مفهوم الصدقة الجارية في الإسلام

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ٣١ أغسطس ٢٠١٦
مفهوم الصدقة الجارية في الإسلام

مفهوم الصدقة الجارية في الإسلام

الصدقة الجارية هي الوقف، وعن أبي هريرة رضي الله عنه، أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (إذَا مَاتَ الإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إلاَّ مِنْ ثَلاَثٍ: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ)، إذاً فالصدقة الجارية، هي الصدقة التي يجري ثوابها وأجرها على المتصدق، ويستمرّ ثوابها، والانتفاع بها حتى بعد موت الإنسان، وهناك صدقة لا يستمر ثوابها بعد الموت، مثل الصدقة على الفقراء بالطعام، وكفالة الأيتام، ورعاية المسنين، وإفطار الصائم، فليست صدقات جارية.


فوائد الصدقة

  • تطفئ غضب الله.
  • تمحو الخطيئة، وتذهب نارها.
  • تقي من النار.
  • يستظل المتصدق في ظل صدقته يوم القيامة.
  • تداوي الأمراض البدنية، والأمراض القلبيّة.
  • تدفع البلاء بجميع أنواعه.
  • تحفظ العرض والشرف.
  • يصل العبد البر بالصدقة، لقوله تعالى: (لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ)[آل عمران:92]
  • تدعو الملائكة للمنفق كلّ يوم.
  • يبارك الله في مال المتصدق.
  • يضاعف الله للمتصدّق الأجر والثواب.
  • يُدعى المتصدقين يوم القيامة، من باب خاص من أبوب الجنة، يطلق عليه باب الصدقة.
  • تشرح الصدر، وتبعث الطمأنينة والراحة، وتجلب الفرح والسرور.
  • تطهّر المال، من جراء اللغو، والكذب، والحلف.
  • تدلّ على صدق العبد وإيمانه.
  • تبقي الأجر ماضياً إلى يوم القيامة.


أمثلة على الصدقة الجارية

  • بناء المدارس، والمستشفيات الخيريّة، والمساجد، والتبرّع بالتجهيزات الكاملة، مثل المعدات، والفرش وغيرها.
  • شراء المصاحف، ووضعها في المساجد، أو في وقف بيت، أو في محلّ، على أن يصرف ريعهما على الأيتام، أو الفقراء، أو طلبة العلم أو غيرهم.
  • حفر الآبار في البوادي والقرى، أو إعادة بناء ما تهدّم من جدرانها، أو تعميقها.
  • إجراء الأنهار، وتصريف الينابيع، والأودية.
  • تمديد أنابيب المياه إلى الأراضي الزراعية لينتفع منها المزارعون، أو إلى البيوت في المناطق البعيدة.
  • إعطاء الفقراء بعض الأدوات الزراعية، مثل الحاصدات، والحارثات، والمناجل، والبذور، والشتلات.
  • تركيب حافظات المياه، أو البرادات الداخلية، في المساجد، ليشرب منها المصلون، أو في المدارس، أو الجامعات.
  • غرس الأشجار، ليستظلّ بها الناس، أو ليأكل من ثمارها المحتاجون.
  • إنشاء سبيل للماء في الطرقات أو الأماكن العامّة.
  • وضع المظلات، والكراسي في الأماكن العامّة، وعند مواقف الحافلات.
  • التبرّع بقطعة أرض للمحتاجين، ليغرسوها، ويستفيدوا من محصولها.
  • بناء مطبخ خيري، يقدّم الوجبات للأسر الفقيرة والمحتاجة، وتجهيزه بكافّة اللوازم، مثل الملاعق، والقدور، والأفران.
  • التبرّع بسيارات إسعاف، لبعض المراكز الصحية، لنقل المرضى، والجرحى.
  • كفالة طلاب العلم، والدعاة الذين يجوبون الأرض، لنشر الدين الإسلامي.
  • شقّ الطرق، أو إصلاحها لتسهيل التنقّل.
  • توزيع الكتيبات الدينيّة، أو الأشرطة.