موضوع عن مدينة فلسطينية تقع على شاطئ البحر

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:١٢ ، ٢٤ يناير ٢٠١٩
موضوع عن مدينة فلسطينية تقع على شاطئ البحر

مدينة عكا

مدينة عكا هي مدينة عربيّة إسلاميّة تُوجَد في دولة فلسطين، وتُعتبَر من المُدُن الساحليّة المُهمّة في فلسطين؛ فهي تقع على شاطئ البحر الأبيض المُتوسِّط، وتحديداً على الرأس الشماليّ من خليج حيفا الواقع في الجزء الغربيّ من منطقة الجليل، وهي تتمركزُ إلى الشمال الغربيّ من عاصمة فلسطين مدينة القدس، وعلى مسافة 179كم منها. أمّا من الناحية التاريخيّة، فإنّ مدينة عكّا تُعتبَر إحدى أقدم، وأهمّ المُدُن التاريخيّة في البلاد؛ فقد ورد ذِكرها في التوراة، واستوطنتها عدّة حضارات على مَرِّ العصور، وفي ما يتعلَّق بعدد سُكّان المدينة، فهو يُقدَّر بنحو 46,000 نسمة، يُشكِّل الفلسطينيّون منهم ما نسبته 35%، وباقي السكّان هم من المُستوطِنين اليهود.[١]


الجانب الاقتصاديّ في عكّا

تحتلُّ مدينة عكّا مكانة مُهمّة من حيث الجانب الاقتصاديّ، والتجاريّ لدولة فلسطين؛ وذلك بحُكم موقعها المُتميِّز على شاطئ البحر الأبيض المُتوسِّط؛ فهي تضمُّ واحداً من أهمّ، وأقدم الموانئ في فلسطين؛ حيث تنتشر فيها نشاطات صيد السمك، وتُمارَس فيها الأعمال الحُرّة، وتجارة الجُملة، والتجزئة، بالإضافة إلى ازدهار قطاع الخدمات، والسياحة؛ حيث إنّها تضمُّ العديد من المعالِم الأثريّة، والتاريخيّة التي تُمثِّل مَقصِداً مُهمّاً لسُيّاح المدينة، وزُوّارها.[١]


المَعالِم الرئيسيّة في عكّا

تضمُّ مدينة عكّا العديد من المَعالِم الأثريّة، والتاريخيّة التي تُعَدّ شاهداً حقيقيّاً على المكانة التاريخيّة للمدينة، وهي تُمثِّل مركزاً مُميَّزاً؛ لجَذب الزوّار، والسيّاح من داخل المدينة، وخارجها، وأهمّ هذه المَعالِم:[٢]

  • التحصينات؛ حيث تضمُّ مدينة عكّا العديد من التحصينات التي تتمثّل بالأسوار، والبوّابات، والأبراج، والخنادق، علماً بأنّ هذه التحصينات استُخدِمت قديماً؛ للدفاع ضدّ الحروب، والغزوات، ومن الجدير بالذكر أنّه تمّ بناء أسوار المدينة في الفترة 1750م-1840م من قِبَل حاكم المنطقة (ظاهر العمر)، وحاكم المنطقة لاحقاً (أحمد باشا الجزار)، حيث تُوجَد البوّابة الأرضيّة في الجزء الشرقيّ من المدينة، وبوّابة البحر في الجانب الغربيّ، بالإضافة إلى الخندق، والجدار الأرضيّ، وسور البحر الشهير.
  • المباني الحكوميّة، وأهمّها سجن عكّا الذي بُنِي على قلعة بيت الرز بأمر من حاكم المنطقة آنذاك (ظاهر العمر)، وقد استُخدِم هذا المبنى في البداية كقصرٍ للحُكّام العُثمانيّين، وتمّ تحويله في وقت لاحق إلى سجن حتى نهاية الانتداب البريطانيّ على فلسطين، ومن المباني الحكوميّة أيضاً مبنى السرايا الذي بُنِي في العهد العُثمانيّ.
  • الآثار العُثمانيّة، وأهمّها: حمّام الباشا، أو الحمّام الكبير الذي بُنِي في القرن الثامن عشر الميلاديّ بأمر من الحاكم (أحمد باشا الجزار)، حيث تمّ استخدامه كحمّام حتى خمسينيّات القرن الماضي، بالإضافة إلى الحمّام الصغير الذي بناه ظاهر العمر، واستُخدِم حتى أربعينيّات القرن الماضي، وخان العمدان الذي بناه أحمد باشا الجزار في عام 1784م، ومن الآثار الأخرى: خان الفرنج الذي بُنِي في القرن السادس عشر الميلاديّ، وخان الشواردة، وخان الشونة في حيّ بيسان.
  • الأسواق القديمة، وأهمّها: سوق الجزّار، أو البازار التركيّ، والسوق الأبيض الذي بُنِي على يد ظاهر العمر، ثمّ تعرَّض للحَرق في عام 1817م من قِبَل سليمان باشا، إلّا أنّ إعادة إعماره تمّت فيما بعد.
  • قنوات المياه، وأهمّها بقايا قناة المياه التي بناها الحاكمان: ظاهر العمر، وأحمد باشا الجزار، وتجرُّ هذه القناة المياه من تَلّ الكابري إلى مدينة عكّا.
  • المَعالِم الدينيّة، وأهمّها: جامع الجزّار الذي بُنِي في 1781م بأمر من الحاكم أحمد باشا الجزار، وهو يضمُّ في ثناياه مكتبة كبيرة، ومرافق يتمّ فيها تعليم أمور الدين، وفي ساحته الخارجيّة تُوجَد أضرحة لسليمان باشا، وبعض أفراد عائلته، كما يُوجَد في عكّا مسجد المجدل الذي بُنِي على يد علي بك الكبير في عام 1710م، ومسجد الرمل الذي بُنِي في عام 1704م، ومسجد الزيتونة الذي بناه حسين عبدالهادي في عام 1745م، ومسجد الشاذليّة الذي بناه الشيخ علي نور الدين اليشرطيّ في عام 1862م، بالإضافة إلى الكنائس القديمة، مثل: الكنيسة المعمدانيّة، والكنيسة الفرنسيسكانية، والكنيسة المارونيّة، والكنيسة الأرثوذكسيّة اليونانيّة، وكنيسة القدِّيس يوحنّا الكاثوليكيّة.
  • الأضرحة والمقابر، وأهمّها: مَقام النبيّ صالح الواقع بالقُرب من الجدار الشرقيّ للمدينة، ومَقام الشيخ عزّ الدين عند السور البحريّ.


الأحداث المُهمّة في تاريخ عكّا

مرَّت مدينة عكّا عبر تاريخها الطويل بالعديد من الأحداث المفصليّة التي كان لها أثر بارز في حاضرها، ومستقبلها، وأهمّ هذه الأحداث:[٣]

  • استيطان مدينة عكّا من قِبَل الكنعانيّين في الفترة 2000-1800ق.م.
  • خضوع عكّا لحُكم رمسيس الثاني في عام 1286ق.م، وذلك بعد أن دخلها فرعون مصر سيتي الأوّل في عام 1314ق.م.
  • وقوع عكّا تحت حُكم الآشوريّين في القرن الثامن قَبل الميلاد.
  • انقياد عكّا للحُكم الفارسيّ في عام 539ق.م، حيث أصبحت حينها ذات ميناء مُهمّ.
  • احتلال عكّا من قِبَل الإسكندر الأكبر في عام 332ق.م.
  • امتثال عكّا لحُكم الرومان في عام 64ق.م.
  • فتح عكّا على يد العرب المُسلمين في عام 636م.
  • إنشاء قاعدة بحريّة في عكّا على يد أحمد بن طولون والي سوريا خلال الفترة 868-884م.
  • حِصار عكّا من قِبَل الحاكم الصليبيّ بالدوين الأوّل في عام 1103م، إلى أن فَتَحها في عام 1104، حيث أصبحت عكّا بذلك الميناء الرئيسيّ للمملكة الصليبيّة.
  • فَتح عكّا على يد صلاح الدين الأيّوبي الذي هَزَم الصليبيّين في معركة حِطّين عام 1187م.
  • سيطرة الصليبيّين على عكّا من جديد بعد حِصار شديد في عام 1191م.
  • اقتحام عكّا من قِبَل المماليك في عام 1291م، وبذلك انتهت المُقاومة الصليبيّة في عكّا.
  • سيطرة ظاهر العمر الزيدانيّ على عكّا في عام 1745م، واتَّخذها مَنفذاً للبحر الأبيض المُتوسِّط.
  • خضوع عكّا لحُكم أحمد باشا الجزار خلال الفترة 1775-1804م.
  • استلام سليمان باشا حُكم عكّا بعد وفاة الجزار في عام 1804م حيث استمرَّ حكمه حتى عام 1818م.
  • وقوع عكّا تحت حُكم الإنجليز في عام 1918م، حيث استمرَّ حُكمهم إلى عام 1948م، وذلك بسيطرة الاحتلال الإسرائيليّ عليها.


المراجع

  1. ^ أ ب "عكا"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 8-12-2018. بتصرّف.
  2. -, Old City of Acre, Page 26-30. Edited.
  3. خالد سليمان ابو راس، عكا في التاريخ، صفحة 77-87. بتصرّف.
267 مشاهدة