موضوع تعبير عن البيئة

كتابة - آخر تحديث: ٠١:٢٠ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩
موضوع تعبير عن البيئة

البيئة

البيئة (بالإنجليزيّة: Environment) هي المجموع الكُلي للعناصر الحيّة، والعناصر غير الحيّة المحيطة، حيث تشمل على الأنطقة الثّلاثة وهي النّطاق المائي، والنّطاق الهوائي، ونطاق اليابسة، وتَضُم البيئة العديد من التَّخصُصات بما في ذلك تخصص الفيزياء، والجيولوجيا، والجغرافيا، والتاريخ، والاقتصاد، وعلم وظائف الأعضاء، والتكنولوجيا الحيوية، والاستشعار عن بعد، والجيوفيزياء، وعلوم التربة والهيدرولوجيا، إذ تُشكل أنظمة مُتشابكة، ومُترابطة العلاقات فيما بينها، وتختلف نسبة التّشابُك والتّرابُط في البيئات المُختلفة، وتؤثر هذه العلاقات على أمور عديدة بما في ذلك الطّبيعة، والسُّلوك، ونُضج الكائن الحي، ويكون لها تأثير كبير أيضاً على فِهم تاريخ البشريّة، والموارد المُتاحة والمُستخدمة، والتي تُشكل جُزءاً من علوم البيئة.[١][٢][٣]


تَهتم العلوم البيئيّة بجوانب مهمة، وتشمل الاهتمام بالموارد الطبيعية والمحافظة عليها، والتّنوع الحيوي، والحد من التلوث البيئي، والعلاقات المُستقرة بين الإنسان والبيئة، وغيرها، ومن الجدير بالذكر أن مُصطلح البيئة عادةً ما يُستخدم للتّعبير عن الطبيعة الموجودة على الأرض دون أي تَدخُل من الإنسان في خصائصها، وعملياتها.[١][٢][٣]


مُكوّنات البيئة

تُصنف المكونات البيئيّة إلى صنفين رئيسيين، وهما:[٤]

  • العوامل اللاأحيائيّة أو غير الحيّة (بالإنجليزيّة: Abiotic or Non-living Factors): تُعد العوامل غير الحيّة عناصر بيئيّة لا تمتلك أي مظهر من مظاهر الحياة، وتَشمل العوامل غير الحيّة على:[٥]
    • درجة الحرارة والضوء (بالإنجليزيّة: Temperature and Light): حيث تؤثر درجة حرارة، والضوء على الأنطقة المحيطة بها، إذ تعمل على تسخين الهواء، والماء، والتي بدورها تؤثر على الكائنات الحيّة من خلال إمكانيّة حدوث تَغيُر في الأسلوب المُعتاد لتطور الكائنات الحيّة بسبب تأثيره على عمليات الأيض، كما أنّ جميع الكائنات الحيّة لها قدرة معينة لتَحمل درجات الحرارة.
    • ماء (بالإنجليزيّة: Water): تُشكل المياه ما نسبته 70% من سطح الأرض، حيث تَشمل على الأمطار والثّلوج التي تُغطي سطح الأرض، وتُعد المياه ضروريّة للكائنات الحيّة، إذ تختلف كميات استهلاك الكائنات الحيّة للمياه، حيث تُعد الكميّة الأكبر من المياه على سطح الأرض موطن لبعض الحيوانات، والنّباتات.
    • الغلاف الجوي (بالإنجليزيّة: Atmosphere): يوفر الغلاف الجوّي المحيط بالأرض الغازات الضّرورية لاستمرارية الحياة على الأرض، إذ تعتمد الكائنات الحيّة على الأكسجين في عمليات التَّنفُس، ويُشكل غاز ثاني أكسيد الكربون جُزء أساسي في غذاء النّباتات.
    • العناصر الكيميائيّة (بالإنجليزيّة: Chemical Elements): تؤثّر العناصر الكيميائيّة على الكائنات الحيّة القابلة للنّمو، والتّطور، إذ تتأثر النّباتات المُختلفة بنموها اعتماداً على التَّركيب الكيميائي للتُّربة، ومثال على ذلك تحتاج نبتة الأزالية إلى تُربة حِمضية حيث تحتوي على التَّركيب الكيميائي المُناسب لنموّها.
    • الرّياح (بالإنجليزيّة: Wind): تؤثر سرعة الرّياح واتجاهها على العوامل غير الحيّة الأُخرى في غالبيّة الأحيان بما في ذلك درجة الحرارة، وتُؤدي الرّياح السريعة التي تعلو سفوح الجبال إلى إتلاف النّباتات، وفُقدان الحيويّة، وتَعمل الرّياح على المُساهمة في التّلقيح، ونقل البُذور من موقع إلى آخر.
  • العوامل الحيوية أو الحيّة (بالإنجليزيّة: Biotic or Living Factors): تُشير العوامل الحيّة إلى العناصر التي تتمتع بمظاهر الحياه كاملة، بحيث تربُطها تفاعُلات عديدة مع بعضها البعض، وكما تربطها علاقات مع العوامل غير الحيّة، وتحتل الكائنات الحيّة الدّقيقة النسبة الأكبر في الكائنات الحيّة، وذلك يعود إلى تكاثُرها الذي يتميّز بالسُّرعة، إلا أن العوامل غير الحيّة قد تؤثر على انتشارها، وتُصنف الكائنات الحيّة إلى ثلاثة أنواع تِبعاً لغذائها، وهي:[٦].[٧]
    • مُنتجات (بالإنجليزيّة: autotrophs): تعمل المُنتجات على إنتاج الغذاء بالإعتماد على نفسها من خلال عمليّة البناء الضوئي، التي تَدخُل فيها أشعة الشّمس، وثاني أكسيد الكربون.
    • مُستهلكات (بالإنجليزيّة: consumers): تُعد المُستهلكات كائنات تتغذّى على كائنات حيّة أُخرى.
    • مُحلّلات (بالإنجليزيّة: Decomposers): تُعد كائنات مُهمة تعمل على الحد من المُخلفات الموجودة على الأرض، حيث تتغذى عن طريق تفتيت المواد العضوية إلى جُزيئات صغيرة.


المشاكل البيئيّة

يوجد العديد من المشاكل البيئيّة، ومن أهمّها:[٨]

  • تلوث الهواء (بالإنجليزيّة: Air Pollution): يُعد تلوث الهواء من الآثار النّاجمة عن تَوسُع المُدن السُكاني، والذي ساهم في تطوير الصِّناعات المختلفة، حيث يُسهم استخدام مركبات النّقل بشكل رئيسي في تلوث الهواء، بحيث تؤدي إلى إنتاج غازات ضارّة بسبب حرق الوقود الأحفوري وإطلاقه في الهواء.
  • تلوث المياه (بالإنجليزيّة: Water Pollution): يُعدّ تلوث المياه من المخاطر البيئيّة التي تَنجُم عن إلقاء النُّفايات الصِّناعية في المياه، وذلك ما يؤدي إلى إلحاق الضَّرر بالمياه، كما أنّ الأنشطة الزِّراعية تُسهم في تلوث المياه التي تستعملها الكائنات الحيّة.
  • تلوث التربة والأراضي (بالإنجليزيّة: Soil and Land Pollution): تؤثر الأنشطة الصناعية، والزراعية، وعمليات التعدين، وإزالة الغابات، والبناء على الأرض في تلوث الأرض، فقد يُشكّل ذلك ضَرر بيئي كبير يؤدي إلى تلوث التُّربة، والهواء، وكذلك تؤثر على صحة الإنسان.
  • تَغيُر المناخ (بالإنجليزيّة: Climate Change): تمّ ملاحظة التَّغيُر في شكل المناخ العام في الفترة الأخيرة، إذ أدى ذلك إلى حدوث أضرار بيئيّة مختلفة، مثل ذوبان الجليد القُطبي، وتَغيُر في الفصول، وظهور بعض الأمراض الجديدة.
  • الاحتباس الحراري (بالإنجليزيّة: Global Warming): يَنجُم الاحتباس الحراري عن الغازات المُنبعثة من حرق الوقود الأحفوري، والتي تؤدي إلى إلحاق الضّرر بالبيئة، مما زاد الانتباه إلى استغلال مصادر الطاقة المُتجددة.
  • إزالة الغابات (بالإنجليزيّة: Deforestation): يُعدّ وجود الأشجار مُهم جداً، إذ يَحد من نسبة الكربون الكبيرة الموجودة في الجو، ولذلك تُعتبر إزالة الغابات من المشاكل البيئيّة الخطيرة التي تعمل على إخلال توازن دورة الكربون في البيئة، بسبب أن النباتات عند موتها تقوم بإطلاق الكربون المُخزن في داخلها، وبالتالي تؤدي إلى زيادة غازات الدّفيئة في الجو، حيث قد يؤثر ذلك على البيئة ويلحق الضرر بها، إذ تمتص غازات الدفيئة الأشعة تحت الحمراء الحرارية الموجودة بالغلاف الجوي، مما يؤدي إلى تَغيُر في المُناخ.[٩]


المراجع

  1. ^ أ ب Douglas & Holland, ENVIRONMENTAL EDUCATION (EE), Page 1, Part unit 1. Edited.
  2. ^ أ ب "1.1 What is 'the environment'?", www.soas.ac.uk, Retrieved 4-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب unit 1, Definition of Environment, Page `, Part unit 1. Edited.
  4. "Components of Ecosystem", www.toppr.com, Retrieved 10-4-2019. Edited.
  5. Kristine Brite (25-4-2018), "Five Different Types of Abiotic Factors"، sciencing.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  6. "Biotic Factors", www.encyclopedia.com, Retrieved 7-4-2019.
  7. Kimberly Yavorski (14-8-2018), "The Definition of Abiotic and Biotic Factors"، sciencing.com, Retrieved 6-4-2019. Edited.
  8. "Environmental Concerns", www.conserve-energy-future.com, Retrieved 6-4-2019. Edited.
  9. Alina Bradford (3-4-2018), "Deforestation: Facts, Causes & Effects"، www.livescience.com, Retrieved 6-4-2019. Edited.