هل العسل مفيد للقولون

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٦
هل العسل مفيد للقولون

العسل

إنّ العسل هو عبارة عن مادة سكريّة عطرة، ينتجها النحل من رحيق الأزهار، ويدخل في العديد من الوصفات الطبيّة الطبيعيّة، كمادة علاجيّة، ووقائيّة، وغذائيّة؛ لاحتوائه على نسبة عالية من العناصر الضروريّة لصحة الجسم، ونمو الخلايا بشكل سليم، مثل الفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة، وسكريّات أحاديّة، وخمائر، وأحماض أمينيّة.


فوائد العسل للقولون

يوجد للعسل العديد من الفوائد المهمة لصحة جسم الإنسان وبشكل خاص للقولون، وهي كالآتي:

  • يعالج مشاكل الإمساك، ويسهل عمليّة الإخراج.
  • يرمّم بطانة القولون المتضررة بسبب الإسهال أو الإمساك، ويحافظ عليها.
  • يعالج العيب الوظيفي لحركة الأمعاء.
  • يهدئ اضطرابات القولون العصبي.
  • يقاوم العفونة؛ لاحتوائه على خصائص مضادة للجراثيم.
  • يهدئ النفس، مما ينعكس إيجابياً على حركة القولون، فيصبح أكثر انتظاماً.
  • يطرد الانتفاخ والغازات.


العسل وحبة البركة لعلاج القولون

المكوّنات:

  • ملعقة من بذور الحبة السوداء.
  • ملعقة من بذور الحلبة.
  • ملعقة من العسل.


طريقة التحضير:

  • اخلط بذور الحبة السوداء مع بذور الحلبة في كأس من الماء.
  • ضع الخليط في قدر عميق، وضع القدر على النار حتى يغلي مدة ربع ساعة تقريباً.
  • صفِّ الخليط، باستخدام مصفاة ناعمة في كوب من الماء.
  • أضف ملعقة العسل إلى المزيج، واخلط المكوّنات جيداً.
  • ابدأ بتناول الجرعات، حيث تؤخذ من المزيج ملعقتان كبيرتان يومياً على الريق، وملعقتان مساءً.


فوائد العسل العامة

  • يمدّ الجسم بالطاقة.
  • يخفض مستوى الدهنيّات في الجسم.
  • يمنع تسوس الأسنان، والتهاب اللثة.
  • يخفف آلام الحيض.
  • يحسن البصر.
  • ينظم مستوى السكر في الدم.
  • يعزز كثافة العظام؛ لاحتوائه على الكالسيوم.
  • يمدّ الجسم بالسكريات سهلة الهضم، مثل سكر العنب، وسكر الفواكه.
  • يعالج فقر الدم، ويرفع نسبة الهيموجلوبين.
  • يخفف أعراض القولون العصبي.
  • يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • يعالج عسر الهضم والحموضة.
  • يحسن عمليّة التمثيل الغذائي؛ لاحتوائه على الحديد والمنجنيز.
  • يسرّع التئام الأنسجة في الجروح.
  • يعالج التهاب الكبد، ويفتت الحصوات.
  • يقوي عضلة القلب، ويغذيها، ويقلل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يزيد وزن الأطفال.
  • يقوي الجهاز المناعي في الجسم؛ لاحتوائه على فيتامين (B12) وفيتامين (C).
  • يعالج الصداع؛ لاحتوائه على فيتامين (B1).
  • يخفف آلام المفاصل.
  • يقاوم الضعف الجنسي والعقم.
  • يلطف اللوزتين والحلق، ويخفف السعال.
  • يقلل خطر الإصابة بمرض السرطان.
  • يعالج الالتهابات الجلديّة، ويمنع حدوثها؛ لاحتوائه على فيتامين (B3).
  • يطهّر البشرة، ويمنحها النضارة والحيويّة، ويمنع ظهور التجاعيد.
  • يعالج حبّ الشباب، والآثار الناتجة عنه.
  • يطهّر فروة الرأس، وينشط الدورة الدمويّة.
  • يعالج اضطرابات النوم كالأرق، ويساعد على النوم السريع الهادئ.