منطقة البحيرات في بريطانيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ١٦ أبريل ٢٠١٧
منطقة البحيرات في بريطانيا

منطقة البحيرات في بريطانيا

منطقة البحيرات Lake District هي من أشهر وأهم أماكن التنزه في لندن، والتي تستقطب عدداً كبيراً من السياح، والمواطنين البريطانيين المهتمين بمعرفة المزيد عن تاريخ المنطقة، فمدينة البحيرات هي منطقة واسعة في شمال غرب بريطانيا التابعة لولاية إنجلترا، وتحديداً قرب الحدود الاسكنلندية، تتكون من مجموعة من البحيرات، وهي من أجمل المناطق طبيعةً في بريطانيا، وتضم إضافة إلى البحيرات عددا من الغابات الجبلية، والمحميات الطبيعية، والحدائق المتنوعة، وفيها جبل سكافيل بايك، وهو أعلى جبال بريطانيا ، كما تحتوي على أعمق البحيرات وأخفضها في هضاب إنجلترا كبحيرة استوتر، وتشتهر المنطقة بالأدب والفن والجمال، ومنها انطلق عدد من أفضل الشعراء.


مناخ منطقة البحيرات

تتمتع منطقة البحيرات بطقس متقلب ماطر أحياناً، تنخفض درجة الحرارة بالقرب من سفوح الجبال حول البحيرات وترتفع حولها، وبشكل عام يتكاثف الضباب أغلب الأوقات في منطقة البحيرات مما يشكل عائقا لعدم وضوح الرؤية.


تاريخ منطقة البحيرات في بريطانيا

شهدت منطقة البحيرات نشاطا سياحياً عام 1698، عند زيارة الرحالة سيليل فاينس لها، وقامت بوصف رحلتها وتصويرها للبحيرات وتجمع الماء فيها من سفوح الجبال العالية، أمّا عام 1724 فتم تأليف كتاب من قبل المؤلف دانييل واصفاً الجبال الشاهقة والبحيرات وشبهها بالحصن المنيع الذي تحميه الجبال من كل مكان، وبعدها نشطت السياحة الداخلية في المنطقة وتمّ كتابة وتدوين بعض الكتب السياحة التي تعرف بالمنطقة، وذكر للأماكن التي تسمح برؤية المنطقة بشكل كامل، ويعد هذا الكتاب سببا لشهرة هذه المنطقة، وتم إصدار نسخةٍ آخرى من الكتب المصورة التي تتيح للسائح مشاهدة بعض المناظر الجميلة.


تم تطوير المنطقة بعدها على خط السكك الحديدية لتسهيل وصول السياح والزوار، وتم وضع عدد من الزوارق والسفن البخارية التي يستطيع السائح أن يستأجرها ليتجول في البحيرات، وخصوصاً في بحيرة وندرمير، وأصبح يمكن التجول فيها بالسيارات، وتم تحويل منطقة البحيرات إلى محمية طبيعية خلابة عام 1951.


السياحة والمعالم البارزة في منطقة البحيرات

يمكن للسياح التجوال في المدينة سيراً على الأقدام أو بواسطة ركوب الدراجات الهوائية أو باستخدام الزوارق البخارية، كما أنّ فيها العديد من المعالم التي يمكن زيارتها، منها:

* مركز كونيستون للزوارق: والذي يقع على حافة بحيرة وندرمير ويوفر إمكانية تأجير الزوارق النارية أو الشراعية، بالإضافة إلى الدراجات الهوائية والكهربائية. وهو يفتح أبوابه سبعة أيام أسبوعيا خلال فصل الصيف، ويمكن حجز الزوارق من الإنترنت.
  • المسرح: والذي يطل على إحدى البحيرات، ومنه انطلقت أغلب مسرحيات الأدب الإنجليزي الكلاسيكي.
  • مركز الاستكشافات العلمية: ويقدم عروضاً وثاقية للأطفال وبرامج تسلية متنوعة ومختلفة.
  • منجم هونيستر: والذي تستخرج منه صخور الإردواز المستخدمة في البناء المعماري.
  • حديقة الحيوانات ساوث ليك: وتضم مجموعة من مختلف الحيوانات، كما تقدم أطعمة مختلفة وتسالٍ تمنح الزائر وقتا ممتعا ومسلياً.