نسبة السكر الطبيعي للصائم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤١ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٦
نسبة السكر الطبيعي للصائم

نسبة السكر

تعتبر نسبة السكر في الدم من الأمور الصحيّة المهمة التي يجب فحصها بشكل بدوريّ للتأكد من أنّها ضمن المستويات الطبيعية؛ لكن في هذا الوقت تعاني شريحة كبيرة من الأفراد من خلل في معدلاته مما يُسبب لهم الكثير من المتاعب والآثار الجانبية السلبية وهذا ما يُعرَف بمرض السكري.


تختلف نسبة السكر في الدم تبعاً لعمر الشخص، وطبيعة جسمه، والحالة التي يكون عليها سواءً كان صائماً أم متناولاً للطعام، وفي هذا المقال سنتعرف على نسبة السكر الطبيعي للشخص الصائم المريض وغير المريض، إلى جانب التعرف على مضاعفات الصوم لمرضى السكري، وتقديم بعض النصائح والإرشادات المتعلقة بذلك.


نسبة السكر الطبيعي للصائم

تكون نسبة السكر بعد مرور ثماني ساعات على الصوم للشخص العادي أقل من مئة وعشرة، وبعد تناول الطعام تكون أقل من مئة وستين، بينما مريض السكري فتكون لديه أقل من مئة وعشرين، وبعد تناول الطعام بساعتين تكون أقل من مئة وثمانين، وهناك بعض الحالات التي تتميز بنسبة معينة من السكر كالمرأة الحامل المصابة بسكري الحمل، أو مرضى الكبد والكلى والالتهابات.


نصائح لمرضى السكري أثناء الصيام

  • تناول وجبة الفطور على فترات متقطعة من أجل تنظيم معدلات السكر في الدم، لأنّ تناولها دفعة واحدة تزيد معدلاته.
  • الفحص الدوري والمنتظم خلال شهر رمضان، ويكون باستعمال الجهاز البيتي.
  • مراجعة الطبيب المختص عند نزول السكر الشديد أو ارتفاعه.
  • اتباع العادات الصحية اللازمة والصحيحة للتعامل مع مريض بالسكري عند هبوط السكر أو ارتفاعه.
  • أخذ قسط من الراحة بعد إجراء الفحص، وإعادته مرة أخرى بعد عشر دقائق للتأكد من مستواه وخاصة عندما يكون أقل من مئة.
  • الاعتدال في تناول الحلويات، والفواكه، والتركيز على تناول الفواكه التي تحتوي على نسبة قليلة من السكر.
  • تجنب الأطعمة المالحة.
  • شرب كميّة كافية من السوائل على وجبة السحور وبعد الفطور.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة وخاصة رياضة المشي لأكثر من نصف ساعة بعد تناول وجبة الفطور.


المرضى الممنوعين من الصيام

  • مرضى السكر من النوع الأول والمعتمدين على تناول الإنسولين بشكل يومي.
  • مرضى السكري من النوع الثاني وخاصة من يعاني من أمراض في الكلى، أو قصور في الشرايين التاجية، أو ارتفاع في ضغط الدم.
  • مرضى السكري الذين يُعانون من هبوط أو ارتفاع شديد في مستوى السكر، حيث تظهر عليهم أعراض كتسارع ضربات القلب، والعطش الشديد، والجفاف، والتعرق.
  • مرضى السكري الذين يعانون من ارتفاع في درجة الحرارة، أو من الإسهال الشديد.


مضاعفات الصيام لمرضى السكري

  • انخفاض في مستوى السكر، حيث يتسبب بمشاكل ومضاعفات خطيرة قد تؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات.
  • ارتفاع في مستوى السكر، فهناك ارتباط وثيق بين ارتفاع السكر ومضاعفات أمراض القلب.
  • الإصابة بالحمض الكيتوني، ومرضى النوع الثاني معرضون أكثر للإصابة به.
  • الخثارات والجفاف، ففي حالة الصوم يتعرض المريض للإصابة بخثار الدم نتيحة لزيادة عوامل التخثر ونقص مضاداته، كما يتعرض للجفاف نتيجة فقدان الجسم للسوائل.


فحوصات متلعقة بالسكري

  • تحليل السكر في البول والدم.
  • تحليل السكر العشوائيّ Random Blood Glucose.
  • تحليل سكر الصائم Fasting Blood Glucose.
  • تحليل السكر بعد ساعتين من الأكل Post Prandial Blood Glucose.
  • تحليل منحنى تحمُّل السكر Glucose Tolerance Test.