نظام غذائي للحامل في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٢٧ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٦
نظام غذائي للحامل في رمضان

غذاء الحامل في رمضان

تحتاج المرأة الحامل لكافة المواد الغذائيّة التي تساعدها على المحافظة على صحّتها وعلى حياة جنينها ونموه الطبيعي، وكثيراً ما يصادف حلول شهر رمضان الكريم مع فترة الحمل، ممّا يسبب الكثير من القلق والحيرة لدى الحامل ومن حولها، ولكن لا داعي لهذا القلق في حال اتبعت نظاماً غذائيّاً مناسباً لحالتها مع مراعاة أشهر حملها.


نظام غذائي للحامل في رمضان

وجبة الإفطار

  • البدء بثلاث حبات تمر، وكوب ماء أو طبق شوربة.
  • يجب أن يحتوي الإفطار على طبق سلطة خضراء حتى يحصل الجسم على ما يحتاجه من فيتامينات ومعادن، وليست هنالك أيّة شروط على الكمية التي تفضل الحامل تناولها.
  • تناول الغذاء الذي يحتوي على البروتين كاللحوم بأنواعها، أو الحبوب والبقوليّات.
  • استبدال الأرز الأبيض والخبز الأبيض بالأسمر وذلك نظراً لاحتوائه على الألياف سهلة الهضم.


وجبة السحور

  • تحتوي وجبة السحور على الخبز والجبن أو اللبنة وكذلك الحبوب الكاملة.
  • تناول التمر والحليب.


نصائح للحامل في رمضان

  • استشارة الطبيب الخاص حول مقدرتها على الصيام وكذلك حول صحتها العامّة وصحة جنينها بشكل خاص.
  • المحافظة على مستويات السكر بالدم من خلال تعويض النقص أثناء الصيام بالتمر قبل وجبة الفطور وكذلك الامتناع عن الحلويّات والعصائر قدر الإمكان، كأن تتناول الحلويات مرة كل أسبوع وبكميّات قليلة.
  • الابتعاد عن الوجبات كثيرة الدسم والدهون، فهي تؤدّي إلى الشعور بالتعب والتخمة بالإضافة إلى احتوائها على السعرات الحرارية بشكل كبير، ممّا تسبب الزيادة بالوزن وهذا ما يزعج النساء الحوامل كثيراً.
  • تناول كميّات كبيرة من المياه بين وجبتي الإفطار والسحور؛ لأنّ نقص السوائل يؤدّي إلى حدوث مضاعفات خطيرة على صحّة الأم وجنينها.
  • يمكن تناول وجبات خفيفة بين الوجبتين الرئيسيتين كالمكسرات غير المحمّصة والقمح الكامل وكذلك كافة أنواع الفواكه، لمد الجسم بالطاقة بشكل مستمر وطبيعي.
  • الابتعاد عن المشروبات المضرّة كالمنبهات والمشروبات الغازيّة واستبدالها بالعصائر الطبيعية والحليب، ويمكن تناول أنواع مختلفة من الشوربات كشوربة الخضار.
  • على الحامل أن ترتاح فترة طويلة أثناء النهار، والابتعاد عن الضغوطات النفسيّة وكذلك ضغوطات العمل.
  • مراقبة الصحّة والتوجه إلى الطبيب في حال حدوث الإغماء أو تفاوت مستويات الضغط.
  • تجنّب ممارسة الرياضة أثناء فترة الصوم.
  • يمكنها أن تلتزم بالأدوية الإضافيّة التي تعطى لها من قبل الطبيب الخاص كالكالسيوم والحديد، ولكن لكي تحصل على الفائدة الكاملة يجب أن تلتزم بأوقات محددة لكل منها، فمثلاً الكالسيوم يفضل تناوله بعد الفطور مباشرة، والحديد قبل وجبة السحور.