مقومات البحث العلمي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣٠ ، ١٨ مايو ٢٠١٩
مقومات البحث العلمي

البحث العلمي

يُمكن تعريف البحث العلمي على أنه الدراسات التي يقوم العلماء بالتخطيط لها بشكل منهجي قبل القيام بها، حيث يقوم الباحث بجمع البيانات وتفسيرها وتقييمها بشكل علمي ومنهجي ثم اكتشاف معلومات جديدة متعلقة بالبحث الذي تم إجراؤه.[١] وقد تم تعزيز البحث العلمي من خلال إيجاد أساليب وتقنيات جديدة منها:[٢]

  • تقنيات مراقبة جديدة.
  • تصاميم تجريبية جديدة.
  • طُرق جديدة لجمع البيانات وتحليلها.
  • حُزم برمجية جديدة لإدارة وتحليل البيانات الكمية والنوعية.


مقومات البحث العلمي

إنَّ من المهم فِهم مقومات البحث العلمي قبل البدء في كتابة أي بحث علمي، ويتضمن البحث العلمي أي شيء يتم كتابته من حيث تنظيمه ومنطقيَّة أفكاره، فيما يلي أهم مقومات البحث العلمي:[٣]

  • تحديد مشكلة البحث: يُمكن للشخص تحديد مُشكلة البحث من خلال تحديد موضوع عام يُثير اهتمامه، وعند تحديد هذه المُشكلة يجب القيام بِحصرها بفكرة ما، على سبيل المِثال إذا كان البحث الموجود عن سن المراهقة، يُمكن حَصر المُشكلة بعدها عن تأثير الزواج والحمل على الفتيات في عُمر المراهقة مثلاً.
  • مراجعة الأدب: عمل قراءة استكشافية لمعرفة ما تمَّ طرحه سابقاً، وما يتم تنفيذه حالياً حول موضوع البحث والاستفادة منها.
  • تحديد سؤال أو مشكلة البحث: ويجب أن يكون هذا السؤال يستحق طَرحِه، وإيجاد حلول مناسبة له.
  • تطوير أساليب البحث المُتَّبعة: عند الانتهاء من إيجاد سؤال البحث وبيان الغرض منه، يجب كتابة خطة إداريَّة مُفصلة حول البحث العلمي.
  • جمع وتحليل البيانات: يكون ذلك عن طريق جمع بيانات ذات صلة بالموضوع ثم ترتيبها وتنظيمها، وبعدها يجب تفسير وتحليل البيانات التي تم جمعها لفِهم معناها، وأخيراً يجب تحديد ما إذا كانت هذه البيانات تحل مشكلة البحث أم لا، وإذا كانت تدعم الفرضية أم لا.
  • توثيق العمل: يوجد العديد من الطرق لتوثيق العمل ذلك يعتمد على نوع البحث العلمي.
  • نشر البحث: وذلك عن طريق نشر البحث في الكتب أو المجلات ذات الصلة بموضوعه.


تنسيق البحث العلمي

يجب اتباع تنسيق معين عند كتابة ما ينُص إليه البحث العلمي المُجرَى، ويكون تنسيق البحث العلمي كما يلي بالترتيب:[٤]

  • العنوان (بالإنجليزية: Title): يجب أن يكون العنوان محدداً ويصف ما هو موجود في البحث بطريقة واضحة.
  • كتابة أسماء المؤلفين (بالإنجليزية: Authors): غالباً ما يكون الشخص الذي قام بإعداد المقال هو الاسم الموجود في البداية، ثم يتم كتابة أسماء الأشخاص الذين قدموا مساهمات كبيرة في العمل، لكن يجب أخذ الإذن منهم قبل كتابة أسماءهم.
  • النبذة المختصرة (بالإنجليزية: Abstract): تكون هذه النبذة عبارة عن فقرة تتراوح عدد كلماتها ما بين ال 100 والـ 150 كلمة تقوم بتلخيص البحث العلمي بأساليبه ونتائجه واستنتاجاته، ويتم كتابة الأمور الأكثر أهمية فقط، دون كتابة أي اختصارات للكلمات حتى يستطيع القارئ فهمها.
  • المقدمة (بالإنجليزية: Introduction): توضح المقدمة سبب إجراء هذا البحث العلمي ويتم إنهائها بجملة توضح السؤال الذي تم طرحه في بداية البحث العلمي.
  • المواد والأساليب (بالإنجليزية: Materials and methods): يتم شرح كافة الطُّرق التي اتبعها الباحث بالاضافة إلى المعلومات التي قد يحتاجها أي قارئ، ولا يجب وضع النتائج التي حصل عليها مع المواد والأساليب، كما يجب ذكر الاعتبارات الأخلاقية التي اتخذها الباحث بعين الاعتبار أثناء إجراء بحثه.
  • النتائج (بالإنجليزية: Results): يتم هنا ذكر النتائج التي حصل عليها الباحث من بحثه العلمي، ويُمكن استخدام كافة الطُّرق المناسبة لتوضيح البيانات الناتجة كوضع رسومات بيانية وجداول مع النص، لكن يجب أن تكون النتيجة محددة لما قام به الباحث دون مبالغة.
  • الجداول والرسومات (بالإنجليزية: Tables and Graphs): إذا قام الباحث بوضع الجداول والرسومات، فيتوجب عليه أن يضع عنوان تفصيلي لكل رسمة يذكر فيه طبيعة البيانات الموجود في الرسمة بدقة، كما أنه إذا قام باستخدام الرسوم البيانية فيتوجب عليه القيام بتسمية المحاور.
  • النقاش (بالإنجليزية: Discussion): يتم فيه ذكر النتائج ذات الأهمية الكبرى دون تكرار ما تمت كتابته في قسم النتائج، كما يجب أن يختتم هذا النقاش بجملة واحدة تبين طبيعة استنتاج الباحث بعدما قام بهذا البحث مع التشديد على أهمية هذا الاستنتاج وسببه.
  • الشكر والتقدير (بالإنجليزية: Acknowledgments): يكون هذا القسم اختياري، حيث يقوم به الباحث بشُكر الأشخاص الذين قاموا بمساعدته بتجاربه، أو قدموا أي مساعدات أُخرى له.
  • المراجع (بالإنجليزية: References): يوجد العديد من الطُّرق لتوثيق المراجع كتوثيقها تِبعاً للترتيب الأبجدي، أو تبعاً لأماكنها في البحث.


أنواع البحث العلمي

يُمكن تصنيف أنواع البحث العلمي كالتالي:[٥]

  • بحث علمي وصفي: يتم فيه القيام بعمليات المسح، ودراسة التاريخ، و تحليل المحتويات النوعية، والإثنوغرافية.
  • بحث علمي ترابطي: يتم من خلال هذا البحث دراسة الارتباط بين أمور معينة، والمقارنة السببية.
  • بحث علمي تجريبي: يتم فيه القيام بعملية التجريب ويكون هذا النوع من الأبحاث العلمية قريب من البحوث العملية.


المراجع

  1. Ceyda Özhan Çaparlar ,Aslı Dönmez (4-8-2016), "What is Scientific Research and How Can it be Done?"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 13-4-2019. Edited.
  2. " Research Design and Method", www.nap.edu/, Retrieved 13-4-2019. Edited.
  3. "The Research Process", researchwriting.unl.edu, Retrieved 3-5-2019. Edited.
  4. "WRITING A SCIENTIFIC RESEARCH ARTICLE", www.columbia.edu, Retrieved 13-4-2019. Edited.
  5. " Types of Research", researchbasics.education.uconn.edu, Retrieved 13-4-2019. Edited.