موضوع عن مرض التوحد

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٠ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٦
موضوع عن مرض التوحد

مرض التوحد

هي حالةٌ مرضيةٌ نفسيَّةٌ تُسمى باضطراب طيف التوحّد، وهي من الاضطرابات النفسيّة والإعاقات الدماغيَّة التي تُصيب الأطفال، وتُعرَّف بأنَّها حالةٌ سلوكيةٌ عصبيةٌ مُعقّدةٌ تشملُ ضعفاً في التفاعل الاجتماعي، ومهارات اللغة، والتواصل التنمويّ، بالإضافةِ إلى اتباعِ سلوكيَّاتٍ وحركاتٍ نمطية مثل الجلوس من دونِ حِراكٍ، أو الاستمرار بالاهتزاز عندَ مرضى التوحد.


تظهرُ أعراض التوحّد على الطفل قبل بلوغ ثلاث سنواتٍ ويستمرّ معه إلى مدى الحياة، وتظهرُ على الطفل أعراضٌ كثيرةٌ ومتنوّعةٌ تنبّه الأهل لإصابةِ طفلهم بهذا المرض، ومن الجدير ذكره أنَّ الأطفال الذكور تزيدُ نسبة إصابتهم بالتوحد أكثرَ بأربعِ مرَّاتٍ من الأطفال الإناث، وفيما ما يلي شرحٌ أوسع لأسباب الإصابة بالتوحّد، وأعراضه، وأنواعه.


أسباب الإصابة بالتوحّد

أظهرت الدراسات بأنَّ بعض الأشخاص لديهم استعدادٌ وراثيٌ للإصابة بالتوحد، وهذا يعني أن قابلية الإصابة بهذه الحالة وراثيةٌ بالدرجة الأولى، ثمَّ تأتي أسبابٌ أُخرى أقلُّ تأثراً في الإصابة بالتوحد مثل التغيرات البيئيَّة، أو وجود تشوّهاتٍ في عدة مناطق في الدماغ مثل اضطراب نمو الدماغ في مراحل مبكرة من نمو الجنين في رحم الأم، ومن الجدير ذكره أنَ أدمغة الأطفال المُصابينَ بالتوحّد تنمو بشكلٍ أسرعَ وأكبر من أدمغة الأطفال العاديين.


أعراض مرض التوحّد

  • صعوبةٌ في التواصل اللفظيّ، بما في ذلك مشاكل في فهم اللغة واستخدامها.
  • عدم القُدرة على المُشاركة في المحادثة حتَّى عندما يكونُ الطفل قادراً على التكلّم بشكلٍ عادي.
  • صعوبةٌ في التواصل غير اللفظي مثل الإيماءات، وتعابير الوجه.
  • صعوبةٌ في التفاعل الاجتماعيّ وعدم مقدرة تمييز الأشخاص من مُحيطه الخاص، وصعوبةٌ في تكوين الصداقات، وتفضيل اللعب وحده.
  • طُرقٌ غيرُ عادية للعب بالدُمى، واللعب بأشياء غير عادية مثل الشراشف، والبطانيات.
  • صعوبةٌ في التكيّف مع التغيرات البيئية المُحيطة، وعدم الرغبة أبداً بتغيير الروتين اليوميّ.
  • حركاتٍ، وأنماط سلوكيَّة وحركيّة مثل الاهتزاز، والدوارن حول نفسه، والانشغال بالنظر لأشياءٍ غير عادية.
  • بعض الأطفال المُصابون بالتوحّد من نوع Savantisim لديهم مهاراتٌ استثنائية في مجالاتٍ محددةٍ مثل الموسيقا، والفن، وحساب الأرقام، ويتمكّنونَ من ممارسةِ هذه المهارات من دونِ أخذِ دروسٍ أو دوراتٍ فيها.
  • عدم إصدار أيّة أصواتٍ خلال الشهور الأولى، وعدم إظهار أية مهاراتٍ لفظية خلال مراحل الحياة الأولى، وتُعتبر هذه النُقطة من أولى الأعراض التي تُنبّه الأهل لإصابة طفلهم بالتوحد.


حقائق عن مرض التوحّد

  • يُصابُ طفلٌ واحد بالتوحّد من بينِ ثمانيةٍ وستينَ طفلاً، وواحدٌ من بينِ اثنينِ وأربعينَ ولد.
  • التوحّد واحدٌ من أسرع أنواع اضطرابات النموّ تطوراً في الولايات المتحدة الأمريكية، ومتوسط نكلفة علاجه فيها يبلغُ ستينَ ألفَ دولار في العام.
  • لا يوجد علاجٌ أو وصفة طبيّة لعلاج التوحد.