مقالة عن نظام التعليم المفتوح

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٥٣ ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٨
مقالة عن نظام التعليم المفتوح

نظام التعليم المفتوح

التّعليم المفتوح هو أحد أنواع التعليم في المرحلة الجامعيّة والذي يُتيح فرصة الدّراسة لأيّ شخص مهما كان سنّه، أو عمله، طالما أنّ هذا الشّخص لديه القُدرة العقليّة والعلميّة على استكمال التعليم الجامعي، وقد سُمّي بالتعليم المفتوح لأنه ليس له قيود للتعلُّم كما هي الحال مع أنظمة التعليم التقليديّة.[١]


ويَمتاز نِظام التعليم المفتوح بقبول كُلّ من يحمل شهادة الثانوية العامة بغضّ النّظر عن المُعدّل التراكمي الذي حصل عليه، كما أنه لا يفرض على الطالب الانتظام لحضور المحاضرات ولا التفرُّغ؛ بل يُمكن أن يدرس الطالب خلال عمله بوظيفةٍ أُخرى، ويستطيع الطالب أيضاً أن يضَعَ الجدول الدراسيّ المُناسب لحالته دون تدخل من إدارة الجامعة، فهو يَستطيع تحديد عدد المواد التي يُمكنه من اجتيازها خلال الفصل بما يتناسب وإمكاناته المادية وظروفه الأخرى.[١]


أصبحت هناك الكثير من الجامعات المُنتشرة في الوطن العربي والتي تعتمد نظام التعليم المفتوح، فهذا النظام كان مُعتمداً من مدّة طويلةٍ لدى الدول الغربية، وحالياً يستطيع خريجي هذه الجامعات من الحصول على وظيفة مثلهم مثل أي خريج من الجامعات الأُخرى التي تعتمد نظام التعليم التقليدي.[١]


شروط التعليم المفتوح

تشمل شروط التعليم المفتوح:[٢]

  • الاستمرار في التعلّم.
  • حُضور بعض المحاضرات وهي لا تأخذ وقتاً طويلاً من مُجمل الوقت المُخصّص للمُقرر.
  • القيام بالواجبات والأنشطة التي يتطلّبها المُقرر.
  • حضور الاختبارات والامتحانات النهائية لكل مادة؛ إذ إنّ الامتحان النهائي غالباً ما تُشكل نسبته ما بين 50-70% من علامة المادة وما تبقّى من العلامات يتمّ احتسابه للاختبارات والواجبات المطلوبة من الطالب.
  • مُتابعة المواد والأوراق التعليميّة التي تُوفّرها الجامعة من خلال صفحتها عبر الإنترنت؛ حيث يكون لكلّ طالب اسم دخول وكلمة مرور خاصّة به ليتمكّن من مُتابعة جميع الأوراق والواجبات الخاصة بالمادة التي سجّلها.


الفرق بين نِظام التّعليم المفتوح والتعليم عن بُعد

يُشبه نظام التعليم المفتوح نظام التعلم عن بُعد إلى حد ما، ولكن هناك اختلاف واضح فالطالب الذي يتعلّم عن بُعد يُمكنه اجتياز الامتحانات وحضور المحاضرات عبر مختلف الوسائط الإعلامية والتلفزيونيّة، وكذلك عبر شبكة الإنترنت، دون أن يحصل أي تواصل مباشر بين الطالب و المُدرّس، بينما في التعليم المفتوح فإنّ هناك أوقات معينة وليست بالطويلة تُحتم على الطالب الحضور شخصياُ إلى مقر الجامعة. أما بالنّسبة لنظام التعليم الجامعي التقليدي فإنه ينبغي على الطالب حضور جميع المحاضرات يومياً، كما أنّ هناك حداً أدنى لمُعدّل قبوله في الجامعة، وغالباً ما تقوم الجامعة بتحديد الجدول الدراسي، وتفرض على الطالب اجتيازه خلال فترةٍ زمنيّة معينة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Open Education", sparcopen.org, Retrieved 15-7-2018. Edited.
  2. Dana Vioreanu (24-10-2016), "What is Open Learning and 6 Ways It Can Help You Start studying abroad"، www.distancelearningportal.com, Retrieved 15-7-2018. Edited.
  3. "difference between open schooling and distance learning?", sscoaching.in, Retrieved 15-7-2018. Edited.