نقص الفيتامينات في الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٠:٣٥ ، ٩ مارس ٢٠١٩
نقص الفيتامينات في الجسم

الفيتامينات

تُعدّ الفيتامينات مركباتٌ عضويةٌ تختلف عن الكربوهيدرات، والبروتين، والدهون، وتوجد بشكلٍ طبيعيّ في الغذاء بكمياتٍ قليلةٍ، كما تُعدّ أساسيةٌ؛ وذلك لأنّ الجسم لا يستطيع تصنيعها، أو يمكنه تصنيعها ولكن بكمياتٍ غير كافيةٍ؛ وهي تُعتبر ضرورية للقيام بالوظائف المختلفة للجسم، ومن أهمها؛ النمو، والتطوّر، والإنتاج، والمحافظة على الجسم؛ لذلك يؤدي نقصها أو عدم الاستفادة منها إلى العديد من المشاكل الصحية، ومن الجدير بالذكر أنَّ الفيتامينات تختلف عن المواد الغذائية الأخرى بأنّها لا تُساهم بأي وظائف بنائية للجسم، كما لا يمكن هدم هذه الفيتامينات في الجسم لإنتاج الطاقة، ولكنها تُساهم بوظائف محددة تجعل الجسم يحتاجها بكمياتٍ قليلةٍ جداً.[١]

وتجدر الإشارة إلى أنَّ الفيتامينات تتشابه في بعض الخصائص الكيميائية أو الوظيفية بالرغم من تنوّعها وتعددها؛ حيث تشترك بعدة وظائف؛ كعوامل مساعدة للإنزيمات؛ مثل فيتامين أ، وك، وج، وب1، ب3، وب2، وب6، والبيوتين، وب5، والفولات، وب12، أو كمضاداتٍ للأكسدة؛ مثل فيتامين ج، وفيتامين هـ، أو قد تتشارك في وظيفتها كمُساهمتها في تفاعلات التأكسد والإختزال؛ كفيتامينات ك، وج، وهـ، وب3، وب2، وب5، أو تأثيرها كهرمونات؛ مثل: فيتامين د، وفيتامين أ؛ الذي يُساهم أيضاً في عملية الرؤية.[١]


نقص الفيتامينات في الجسم

أسباب نقص الفيتامينات في الجسم

تُصنف الفيتامينات حسب ذائبيتها؛ إذ إنَّ الفيتامينات التي تنتمي إلى نفس المجموعة توجد مع بعضها في نفس الغذاء؛ لذلك عادةً ما يكون النقص في جميع الفيتامينات التي تنتمي إلى نفس المجموعة، ومن الجدير بالذكر أنَّ هناك عدّة عوامل تُسبب النقص في الفيتامينات، ومنها:[٢]

  • اتباع نظامٌ غذائي سيء: إذ يعتبر من أكثر الأسباب التي تسبب نقص الفيتامينات؛ نتيجة غياب أو قلة استهلاك الطعام الطازج والمتنوّع.
  • استهلاك الأطعمة المُعالجة: بالإضافة إلى استهلاك الأطعمة المحفوظة بكثرة؛ والتي تم طهيها على درجات حرارة عالية، مما يؤدي إلى تعطيل عمل بعض الفيتامينات.
  • اتباع نظام غذائي غير متوازن: وذلك عند استهلاك كمياتٍ كبيرةٍ من الكربوهيدرات، مما يؤدي إلى زيادة احتياجات الجسم لفيتامين ب1، بالإضافة إلى شرب الكحول بكثرة؛ والذي يؤدي إلى إعاقة امتصاص العناصر الغذائية.
  • قلة الامتصاص في الأمعاء: وذلك قد يعود لعدة أسباب مختلفة.
  • زيادة الاحتياجات من الفيتامينات: إذ إنَّ هناك بعض الحالات الفسيولوجية المختلفة التي تزيد من احتياجات بعض الفيتامينات؛ كالحمل، والرضاعة، وخلال النمو لدى الأطفال، والإصابة ببعض الأمراض؛ كالحمى.


أعراض نقص الفيتامينات في الجسم

إذ يؤدي النظام الغذائي السيء الذي يفتقر إلى العديد من المواد الغذائية إلى ظهور العديد من الأعراض الدالة على نقص المعادن، والفيتامينات، وفيما يأتي أهم الأعراض الناتجة عن نقص كل فيتامين:[٣]

  • فيتامين ب1: أو ما يسمى بالثيامين (بالإنجليزيّة: Thiamine)، وفيما يأتي أعراض نقصه التي قد يسببها:[٤]
    • البري بري (بالإنجليزيّة: Beriberi)؛ وهو مرضٌ نقص الثيامين، الذي يؤدي إلى حدوث مشاكل في الجهاز العصبي الطرفي، والهزال.
    • فقدان الشهية.
    • مشاكل عقلية.
  • فيتامين ب2:أو ما يسمى بالرايبوفلافين، وفيما يأتي بعض أعراض نقص هذا الفيتامين:[٥]
    • التهاب الحلق.
    • التهاب اللسان.
    • مشاكل في العين والجلد.
  • فيتامين ب3: أو ما يسمى بالنياسين (بالإنجليزيّة: Niacin)، إذ يسبب نقصه الإصابة بمرض البلاغرا (بالإنجليزيّة: Pellagra)؛ والذي يؤدي إلى ظهور ببعض الأعراض، ومنها:[٣]
    • فقدان الشعر.
    • انتفاخ الجلد.
    • التهاب اللسان.
    • الأرق.
    • الإسهال.
    • الخرف.
  • فيتامين ب6: إذ توضح النقاط الآتية بعض أعراض نقص هذا الفيتامين:[٥]
    • فقر الدم.
    • الاكتئاب.
    • طفح الجلد.
    • زيادة خطر الإصابة بالسرطان.
  • فيتامين ب7: إذ توضح النقاط الآتية بعض الأعراض التي قد يسببها نقص هذا الفيتامين:[٥]
    • التخلف العقلي.
    • التشنجات.
    • فقد الاتصال بين العضلات.
  • فيتامين د: إذ توضح النقاط الآتية بعض أعراض نقص هذا الفيتامين:[٦]
    • الغثيان.
    • الحكة.
    • زيادة الشعور بالعطش والتبول.
    • الإمساك.
    • التعب.
    • اضطراب النظم القلبي.
    • تلف الكلى.
  • فيتامين ب9: أو ما يُسمى بالفولات (بالإنجليزيّة: Folate)، وفيما يأتي بعض أعراض نقصه:[٣]
    • الإعياء.
    • الإسهال.
    • ضعف النمو.
    • عيوب الأنبوب العصبي؛ الذي قد يصيب الجنين في حال كانت الأم الحامل تعاني من نقص هذا الفيتامين.
  • فيتامين ب12: إذ يؤدي نقص هذا الفيتامين إلى ظهور بعض الأعراض، ومنها:[٣]
    • تنميل في الأطراف.
    • صعوبة في المشي.
    • اليرقان.
    • الهلوَسة.
    • جنون الارتياب (بالإنجليزيّة: Paranoia).
  • فيتامين أ: إذ توضح النقاط الآتية بعض أعراض نقص هذا الفيتامين:[٧]
    • العمى الليلي.
    • جَفاف المُلتحمة (بالإنجليزيّة: Xerophthalmia).
    • عدوى الجهاز المعوي والتنفسي؛ نتيجة ضعف المناعة.
    • تأخر النمو لدى الأطفال.
  • فيتامين ك: وتشير النقاط الآتية بعض أعراض نقص هذا الفيتامين:[٨]
    • نزيف غزير من الجروح.
    • غزارة الطمث.
    • نزيف من الجهاز الهضمي.
    • وجود دماء في البول، أو البراز.
  • فيتامين هـ: إذ تشير النقاط الآتية بعض أعراض نقص هذا الفيتامين:[٩]
    • ضعف العضلات.
    • التنميل.
    • ضعف البصر.
    • مشاكل في الجهاز المناعي.
  • فيتامين ج: إذ تشير النقاط الآتية بعض الأعراض التي قد يسببها نقص هذا الفيتامين:[١٠]
    • التعب.
    • ألم في العضلات والمفاصل.
    • ظهور بقع حمراء أو زرقاء على الجلد.
    • الإصابة بالرضوض بسهولة.
    • جفاف الجلد.
    • تقصف الشعر.
    • مشاكل في مكافحة العدوى.
    • نزيف من الأنف.


علاج نقص الفيتامينات في الجسم

يعتمد العلاج بحسب نوع، وحدّة نقص الفيتامينات، كما يجب القيام بالعديد من الفحوصات قبل البدء في العلاج، وتجدر الإشارة إلى أنَّ أعراض النقص تبدأ بالتلاشي بعد البدء في العلاج المتمثل بأخذ المكملات الغذائية من الفيتامينات، وتحسين نوعية النظام الغذائي، وفيما يأتي طرق لعلاج نقص الفيتامينات:[١١]

  • تغيير النظام الغذائي: ويكون ذلك من خلال اتباع العادات الغذائية الصحية، واتباع نصائح الطبيب؛ إذ يتم وضع نظامٍ غذائيّ يعتمد على طبيعة النقص؛ الذي يشمل تناول الخضروات، والفواكه، واللحوم، والبيض، ويُنصح تسجيل كل ما يتم تناوله في مفكرةٍ صغيرةٍ لمتابعة التغييرات التي تحصل في النظام والعادات الغذائية عند مراجعة اختصاصي تغذية، وإجراء فحوصات دوريّة للتأكد من انعدام النقص.
  • المُكملات الغذائية: ويُوصى استهلاك المكملات الغذائية من الفيتامينات تحت إشراف الطبيب.
  • التغذية بالوريد أو الحقن: إذ يتم اتباع هذا الإجراء في الحالات الشديدة، وفي الحالات التي لا يستجيب الجسم فيها للفيتامينات عند تناولها من الطعام، أو من المكملات الغذائية، ويتم اتمام هذا العلاج في المستشفى تحت إشراف الأطباء.


الاحتياجات اليومية من الفيتامينات ومصادرها

يوضح الجدول الآتي الاحتياجات اليومية من الفيتامينات وبعض مصادرها:[١٢]

الفيتامين المصدر الاحتياجات اليومية
فيتامين ب1 الحبوب الكاملة، والمكسرات، وبذور دوار الشمس 1.5 مليغرام
فيتامين ب2 البيض، والحليب، والسبانخ 1.7 مليغرام
فيتامين ب3 اللحم البقري، والحبوب الكاملة، والدواجن 20 مليغراماً
فيتامين ب5 الأفوكادو، والفطر، والحبوب الكاملة 10 مليغرامات
فيتامين ب6 الفواكه، والتونا، والبطاطا 2 مليغرام
فيتامين ب7 الزهرة، والبيض، والكبد، والحبوب الكاملة 300 ميكروغرامٍ
الفولات الخضراوات الورقية الخضراء، وعصير البرتقال، والحبوب الكاملة 400 ميكروغرامٍ
فيتامين ب12 منتجات الألبان، والبيض، واللحوم 6 ميكروغرامات
فيتامين ج الحمضيات، والفليفلة، والبندورة 60 مليغراماً
فيتامين د البيض، وزيت كبد الحوت، والأسماك 400 وحدةٍ دوليةٍ
فيتامين هـ المكسرات، والبذور، والزيوت النباتية، والفستق وزبدته 30 وحدةً دوليةً
فيتامين ك الخضروات الورقية الخضراء 80 ميكروغراماً
فيتامين أ الخضراوات الورقية الخضراء، والجزر، والبطاطا الحلوة 5000 وحدةٍ دوليةٍ


فيديو للعلاقة بين نقص الفيتامينات والجلد

يمكن مشاهدة الفيديو الآتي لمعرفة كيفية تأثير نقص الفيتامينات في الجلد:[١٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Gerald Combs, James McClung (2017), The Vitamins: Fundamental Aspects in Nutrition and Health, United Kingdom, United States: ELSEVIER, Page 3-4, Part 1. Edited.
  2. "Vitamins", www.sciencedirect.com, Retrieved 28-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Catherine Shaffer (27-2-2019), "Vitamin B Deficiency"، www.news-medical.net, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  4. Christian Nordqvist (22-11-2017), " What is thiamin, or vitamin B1?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت Atli Arnarson (3-11-2017), "The Water-Soluble Vitamins: C and B Complex"، www.healthline.com, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  6. "Vitamin D & Vitamin D Deficiency", www.my.clevelandclinic.org,21-10-2015، Retrieved 27-2-2019. Edited.
  7. Brian Wu (9-2015), "Vitamin A deficiency"، www.dermnetnz.org, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  8. "Vitamin K Deficiency", www.labtestsonline.org,15-11-2017، Retrieved 27-2-2019. Edited.
  9. Cathleen Stuart (14-5-2018), "What are the symptoms of low vitamin E?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  10. Mary Harding (9-7-2018), "Vitamin C Deficiency"، www.patient.info , Retrieved 27-2-2019. Edited.
  11. Natalie Olsen (13-2-2018), "Nutritional Deficiencies (Malnutrition)", www.healthline.com, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  12. "Vitamins", www.accessdata.fda.gov, Retrieved 27-2-2019. Edited.
  13. فيديو لتأثير نقص الفيتامينات في الجلد.