مشروع صغير مربح وغير مكلف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ١٠ أبريل ٢٠١٦
مشروع صغير مربح وغير مكلف

المشاريع الصغيرة

تبحث فئة الشباب على وجه التحديد عن أفكار جديدة ومبتكرة لمشاريع مربحة وغير مكلفة، مما يسمح لهم ببدء حياتهم المهنيّة بنجاح وضمن الميزانيّة المتوفرة لديهم، خاصةً لدى الشباب غير الحاصلين على شهادات جامعية تؤهلهم للتقدم للوظائف الحكوميّة والأهلية المختلفة، وحتى فئة الشباب الجامعية المنضمة لقائمة البطالة نتيجة قلة توفر فرص عمل مرضية لهم.


مشروع صغير مربح وغير مكلف

مشروع متجر متنقل

ظهرت هذه الفكرة بشكل قوي خلال السنوات الأخيرة وتمكن العديد من الشباب من التميز والنجاح بها، حيث يعتمد هذا المشروع على البحث عن شاحنة بصندوق خلفيّ كبير، والاستعانة بحداد لعمل بوابة لصندوق الشاحنة من أحد جوانبها وعرض البضائع المختلفة من خلالها، وتعتمد البضائع المعروضة على نوعيّة التجارة المراد ممارستها، ومن المهم عند تحديدها اختيار نوعية البضائع التي يكثر الطلب عليها، مثل لوازم البيت والمطبخ من أواني وأطباق وأدوات كهربائيّة، أو احتياجات المرأة المختلفة من مكياج ومواد تجميل وكريمات وحقائب وغيرها الكثير.


ويعتمد نجاح المتجر المتنقل على البحث عن موقع مميز لإيقاف الشاحنة فيه مثل الأسواق العامة أو الشوارع المكتظة بالمارة وغيرها من الحدائق العامة والبساتين مع التركيز على اختيار الأوقات التي يلجأ بها الناس إلى هذه الأماكن مثل الأعياد ووقت الخروج من الدوام أو أيام العطل.


أما بالنسبة لكيفيّة اختيار البضائع فيفضل التوجه نحو أسواق الجملة للحصول عليها بسعر التكلفة، واختيار البضائع ذات الجودة العالية لضمان رضا الزبون وعودته مرة أخرى للشراء من الشاحنة المتنقلة.


سيارة أجرة بخدمات خاصة

يقوم المشروع على توفر سيارة تتّسع لسبعة ركاب كحد أدنى، والتي يتم استغلالها في نقل الأشخاص من وإلى الأماكن التي يرغبون بالتوجه إليها، مع ضمان توفير رحلة هادئة ومريحة لهم ضمن الشروط التي يطلبونها، ويمكن الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعيّ من أجل الترويج لفكرة المشروع بعيداً عن شركات الإعلان المكلفة.


ومن المهم الحرص على تقديم خدمات مميزة أثناء وجود الركاب في السيارة لتميزها عن باقي سيارات الأجرة، مثل إمكانية فتح المقاعد على بعضها البعض لتوفير سرير مريح خلال الرحلات الطويلة، بالإضافة إلى توفير براد صغير مع مجموعة من المشروبات الباردة والساخنة والوجبات الخفيفة لمن يرغبون في ذلك، وغيرها من الأنظمة الصوتية الحديثة وشاشات اللمس وخدمة الإنترنت، بحيث يتم تحديد سعر معين لكل خدمة من الخدمات المقدمة مع إطلاع الركاب عليها من خلال ترك كتيب صغير في جيب باب السيارة المجاور للركاب.