نظام غذائي للحامل في رمضان

نظام غذائي للحامل في رمضان

غذاء الحامل في رمضان

يختلف الناس بشأن اختيار الطعام والشراب في رمضان، ولكن يُوصى باتّباع نظامٍ غذائيٍّ صحي، ومتنوع؛ إذ إنَّ بعض الأطعمة أفضل من غيرها للمساعدة خلال ساعات الصيام،[١] ويسمح الإسلام في حالاتٍ معيّنةٍ بعدم الصيام للحامل والمرضع، إلّا أنَّ المرأة الحامل قد تجد في نفسها القدرة على الصيام، وذلك بعد مناقشة الأمر مع طبيبها،[٢] ونذكر فيما يأتي بعض التوصيات حول تغذية الحامل في رمضان:[٣]

  • اختيار وجبات صحيَّة متوازنة: تحتوي على كلٍّ من النشويات والفواكه، والخضروات، ومنتجات الألبان، والبروتين مثل؛ اللحوم المطبوخة جيداً، أو الأسماك، أو البيض، أو الفاصولياء؛ فقد يساعد ذلك على نمو الجنين بشكلٍ جيّد.
  • اختيار الكربوهيدرات المعقدة: كالحبوب الكاملة والبذور، والأطعمة الغنية بالألياف الغذائية، مثل البقول، والفواكه المجففة؛ إذ تساعد هذه الأطعمة على الاستمرار في تزويد الجسم بالطاقة، وبدلاً من الأطعمة المكررة ذات المحتوى العالي من الدهون، يمكن اختيار أطعمةٍ صحيّة مثل البطاطا أو الحمص.
  • تجنب تناول الكثير من الأطعمة السكرية: حيث إنّها ترفع مستويات سكر الدم بسرعة، وبالتالي ينخفض ​​مستوى سكر الدم بسرعة، مما قد يسبب فقدان الوعي والدوار.
  • تجنب تناول الكثير من الأطعمة المالحة: فذلك يزيد الشعور بالعطش.
  • شرب الكثير من السوائل خلال أوقات الإفطار: حيث إنَّ كمية السوائل التي تحتاجها الحامل تزيد بمقدار كوب أو كوبين إضافيين في اليوم؛ بالإضافةً إلى أنَّ تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل الفواكه والخضروات والشوربات واليخنات، في وجبتي السحور والإفطار قد يساهم أيضاً في الحفاظ على رطوبة الجسم.


وتُنصَح الحامل باستشارة الطبيب حول التغذية المناسبة لها خلال الصيام، إذ إنَّ الصيام قد يكون صعباً على جسم الحامل، وقد تحتاج إلى المزيد من العناصر الغذائية والسوائل لها وللجنين، ويمكن للطبيب المختص المساعدة على تحديد احتياجات الحامل الغذائية، واحتياجها إلى المزيد من الفحوصات أثناء الصيام.[٣]


نظام غذائي للحامل في رمضان

تحتاج النساء الحوامل إلى حوالي 300 سعرة حراريَّة إضافية يومياً،[٤] ولكن هناك بعض التوصيات حول مقدار الزيادة في السعرات للحامل بناءً على مؤشر كتلة الجسم (بالإنجليزية: Body Mass Index) للمرأة قبل الحمل، وعوامل أخرى، لذا يجب سؤال الطبيب المختص حول التوصيات الشخصية المناسبة، وفيما يأتي مثال على وجبة الإفطار والسحور للحامل، ولكن يجب الأخذ بالاعتبار أنّ كميات الأغذية المقترحة في النظام التالي، تختلف من حامل الى أخرى حسب حاجة الجسم لكميات الأغذية وعدة عوامل أخرى، ولذلك يجب استشارة أخصائي التغذية أو مقدم الرعاية الصحية للتأكد من حصول الحامل على جميع احتياجاتها من العناصر الغذائيّة والسعرات الحرارية.[٥]


وجبة الإفطار

يُمكن للحامل تناول الأطعمة الآتية خلال وجبة الإفطار:[٦]

  • بدء وجبة الإفطار بكوبٍ من الحليب والقليل من التمر، مع طبق الشوربة.
  • تناول وجبة متوازنة تتضمّن ما يأتي:
    • السلطة أو الفتوش.
    • البروتين من الدجاج واللحوم الأخرى، أو الأسماك، أو العدس، أو الحمص، أو الفول.
    • الكربوهيدرات المعقدة، من الأرز البني والمعكرونة الكاملة وخبز القمح الكامل.
    • الكثير من الخضار.


وجبة السحور

يجب أن تكون وجبة السحور صحية، وغنية بالأطعمة المُشبِعة، وتوفر طاقةً كافيةً للجسم طوال اليوم، ويُنصَح باختيار الأطعمة الغنيَّة بالألياف والكربوهيدرات المعقدة، مثل الحبوب والبقول؛ إذ يستغرق الجسم وقتاً أطول في هضم هذه الأطعمة وامتصاصها، لذلك ستوفر الطاقة بشكل أفضل خلال ساعات الصيام،[٦] وفيما يأتي مثال على وجبة السحور:[٧]

  • الخبز
  • العجة النباتية، أو البيض المسلوق
  • نوعان من الخضروات المقطعة
  • اللبنة أو الجبنة، مع الزعتر وزيت الزيتون
  • شرب كمية كافية من الماء.


نصائح للحامل في رمضان

تستطيع معظم النساء الحوامل الصيام بأمان، إلّا أنَّ هناك بعض الاستثناءات، فمن الناحية الطبيّة قد تُنصح النساء اللاتي يعانين من مضاعفات الحمل، مثل السكري وضغط الدم بعدم الصيام، وللتغذية أثناء الحمل دورٌ مهمٌّ في صحّة الأم والطفل، لذلك يجب على الحامل التي تصوم أن تكون على درايةٍ بكيفية الصيام بأمان، وفيما يأتي بعض النصائح للحامل في رمضان:[٨]

  • الحرص على اتّباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • تناول ما لا يقل عن حصتين إلى ثلاث حصص من الفاكهة الطازجة يومياً.
  • عدم تجاوز وجبة السحور.
  • تجنب الإفراط في استخدام البهارات عند الطهي.
  • الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون؛ لتجنب الحرقة وزيادة الوزن.
  • تقليل تناول الكافيين، عن طريق تجنب المشروبات الغنية به، مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية.
  • استهلاك الكميات المناسبة من النشويات، والابتعاد عن الدهون المشبعة.
  • تناول ثلاث وجبات في اليوم خلال شهر رمضان، بحيث تكون وجبة السحور بدلاً من وجبة الإفطار، والتي يتمُّ تناولها في الصباح عادةً، ووجبة الإفطار تعادل العشاء، ووجبة خفيفة بين الفطور والسحور.[٩]
  • تجنب الإفراط في الأكل في رمضان، والتركيز على تناول وجبة بسيطة تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، وإلّا سيخزن الجسم السعرات الحرارية الزائدة على شكل دهون.[٩]


المراجع

  1. Asma Rabab, Sultana Abdullah, Stephanie Taylor (2018), "Ramadan fasting in pregnancy"، www.yourhealth.leicestershospitals.nhs.uk, Retrieved 19-3-2021. Edited.
  2. Jocelyn Glazier, Dexter Hayes, Sabiha Hussain, and others (2018), "The effect of Ramadan fasting during pregnancy on perinatal outcomes: a systematic review and meta-analysis", BMC pregnancy and childbirth, Issue 1, Folder 18, Page 1-11. Edited.
  3. ^ أ ب "Fasting in pregnancy", www.babycentre.co.uk, Retrieved 19-3-2021. Edited.
  4. John Jacobson (259-2018), "Eating right during pregnancy"، www.medlineplus.gov, Retrieved 19-3-2021. Edited.
  5. Maria Masters (9-2-2021), "How Many Calories Do You Need During Pregnancy?"، www.whattoexpect.com, Retrieved 19-3-2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Tips for a healthier fast", www.babycentre.co.uk, Retrieved 19-3-2021. Edited.
  7. "Dietary recommendations for the month of Ramadan", www.emro.who.int, Retrieved 19-3-2021. Edited.
  8. "​Healthy Ramadan Fasting", www.healthxchange.sg, Retrieved 14-7-2022. Edited.
  9. ^ أ ب "Nutrition during Ramadan", www.hamad.qa, Retrieved 20-3-2021. Edited.
316 مشاهدة
للأعلى للأسفل