والإيمان سأتحداك وسأنتصر سأضيء شمعتي وأمسح بيديّ دمعتي، سأغمض عيوني للحظة ومعها سأمني أمنية، حاولت أن أصالح الحرف لكنه أبى البقاء في مملكة أحزاني، بأعلى صوته صرخ سأرحل يا سيدتي من قصر أيامك فبابك ملجأ لشتى ألوان الألم، كلها تقرع أبوابك سأرحل إلى حيث فرحة العيد في غير مملكتك.


عبارات تهنئة بالعيد

  • بمناسبة عيد الأضحى أردت أن أكون أول شخص يقول لك: كل عام وأنت بخير.
  • كل عام وأنت إلى الرحمن أقرب، كل عام وصحائف أعمالك بالحسنات أثقل، كل عام وهمتك للجنة تكبر.
  • أدعو من أقسم بالفجر والليالي العشر أن يسعدك مدى الدهر ويشفع فيك محمد عند الحشر ويبارك لك في شهر النحر وكل عام وأنت بخير.
  • ألا ياعقد من الأماس أقول لك قبل كل الناس: يجعل عيدك مبارك.
  • باقة أزهار و ورود وسلة بخور وعود والعيد عليكم يعود وكل عام وأنتم بخير.
  • كنوز الأرض تفديكم وعطر العود نهديكم بوسط القلب مسكنكم وبعيد الاضحى أهنيكم.
  • قبل زحمة السير وقبل رسائل الغير والإرسال لسه بخير كل عام وأنتم بخير.
  • إلى من قطف الابتسامة و وضعها على أحزاني، إلى من علمني هندسة العبارة وكسر حواجز قلمي إليك أرسل تهنئتي قبل كل البشر كل عام وأنت بخير.
  • العيد علينا أتى وبأحلى فرحة طلّ ويارب يسعد الكل كل عام وأنت بخير.
  • رفـع الحجيج أكفّهم يرجون رحمة ربهم ورفعت كفي أدعوه يجعل ثوابك مثلهم، كل عام وأنت بخير.
  • تتقارب السطور لتحظى بأول اهتماماتكم وتتسابق الأقلام لتنثر حبر مودتها إليكم وتتسارع الحروف لتعانق نواظركم لكن الروح تسبقها بالتهنئة والقلب بالدعاء بعيد أضحى سعيد وعمر بالفرح يزيد.
  • مع كل نسمة هواء تمر عليك أقول: مبارك عليك العيد.
  • رأت الظلام عيوني هذا العيد من دونك.
  • الحج موسم فلاح والعشر عطرها فاح عسى كل عامك أفراح وكل همومك تنزاح وكل عام وأنت بخير.
  • تحمل تهاني العيد بأصدق معاني وأعذب كلام الشوق من غير ترتيب.
  • رضي الله عنك وأرضاك، وهداك، وأغناك، وعافاك، وشفاك، ووفقك لخير الدعاء وأجاب لك الرجاء، وأحبك بلا ابتلاء وجعلك ساعياً للخير مؤثراً في الغير وكل عام وأنت بخير.
  • روح وريحان نثرته لأحباب الرحمن أسأل الله أن يشملكم بالغفران وأن يجعل بسمتكم عادة وحديثكم عبادة وحجكم سعادة وخاتمتكم شهادة
  • ليس العيد لمن لبس الجديد إنما العيد لمن فرح يوم الوعيد.
  • ليس العيد لمن فرش البساط إنما العيد لمن عبر الصراط.
  • جعلكم الله من زوار المسجد الحرام وكل عام وأنتم بخير.
  • كم نحن سعداء عندما أبقتنا الأقدار إلى هذا اليوم لنبعث التهاني بمناسبة عيد الأضحى.


كلام حزين عن العيد

  • إذا كنا نحن نعيش العيد بلبس أثواب جدد، ومأكل من كل أصناف، هم هل يفعلون مثلنا؟ إن عيد الفقراء أخوتي عيد حزين، عيد لا يرسم البسمة بوجوه أطفالهم، عيد لا نرى فيه زينة، عيد فقير مثل فقرهم، عيد حزين مثل حزنهم، عيد يتمنونه سعيد لكنه يأبى إلا أن يكون حزيناً في كل مرة يأتي، أتدرون لماذا؟ لأننا أخذنا سعادة العيد وما أبقينا لهم من سعادة العيد شيئاً إلا اسمه، أخذناه نحن الذين حالنا ميسور أو دعني أقول بعض الأغنياء الذين شحّت أنفسهم. أنت دوماً في كل عيد ترسم البسمة بوجه طفلك وبوجه طفل آخر ولكن أطفال الفقراء من يرسم لهم بسمة؟ أخواني من حق الفقراء في كل مرة يزورنا العيد.
  • العيد أن نذكر حالهم ولو كنا عاجزين عن مساعدتهم، من حقهم أن نحس بهم ونشعر بفقرهم، تخنقني العبرة عندما أنظر لحالهم وأوجس في نفسي بأني أعيش عيشة الملوك وأخذ ما أريد وما أتمنى، يقتلني الشعور بهم لأن الشعور بهم ألم مرير مثل ألمهم، هل تعلمون لو كنتم تعلمون بحالهم وتشعرون بمرارة عيشتهم وضيقة فرحتهم لبكيتم عليهم وهل بكاء العين يجدي؟ إني أخطّ بخطّ قلمي اليوم مع دخول العيد السعيد لأريكم كيف يعيش الفقراء عيدهم، ولأنّ عيد الفقراء عيد حزين فدعنا ندخل إلى عالمهم باسم عيدهم وليس باسم عيدنا.
  • هو ذاك العيد الكئيب؛ كل من حولك يبتسم ويضحك والكل يأتي بالهدايا لمن يحب ويهوى وتلحَّن ترانيم التهاني والتبريكات فتشعر بموسيقى أوزانها حول أذنك.