موضوع حول تلوث الهواء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٨
موضوع حول تلوث الهواء

تلوُّث الهواء

يُعرف تلوُّث الهواء على أنه وجود مواد ضارة فيه سواءً كانت جسيمات، أو جزيئات بيولوجية مجهرية، وقد يكون بعدة أشكال، كما قد يتضمن عدداً من الملوثات، والسموم المختلفة في تركيبات متنوعة، والتي تشكّل مخاطر صحية على الكائنات الحية، مثل: الأشخاص، والحيوانات، أو النباتات.[١]


أنواع تلوث الهواء

يقسم تلوث الهواء إلى نوعين رئيسيين هما:[٢]

  • تلوث الهواء الداخلي: يتضمن هذا التلوث التعرض للجسيمات، وأكاسيد الكربون، والملوثات الأخرى التي ينقلها الهواء الداخلي، أو الغبار، ومن الأمثلة عليه: الغازات، ودخان التبغ، والمنتجات الكيميائية المنزلية، وغيرها.
  • تلوث الهواء الخارجي: يحدث تلوث الهواء الخارجي خارج البيئة، حيث يتضمن الجسيمات الدقيقة الناتجة عن حرق الوقود الأحفوري، والغازات الضارة كثاني أكسيد الكبريت، ومستوى الأوزون على سطح الأرض.


تصنيف ملوثات الهواء

يمكن تصنيف ملوثات الهواء إلى ثلاث فئات أساسية، وهي: [٣]

  • الملوِّثات المعياريَّة:هي مصطلح يستخدم دولياً؛ لوصف ملوثات الهواء التي تم ضبطها، وتستخدم كمؤشرات لجودة الهواء.
  • الملوِّثات السميَّة: هي ملوثات غازية، أو الهباء الجوي، أو ملوثات الجسيمات موجودة في الهواء بتركيزات منخفضة، وتشكل خطراً على حياة الإنسان، أو النبات، أو الحيوان، وتتضمن انبعاثات محركات المركبات، واحتراق الوقود الصلب، وغيرها.
  • الملوثات البيولوجية: تنتج الملوِّثات البيولوجية من التلوث الميكروبيولوجي؛ كالعفن، وجلد الحيوانات والبشر، وبقايا الحشرات؛ كالصراصير، ويمكن أن تنقل جواً، وقد تؤثر بشكل كبير على جودة الهواء الداخلي.


أثار تلوُّث الهواء

تتطرق النقاط الآتية إلى بيان أهم الآثار السلبية لتلوث الهواء على الصحة البشرية، والبيئة:[٤]

  • الآثار الصحيَّة: يتسبب تلوُّث الهواء بمجموعة من المشاكل الصحية التي تتفاوت شدتها من تهيج العينين، والسعال، وضيق الصدر، وصعوبات التنفس، وزيادة مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية، وغيرها من المشاكل.
  • الآثار البيئيَّة: باتت ظاهرة الاحتباس الحراري الناجمة عن تلوث الهواء مشكلة شديدة الخطورة، وتتمثل هذه الظاهرة بارتفاع متوسط درجة حرارة سطح الأرض، ويعتقد العلماء أنه يؤثر بشكل كبير على صحة الإنسان، والزراعة، والحياة البرية، والموارد المائية، ولا يقتصر أثر التلوث عند هذا الحد، فهناك الأمطار الحمضية، والضباب الدخاني، وتآكل طبقة الأوزن، وغيرها من المشاكل.


المراجع

  1. "A Definition of Air Pollution", www.thoughtco.com, Retrieved 2018-11-4. Edited.
  2. "Air Pollution", www.niehs.nih.gov, Retrieved 2018-11-4. Edited.
  3. "Air pollutants", www.environment.gov.au, Retrieved 2018-11-4. Edited.
  4. "Health & Environmental Effects of Air Pollution", pages 1-3, www.mass.gov, Retrieved 2018-11-4. Edited.