نقص الصبغة عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٧
نقص الصبغة عند الأطفال

نقص الصبغة عند الأطفال

يعد جلد الأطفال أكثر حساسية مقارنةً بالكبار، ممّا يجعله عرضة للإصابة بالعديد من المشاكل الجلدية، ومنها مشكلة نقص الصبغة والتي تظهر على شكل بقع بيضاء اللون على مناطق مختلفة من الجسم، وهذا الأمر يرجع إلى مشاكل في نسبة صبغة الميلانين المسؤولة عن صبغة الجلد، ويعدّ أصحاب البشرة السمراء من أكثر الأطفال عرضةً للإصابة، وهنالك العديد من المشاكل الصحية والأمراض الجلدية التي تسبب نقص الصبغة الجلدية بأماكن وبدرجات مختلفة.


يعتمد لون الجلد على العديد من العوامل كالعوامل التي تؤثر على الخلايا الصباغية وتصنيع الصباغ، وعدد الخلايا الصباغية في الجلد، وكمية الميلانين المنتج، ونقل الصباغ إلى الخلايا الكيراتينية، وحجم الأجسام الصباغية.


أمراض تسبب نقص الصبغة عند الأطفال

يمكن أن يصاب الطفل بمرض معين يؤدي إلى تغير معدل صبغة الميلانين في جلده، وهنالك بعض الحالات التي يمكن علاجها من خلال أخذ الدواء المناسب والتخلّص من المسببات، وهنالك بعض الأمراض الوراثيّة التي تظهر على الطفل منذ ولادته لا يمكن علاجها، ومن هذه الأمراض، ما يلي:

  • النخالة البيضاء: هي عبارة عن طفح جلدي يسبب ظهور بقع بيضاء اللون مغطاة بالقشور، وتظهر بشكل رئيسي بأماكن مختلفة على الوجه، وتعد حساسية غير خطيرة وغير معدية.
  • السعفة الملونة: هي طفح جلدي على شكل بقع صغيرة بيضاء أو صفراء اللون ويبدأ ظهورها من منطقة الرقبة وحتى الفخذين، وهي ناجمة عن الإصابة بالفطريات ويمكن استخدام الدواء المناسب لعلاجها.
  • البهاق: هو مرض يصيب الجلد، نتيجة وجود مشاكل وأمراض في الجهاز المناعي مما يؤدي إلى حدوث خلل في الخلايا الصبغية وبالتالي ظهور بقع معينة في الجسم لا تحتوي على صبغة الميلانين التي تعطي اللون للجلد، وهنالك عوامل تساعد على الإصابة بهذا المرض، كالصدمات النفسية والعصبية، ومرض أديسون، مشاكل في الغدة الدرقية والتي تسبب فرط إفرازها، مشاكل الكبد، مشاكل جهاز المناعة وتلوث الجو، وهنالك العديد من العلاجات المستخدمة لهذا المرض كالكريمات والأدوية التي يصفها الطبيب للمريض والتي ينصحه بأن يخرج بعد تناولها أو دهنها إلى الشمس.
  • الصدفية: تسبب الصدفية ظهور حراشف على الجلد مع بقع بيضاء ينقصها الميلانين.
  • المهاق: هو المسؤول عن ظهور الطفل منذ ولادته باللون الأبيض بشكل تام بسبب نقص صبغة الميلانين أو انعدام وجودها، وهو مرض وراثي نادر يجعل لون الجلد والشعر ناصع البياض.
  • الفينيل كيون البولي: هو مرض وراثي يسبب وجود مستويات قليلة من صبغة الميلانين على الجلد والشعر فيجعل لونه فاتحاً ولكنه لا يبدو أبيضاً كما المهاق.