منطقة عسير ومحافظاتها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٩ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٩
منطقة عسير ومحافظاتها

منطقة عسير

منطقة عسير هي إحدى المناطق الإداريّة في المملكة العربيّة السعوديّة، وتُعتبَر مدينة أبها في مَقرِّ إمارتها، وعاصمتها، وقد سُمِّيت عسير بهذا الاسم؛ دلالة على عُسرة أرضها، ووعورة تضاريسها؛ فهي تضمُّ العديد من الجبال الشاهقة الارتفاع، مثل قمّة جبل السودة التي يصل ارتفاعها إلى نحو 3015م، بالإضافة إلى الأودية العميقة، والسطحيّة، والشِّعاب الوَعِرة، علماً بأنّ منطقة عسير تحتلُّ مساحة جغرافيّة تُقدَّر بنحو 81.000 كم²،[١] ومن الجدير بالذكر أنّ هذه المساحة يقطنُها ما يُقارب 2,211,875 نسمة، تُعَدُّ الغالبيّة العُظمى فيها من السعوديّين، بنسبة 79%، وذلك وِفق إحصائيّات عام 2017م.[٢]


موقع منطقة عسير ومناخها

تقع منطقة عسير في الجزء الجنوبيّ الغربيّ للمملكة العربيّة السعوديّة، وتمتدُّ حدودها من الجنوب الغربيّ عند حدود منطقة جازان، إلى الجنوب الشرقيّ عند حدود اليمن، وتتَّجه إلى الشرق وصولاً إلى حدود نجران، كما تمتدُّ حدودها من الجهة الأخرى من الشمال عند حدود منطقة الرياض، وصولاً إلى منطقة الباحة الواقعة على البحر الأحمر في الغرب. أمّا من الناحية الفَلَكيّة، فإنّ منطقة عسير تقع بين خَطَّي عَرض 17.25، و19.50 نحوَ الشمال، وخَطَّي طول 50.00، و41.50 نحو الشرق، علماً بأنّ موقع منطقة عسير، وتضاريس أرضها تلعبُ دوراً مُهمّاً في تنوُّع مناخها؛ حيث يسود المناخ المُعتدل في المناطق المرتفعة خلال فصل الصيف، في حين تنخفض درجات الحرارة بشكل ملحوظ خلال الشتاء، ممّا يسمح بتساقُط الثلوج، وتهطلُ الأمطار طوال أيّام السنة، بينما يتراوح المُتوسّط السنويّ لدراجات الحرارة ما بين 18°-20°. أمّا المناخ في المناطق المنخفضة، وإقليم سهول تهامة، فهو يتميّز بشدّة الحرارة خلال الصيف، بينما يكون مُعتدلاً نسبيّاً خلال الشتاء.[١]


تضاريس منطقة عسير

تتميّز منطقة عسير بتنوُّع تضاريسها، وطبيعتها الجغرافيّة الوَعِرة، حيث يُمكن تقسيم تضاريسها إلى قسمَين رئيسيَّين، هما:[٣]

  • منطقة تهامة: وهي المنطقة الواقعة بين ساحل البحر الأحمر، وجبال السراة المرتفعة، وتضمُّ هذه الرُّقعة الجغرافيّة عدداً من الجبال المنخفضة الارتفاع، والتي تُعرَف باسم (جبال تهامة)، ويتخلَّل هذه الجبال عدد من الأودية الصغيرة.
  • منطقة جبال السراة: وهي المنطقة المرتفعة التي تمتدُّ نحو الحدود اليمنيّة في الجنوب، وتضمُّ العديد من القِمَم الجبليّة المرتفعة، والتي يتخلَّلها عدد من الأودية، حيث تنحدر هذه الجبال، والأودية بشدّة نحو منطقة تهامة، والرُّبع الخالي.


محافظات منطقة عسير

تضمُّ منطقة عسير 11 محافظة، منها 4 محافظات من الفئة (أ)، و7 محافظات من الفئة (ب)، بالإضافة إلى مدينة أبها التي تُمثِّل مَقرَّ إمارة المنطقة، وعاصمتها، وفيما يلي ذِكرٌ لهذه المحافظات:[٤]

  • خميس مشيط: تقع في وسط منطقة عسير، وفي مُتوسّط الطُّرُق الرئيسيّة التي تربط المنطقة بمختلف مناطق، ومُدُن المملكة العربيّة السعوديّة، حيث يتبع هذه المدينة كلٌّ من: مركز العرين، وطريب، وخيبر الجنوب، ووادي بن هشبل، ويعرى، وتندحة، والواديين، وتُعتبَر محافظة خميس مشيط المركز التجاريّ لمنطقة عسير، وثالث مدينة تجاريّة في المملكة. أمّا من الناحية العمرانيّة، فقد توسّع العمران في خميس مشيط، وبُنِيت العديد من الفنادق، والشقق السكنيّة، ومراكز الخدمات السياحيّة، كما أنّها تضمُّ مواقع أثريّة، مثل موقع جرش الأثريّ، ومواقع سياحيّة حديثة، مثل قرية تراثية بن حمسان. وفي ما يتعلَّق بالمناخ السائد في خميس مشيط، فهو المناخ المُعتدل، حيث يهبُّ فيها الهواء اللطيف.
  • بيشة: تقع على بُعد نحو 260 كم إلى الشمال من مدينة أبها، حيث يسود فيها المناخ الحارّ صيفاً، والمعتدل شتاءً. ومن أهمّ مَعالِمها: المطار، وسَدّ الملك فهد بن عبدالعزيز الواقع في وادي بيشة على بُعد مسافة 35 كم إلى الجنوب الغربيّ من مركز المدينة، ويُعتبَر هذا السدّ هو الأكبر في الشرق الأوسط، علماً بأنّه يحتجز خلفه أكبر بُحَيرة صناعيّة عَذْبة في السعوديّة.
  • النماص: تقع على بُعد نحو 155 كم إلى الشمال من مركز مدينة أبها، وتستقرُّ على قمّة جبال السروات، وهي تتميّز بتنوُّع تضاريس أرضها، وجمال مناظرها الطبيعيّة؛ فهي تضمُّ عدداً من الأودية ذات الأشجار، والنباتات الطبيعيّة، وشلّالات المياه الصغيرة، بالإضافة إلى العديد من الغابات ذات الأشجار الكثيفة، وهو ما جعل من محافظة النماص مركزاً مُهمّاً؛ لجذب الزوّار، والسيّاح من داخل منطقة عسير، وخارجها.
  • محايل عسير: تقع على بُعد نحو 80 كم إلى الشمال الغربيّ من مركز مدينة أبها، في منطقة تتوسَّط المسافة بين تهامة، وعسير، وهي تضمُّ العديد من المباني الحكوميّة، والمرافق العامّة، كما يقصدُها سُكّان المناطق المرتفعة، والباردة خلال فصل الشتاء؛ بسبب ارتفاع حرارتها، ودفء طَقسها مُقارنة بتلك المناطق.
  • رجال ألمع: تقع على بُعد نحو 45 كم إلى الغرب من مركز مدينة أبها، ويبلغ ارتفاعها حوالي 1250م عن مستوى سطح البحر؛ فهي تستقرُّ على أرض جبليّة وَعرة المَسالِك، وتتخلَّلها العديد من الأودية، بالإضافة إلى العديد من القُرى، والمزارع على سفوح الجبال.
  • المجاردة: تقع في الجزء الشماليّ الغربيّ من منطقة عسير، حيث تتبع لها عدّة مراكز، وهي: بارق، وجمعة، وربيعة، وثلوث المنظر، وعبس، علماً بأنّ محافظة المجاردة تتميَّز بالمناخ المُعتدل خلال الشتاء، وبجمال المناظر الطبيعيّة فيها، وهو ما يجعلها مقصداً لزوّار المنطقة، وسُكّانها.
  • سراة عبيدة: تقع على بُعد نحو 90كم عن مركز مدينة أبها، وتتبعها عدّة مراكز، كوادي الحياة، والعرقين، وغيرها، وهي تشتهر بوجود سوق يوم الخميس، وقرية آل خلف الأثريّة.
  • أحد رفيدة: تقع على بُعد نحو 25 كم عن مركز محافظة خميس مشيط، وتحتلُّ رُقعة جغرافيّة يبلغ ارتفاعها نحو 2000م عن مستوى سطح البحر، وهي بذلك تُعتبَر أقرب المُدُن إلى الموقع التاريخيّ (جرش)، علماً بأنّها تتميَّز بمناخ لطيف، ومناظر طبيعيّة خلّابة.
  • بلقرن: تقع في المنطقة الجنوبيّة الغربيّة من الجزيرة العربيّة، وترتفع نحو 2000قدم عن مستوى سطح البحر.
  • تثليث: تقع على بُعد نحو 200كم إلى شمال شرق مركز مدينة أبها، ونحو 170كم عن محافظة وادي الدواسر، و90كم عن محافظة بيشة.
  • ظهران الجنوب: تقع في الجزء الجنوبيّ الغربيّ من المملكة العربيّة السعوديّة، وتحدُّها اليمن من جهة الجنوب، وقحطان من الشمال، ومنطقة نجران من الشرق، وتهامة من الغرب. ومن الجدير بالذكر أنّ محافظة ظهران الجنوب تُعتبَر من المناطق السكنيّة الكثيفة؛ فهي تضمُّ العديد من القُرى، والمناطق السكنيّة، بالإضافة إلى الأسواق، والمَحالِّ الشعبيّة.


المراجع

  1. ^ أ ب "عسير"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-12-2018. بتصرّف.
  2. معرض بيبان عسير، صفحة 5. بتصرّف.
  3. جميلة عمر إبراهيم مدني، عمرة معيض القحطاني، المؤشرات الاجتماعية للتنمية بمنطقة عسير، صفحة 120. بتصرّف.
  4. "محافظات منطقة عسير"، www.moi.gov.sa، اطّلع عليه بتاريخ 30-12-2018. بتصرّف.