معلومات عن برج العرب

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ١٦ يناير ٢٠٢٠
معلومات عن برج العرب

نبذة عن برج العرب

افتُتِحَ برج العرب (بالإنجليزية: Burj Al Arab) في دبي عام 1999م، ويُعرف باسم الشّراع العربيّ (بالإنجليزية: Arab Sail) لِكَون تصميمه مستوحىً من شكل شراع السفينة،[١][٢] وهو أحد أملاك أمير دبي الشيخ محمد، ويُعدّ فندق برج العرب من فئة فنادق الخمس نجوم، ويحتلّ المركز الثالث بين الفنادق العالمية من حيث الارتفاع، إذ يصل ارتفاعه المكوّن من 56 طابقاً إلى 321م، ويبعُد عن شاطئ الجميرا 280م، ويرتبط باليابسة من خلال جسر.[٣][٤][٥]


معلومات عن مبنى برج العرب

التصميم والبناء

تُقدّر تكلفة بناء برج العرب بأكلمه بنحو مليار جنيه إسترليني، إذ استُخدم ما يُقارب ربع هذه التكلفة لتغطية تكاليف إنشاء الجزيرة الاصطناعية[٥] التي بُني عليها البرج، والتي ترتفع 7.5م فوق مستوى سطح البحر، وقد استغرق إنشاؤها ثلاثة أعوام، بينما استغرق بناء البرج مدة عامين، إذ قام بعملية البناء فريق عالمي مكوّن من 250 مصمماً، و3,500 عامل، إضافة إلى أكثر من 3,000 مقاولٍ، ويجدر بالذكر أنّ ما يُقارب 12,000طنٍ من المعدن قد استُخدمت في إنشاء هيكل البرج، ويتّخذ جناحا المبنى شكل حرف V الإنجليزي، وذلك لمحاكاة شكل صاري السفينة.[٤][٦][٧]


يقوم تشييد الأبراج في الغالب على أرضية صخرية، إلّا أنّ عدم وجود الصخور في منطقة تصميم برج العرب أظهر الحاجة إلى بنائه على الرمل، إذ يتميّز المبنى بارتكازه على أعمدة دائرية يبلغ طولها 250م، كما يبلغ قطرها 1.5م، وتمتدّ على عمق 45م تحت مستوى البحر، أمّا دعاماته الجانبيّة فتتّسم بوزن، وطول كبيرين، ويجدر بالذكر أنّ واجهات البرج الخارجية تتكوّن من 50,000م2 من الجدران الزجاجية، إضافة إلى 35,000م2 من الألمنيوم، أمّا الهيكل المعدني الداخلي فيتكوّن من ألواحٍ من الألمنيوم، وبسمك 6ملم لكلّ منها.[٧]


ملائمة التصميم للظروف البيئية

تمّ توجيه مبنى برج العرب بزاوية تضمن خفض كمية الحرارة المكتسبة خلال فصل الصيف الحارّ، علماً أنّ الواجهة الجنوبية للبرج تمتصّ أكبر كمية من هذه الحرارة، وذلك لكونها الواجهة الأكثر تعرّضاً لأشعة الشمس، أمّا المدخل الرئيسي للمبنى فقد صُممّ على شكل باب دوّار للتحكّم بالهواء الداخل، والخارج، وبالتالي منع حدوث ظاهرة تأثير المدخنة (بالإنجليزية: stack effect)، والتي تحدث عند حركة الهواء الساخن إلى الأعلى، والبارد إلى الأسفل.[٢]


يراعي تصميم البرج التحكّم بالاهتزازات التي قد يتعرّض لها الصاري، والذي يرتفع 60م فوق سطح المبنى، وذلك منعاً لحدوث أي تمايل للهيكل، إذ أُضيف دعامتين لضبط الصاري، حيث تزن كلّ منهما حوالي 2 طن، وللمحافظة على توازن البرج عند هبوب الرياح القوية، فقد عُلّقت أجسام بوزن 5 أطنان في أماكن مختلفة من المبنى، إذ تتتحرّك باتجاه معين بحسب هبوب الرياح، وذلك لإبقاء البرج أمناً،[٢] هذا ويراعي تصميم الهيكل المعدني الخارجي للبرج مقاومة الزلازل، والرياح القوية، أمّا لمقاومة التمدّد، والتقلّص الحراري الحاصل للجسور المكونة لهيكل البرج نتيجة تغيّر درجات الحرارة بفارق يُقارب 14 درجة مئوية يومياً، فقد أُخِذ بعين الاعتبار وضع حلقات معدنية بين هذه الجسور.[٨]


الغرف والأجنحة والمطاعم

يُمكن الاستمتاع بديكورات برج العرب الفخمة، وقضاء أوقات جميلة داخله، إمّا من خلال الإقامة فيه، إذ يبلغ أقل سعر للإقامة لمدة ليلة واحدة ما يقارب 1,150 دولاراً، أو من خلال تناول الغداء، أو العشاء في أحد مطاعمه،[٩] إذ يحتوي البرج على 9 من أفضل مطاعم العالم، والتي تتميّز بالإطلالات الرائعة، والديكورات، والزخارف الفريدة، كما تشتهر بتقديم العديد من المأكولات، والمشروبات الفاخرة.[١٠]


يضمّ البرج 202 جناحاً فندقياً بطابقين، وبمساحات تتراوح بين 170-780م2 لكلّ منهم، وتتميّز هذه الأجنحة بإطلالات خلّابة على الخليج العربي، إضافة إلى العديد من أفضل وسائل الراحة، والمرافق الترفيهية، ومنها: الأجنحة الملكية الفاخرة، والتي تتميّز بالإنارة الطبيعية، والأثاث الفاخر ذي الألوان الجذابة، وبعض المرافق، والخدمات الخاصّة؛ كالسينما، والمصعد، بالإضافة إلى الجناح البانورامي الذي يمتاز بالنوافذ الزجاجية الممتدّة من الأرض إلى السقف في كلّ من طابقيه، إذ تُبرز هذه النوافذ إطلالة رائعة بمدى 180 درجة، كما يوفّر الفندق أنواعاً أخرى من الأجنحة الفندقية؛ كالأجنحة الدبلوماسية، والأجنحة الرئاسية، وغيرها.[٥][١٠]


أجزاء البرج الخارجية

يتميّز برج العرب بعدة عناصر تصميمية، وأهمّها:[١١]

  • الشراع: (بالإنجليزيّة: The Sail)، يتّخذ لوناً حيوياً مختلفاً، ومميّزاً عن لون الأفق، إذ يظهر بطيف من الألوان في الليل، بينما يظهر باللون الأبيض الساطع في النهار، ويُشكّل الشراع تحدياً تقنياً هاماً، إذ استُخدمت فيه بعض التقنيات التي لم يسبق له مثيل في العالم.
  • مهبط الطائرات: (بالإنجليزيّة: The Helipad)، يوفّر منصّة يُمكن من خلالها القدوم للبرج عبر المروحيات (بالإنجليزية: helicopter)، أو المغادرة منه، كما يتيح فرصة مشاهدة المدينة من زاوية مختلفة، ويقع المهبط على ارتفاع 212م فوق مستوى سطح البحر.
  • النافورة الإهليجية: (بالإنجليزيّة: The Ellipse Fountain)، تقع عند مدخل البرج، وتشكّل سيمفونية بصرية رائعة، إذ يمزج تصميمها بين طلقات نارية، ونحو 20 ألف لترٍ من الماء.
  • هيكل مطعم سكاي: (بالإنجليزيّة: Sky Restaurant Structure)، يعدّ أحد أكثر الهياكل خطورةً، وتعقيداً، ويعادل وزنه 350 طناً، وقد تمّ تركيبه على ارتفاع 200م فوق مستوى سطح الأرض، إذ بُنِيَ على دعامتين جانبيتين، وثمانية عوارض معلّقة من طرف واحد بطول يُقارب 30م.[١٢]


أجزاء البرج الداخلية

يرمز برج العرب إلى التغيّر الذي حصل لدولة الإمارات، إذ انتقلت من حياة البادية، والصحراء، إلى حياة الازدهار، والتقدّم، مما ألهم المهندس خوان تشيو (بالإنجليزيّة: Khuan Chew) لوضع تصاميم الديكور الداخلي للبرج، والتي استوحاها من حضارة الشعب، والأرض، فقد تمّ اختيار الألوان القوية، والمليئة بالحياة من عناصر البيئة، وهي: الأرض، والماء، والنار، والهواء، وتضمّ الديكورات بعض تقاليد الضيافة العربية، وفيما يلي أبرز أجزاء البرج الداخلية:[١١]

  • الأتريوم: (بالإنجليزيّة: Atrium)، يعدّ الأتريوم الأعلى ارتفاعاً على مستوى العالم، إذ يصل ارتفاعه إلى أكثر من 180م، ويتميّز تصميمه المحاط بالأعمدة الذهبية بوجود نافورة مائية راقصة في وسطه، والتي قد ترتفع لتصل إلى أكثر من 42م، كما يتّسم بالإنارة الطبيعية، والدفء الناتج عنها.
  • أحواض الأسماك: (بالإنجليزيّة: Aquarium)، يضمّ برج العرب ثلاثة أحواض مائية، إذ يقع أحدهما في مطعم المحارة، بينما يوجد الاثنان الأخران في ردهة الفندق الرئيسية، وتحتوي هذه الأحواض على ما يقارب 50 نوعاً من الأسماك.
  • الشلال المتسلسل: (بالإنجليزيّة: Cascade Waterfall)، يتّخذ تصميمه شكل درجات مصنوعة من الحجر، ويتميز بحركة الماء فيه على شكل أقواس، إلى جانب تأثيرات الإضاءة الجميلة، ويقع هذا الشلال بين السلالم المتحركة التي تؤدّي لمطعم صحن الدار.
  • الأضواء: (بالإنجليزيّة: Lights)، يضمّ برج العرب العديد من تجهيزات الإنارة، والتي تصل إلى أكثر من 28 ألف مصباحٍ كهربائي.


المهندس المصممّ للبرج

صُممّ برج العرب على يد المهندس المعماري البريطاني توم رايت (بالإنجليزية: Tom Wright)، والذي وُلِدَ في كرويدون (بالإنجليزية: Croydon) بلندن عام 1957م، ودرس في مدرسة راسيل الملكية (بالإنجليزية: Royal Russell School)، ثمّ التحق بكلية الهندسة المعمارية في جامعة كينجستون (بالإنجليزية: Kingston Polytechnic school of Architecture)، لِيُمارس فيما بعد العمل في مجاله، إذ انضمّ في عام 1983م إلى المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين (بالإنجليزية: RIBA)، وقد أقام توم رايت في مدينة دبي خلال فترة تصميم، وإنشاء البرج، كما استلم منصب إدارة المشروع في شركة آتكينز المسؤولة عن تنفيذه، والتي تعدّ من الشركات العالمية الرائدة في مجال الاستشارات الهندسية.[٢]


أهمية برج العرب

لعب برج العرب دوراً كييراً في تطوّر دبي، وتتلخص أهميته فيما يلي:[٥]

  • توفير فرص عمل جديدة.
  • ارتفاع الإيرادات الحكومية بسبب فرض الضرائب.
  • المساهمة في تطوير القطاع السياحي، إذ يعُدّ موقعاً سياحياً مهماً.
  • ارتفاع الطلب على السلع، والخدمات المحلية.


المراجع

  1. "Burj Al Arab", www.lonelyplanet.com, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Chetna Shaktawat, Deeksha Joshi, Sakshi Gandhi and others , "Case Study- BURJ-AL-ARAB, Dubai "، faculty.arch.tamu.edu, Retrieved 31-12-2019 (page 4,5,7-10). Edited.
  3. "Sightseeing Tour of Dubai City on December 20, 2019:", www.aastconference.org, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Barco L. ,Ceron N. ,Eraso D and others (2015), Evaluation of the Hotel Burj Al Arab Promoting a study Project acritical look at what the Civil Engineering, Colombia: Mariana University of Pasto, Page 1. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "3 importance the burj al arab has affected the growth", www.coursehero.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  6. ERINA BAFTIROSKA (9-2-2017), "The History Of The Burj Al Arab In 1 Minute"، theculturetrip.com, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  7. ^ أ ب Fahad Ullah, Khalid Rehman, Muhammad Saleem and others , "BURJ AL ARAB CONSTRUCTION "، weccivilians.weebly.com, Retrieved 31-12-2019 (page 12,13,14,17) . Edited.
  8. "BURJ AL ARAB", www.ktu.edu.tr, Retrieved 10-1-2020 (page 14). Edited.
  9. "lunch and dining burj al arab", www.dubaitravelguide.info, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  10. ^ أ ب BAA Jumeirah (2017), THE WORLD’S MOST LUXURIOUS HOTEL, Dubai, UAE: BURJ AL ARAB Jumeirah , Page 2-7. Edited.
  11. ^ أ ب Burj Al Arab PR , Media Fact File - Burj Al Arab – The World’s Most Luxurious Hotel, Dubai, United Arab Emirates: Burj Al Arab PR and Marketing Department, Page 2,3. Edited.
  12. Pooja M.Jangam, Sneha R.Kudave, Vaibhavi R.kadage and others (2017), To Study the Science behind the Construction and Techniques of Burj Al Arab, New Delhi: International Journal of Engineering Technology Science and Research, Page 314. Edited.
479 مشاهدة