هل الفول السوداني يزيد الوزن

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٧ ، ١٣ يناير ٢٠٢١
هل الفول السوداني يزيد الوزن

هل الفول السوداني يُسبّب زيادة الوزن

يُعدّ الفول السوداني من الوجبات الخفيفة التي تساهم في الحفاظ على وزنٍ صحي؛ وذلك لأنّه غنيّ بالدهون الصحية، والبروتين، والألياف الغذائية،[١] ومن جهةٍ أُخرى على الرغم من أنّ الفول السوداني يحتوي على كميةٍ كبيرةٍ من الدهون والسعرات الحرارية، إلّا أنّه لا يُسبّب زيادةً في الوزن، وذلك لأنّه يُعدّ غنيّاً بالألياف الغذائية غير القابلة للذوبان التي تساهم في التقليل من خطر زيادة الوزن.[٢]

وقد أشارت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة Nutrition, Metabolism and Cardiovascular Diseases عام 2011 إلى أنّ استهلاك المكسرات والفول السوداني لم يكن مرتبطاً بزيادة خطر الإصابة بزيادة الوزن،[٣] كما أشارت دراسةٌ أُخرى نُشرت في مجلّة The American Journal of Clinical Nutrition عام 2009 إلى أنّ استهلاك المكسرات مع الوجبات الغذائية يساهم في التحكُّم بالوزن، وخفض خطر زيادة الوزن.[٤]

ومن الجدير بالذكر أنّه ليس هنالك غذاءٌ واحدٌ يمدّ الجسم بجميع الفوائد الصحية والطاقة التي يحتاجها على مدار اليوم،[٥] كما أنّه في حال الرغبة بفقدان الوزن أو اكتسابه فإنّه يجب استهلاك كمية سعرات حرارية أقلّ من التي يحتاجها الجسم، وفي حال الرغبة باكتساب الوزن؛ يجب استهلاك كميةً أعلى من السعرات مقارنةً بحاجة الجسم، وليس من خلال استهلاك غذاءٍ معيّن.[٦]


الفوائد العامة للفول السوداني

يُعدّ الفول السوداني من الأطعمة الشائعة بكثرة حول العالم، إذ يُمكن تناوله كوجبةٍ خفيفة، أو مع الحلويات، والبسكويت، والفطائر، والمخبوزات، وغيرها،[٧] وللفول السوداني فوائد عدّة؛ نذكر منها ما يأتي:

  • احتواؤه على مُضادات الأكسدة: يُعدّ الفول السوداني مصدراً غنيّاً بمُضادات الأكسدة؛ كالريسفيراترول (بالإنجليزيّة: Resveratrol)، والأحماض الفينوليّة (بالإنجليزيّة: Phenolic acids)، والفلافونويدات (بالإنجليزيّة: Flavonoids)؛ حيث تساهم هذه المركّبات في التقليل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض،[٨] ومن مُضادات الأكسدة الأُخرى التي يحتوي عليها الفول السوداني؛ الإيزوفلافون (بالإنجليزيّة: Isoflavones)، وحمض الفيتيك (بالإنجليزيّة: Phytic acid)، والفايتوستيرول (بالإنجليزيّة: Phytosterols).[٢]
  • احتواؤه على البروتين: يُعدّ الفول السوداني من المصادر ذات المحتوى العالي من البروتين؛ إذ يتراوح محتوى البروتين ما بين 22-30% من إجمالي السعرات الحرارية الموجودة فيه؛ ومن البروتينات الأكثر توفراً في الفول السوداني: الأراشين (بالإنجليزيّة: Arachin)، والكوناراشين (بالإنجليزيّة: Conarachin)، وذلك يجعله مصدراً رائعاً للبروتين النباتي.[٢]
  • احتواؤه على الفيتامينات والمعادن: يساهم تناول الفول السوداني في تزويد الجسم بالعديد من الفيتامينات والمعادن؛ والتي نذكر منها ما يأتي:[٢][٩]
    • فيتامين ب7؛ ويُعرف أيضاً بالبيوتين؛ ويُعدّ الفول السوداني من المصادر الغنيّة بهذا الفيتامين، وهو ضروريٌ جداً خلال فترة الحمل.
    • فيتامين هـ؛ يتوفر هذا الفيتامين بنسبةٍ عالية في الأطعمة الدهنية، والذي يُعتبر من مُضادات الأكسدة القوية.
    • فيتامين ب1؛ أو ما يُعرف أيضاً بالثيامين، وهو من فيتامينات مجموعة ب، ويُطلق عليه أيضاً فيتامين ب1، حيث إنّه يساهم في مساعدة خلايا الجسم على تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة، بالإضافة إلى أهميته في الحفاظ على وظائف القلب، والعضلات، والجهاز العصبي.
    • فيتامين ب3؛ ويُسمّى أيضاً النياسين؛ وهو من الفيتامينات التي تساهم في تحويل الطعام إلى طاقة داخل الجسم، كما أنّه يمتلك دوراً في وظائف الجهاز الهضمي والعصبي، ويساعد على تحسين صحة البشرة.
    • الفولات؛ والذي يُعدّ من العناصر الضرورية، وخاصةً خلال فترة الحمل والطفولة؛ كونه يساهم في انقسام الخلايا، ونموّ الأنسجة بسرعة في الجسم.
    • المغنيسيوم؛ ويساهم الحصول على كميةٍ كافيةٍ من المغنيسيوم في تحسين وظائف العضلات، والقلب، والإنزيمات، إضافةً إلى إنتاج الطاقة.
    • النحاس، وهو يُعدّ من العناصر الضرورية لتكوين خلايا الدم الحمراء، بالإضافة إلى الحفاظ على صحة الأوعية الدموية، والأعصاب، والجهاز المناعي، والعظام.
    • الفسفور، وهو يُعدّ مهمّاً لتكوين الأسنان والعظام، ونموّ خلايا الجسم، والحفاظ على وظائف العضلات، كما أنّه يساهم في مساعدة الجسم على استخدام الفيتامينات من أجل تزويد الخلايا بالطاقة.
    • المنغنيز، وهو يساعد على تحليل الكوليسترول، والعناصر الغذائية الأُخرى التي يستهلكها الجسم؛ كالكربوهيدرات والبروتين.


وللمزيد من المعلومات حول فوائد الفول السوداني يُمكنك قراءة مقال ما فوائد الفول السوداني.


القيمة الغذائية للفول السوداني

يُبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من الفول السوداني غير المُحمّص:[١٠]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 6.5 مليلترات
السعرات الحرارية 567 سعرة حرارية
البروتين 25.8 غراماً
الدهون الكليّة 49.24 غراماً
الكربوهيدرات 16.13 غراماً
الألياف الغذائية 8.5 غرامات
السكريّات 4.72 غرامات
الكالسيوم 92 مليغراماً
الحديد 4.58 مليغرامات
المغنيسيوم 168 مليغراماً
الفسفور 376 مليغراماً
البوتاسيوم 705 مليغرامات
الصوديوم 18 مليغراماً
الزنك 3.27 مليغرامات
النحاس 1.144 مليغرام
السيلينيوم 7.2 ميكروغرامات
فيتامين ب1 0.64 مليغرام
فيتامين ب2 0.135 مليغرام
فيتامين ب3 12.066 مليغرام
فيتامين ب6 0.348 مليغرام
الفولات 240 ميكروغراماً
فيتامين هـ 8.33 مليغرامات


يُبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من زبدة الفول السوداني:[١١]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 1.18 مليلتر
السعرات الحرارية 597 سعرة حرارية
البروتين 22.5 غراماً
الدهون الكليّة 51.1 غراماً
الكربوهيدرات 22.3 غراماً
الألياف الغذائية 4.8 غرامات
السكريّات 10.5 غرامات
الكالسيوم 49 مليغراماً
الحديد 1.73 مليغرام
المغنيسيوم 169 مليغراماً
الفسفور 339 مليغراماً
البوتاسيوم 564 مليغراماً
الصوديوم 429 مليغراماً
الزنك 2.54 مليغرام
النحاس 0.42 مليغرام
السيلينيوم 4.1 ميكروغرامات
فيتامين ب1 0.138 مليغرام
فيتامين ب2 0.191 مليغرام
فيتامين ب3 13.3 مليغراماً
فيتامين ب6 0.444 مليغرام
الفولات 86 ميكروغراماً
فيتامين هـ 9.11 مليغرامات
فيتامين ك 0.3 ميكروغرام


أضرار الفول السوداني

درجة أمان الفول السوداني

تُعدّ أوراق نبات الفول السودانيّ، والزيت المستخرج منه، بالإضافة إلى بذوره؛ صالحةً للاستهلاك البشري،[١٢] وفيما يأتي توضيحٌ لدرجة أمان استهلاكه من قِبَل بعض الفئات:

  • الحامل: يُعدّ تناول الفول السوداني آمناً للمرأة أثناء فترة حملها، وذلك في حال عدم مُعاناتها من حساسيةٍ تجاهه أو تجاه أيّ نوع من الطعام، أمّا في حال مُعاناتها من أيّ نوعٍ من الحساسية تجاه الطعام فإنّه يُنصح بتجنُّب استهلاكه.[١٣]
  • الأطفال: يُمكن للأطفال تناول الفول السوداني والأطعمة التي تحتوي عليه في حال عدم مُعاناتهم من حساسيةٍ تجاهه.[١٤]


محاذير تناول الفول السوداني

هناك بعض الحالات التي ينبغي الحذر فيها عند استهلاك الفول السوداني؛ والتي نذكر منها ما يأتي:

  • يُعدّ الفول السوداني من أكثر الأطعمة شيوعاً في التسبُّب بالحساسية، ولذلك لا بُدّ من تجنُّبه من قِبَل الأشخاص الذين يُعانون من هذه الحساسية،[٢] وتجدر الإشارة إلى أنّ شدّة حساسية الفول السوداني قد تتراوح بين مختلف الأشخاص بين الخفيفة إلى الشديدة التي تُهدد الحياة، وفي بعض الحالات النادرة تتسبّب الحساسية في رد فعلٍ من قِبَل الجسم يؤدي ظهور طفح جلدي شديد، إلى جانب الصفير عند التنفُّس وضيقٍ فيه، وزيادة سرعة ضربات القلب، وتورّم في الوجه أو الحلق، ممّا يستدعي التدخل الطبي لتجنُّب الدخول في صدمة، وغيبوبة، وفشل في القلب والجهاز التنفّسي.[١٥]
  • يؤدي الريسفيراترول الموجود في الفول السوداني إلى تثبيط عملية تخثّر الدم، وذلك في حال استهلاك الفول السوداني بكمياتٍ كبيرة، ممّا قد يؤدي إلى زيادة الآثار الجانبية لأدوية تميّع الدم؛ مثل: الوارفارين (بالإنجليزيّة: Warfarin)، وبالتالي التسبُّب بنزيفٍ في الأنف، وآلام في البطن، بالإضافة إلى ظهور كدمات بسيطة ودم في البول، وغزارة النزيف أثناء الدورة الشهرية.[١٥]
  • قد يتعرّض الفول السوداني للتلوّث بفعل أحد أنواع العفن المعروفة باسم الرشاشية الصفراء (الاسم العلميّ: Aspergillus flavus) التي تتسبّب بإنتاج الأفلاتوكسين (بالإنجليزيّة: Aflatoxin)، والذي يُستدل على وجوده بعددٍ من الأعراض؛ كفقدان الشهية، واليرقان المعروف بتغيُّر لون بياض العين إلى اللون الأصفر، ممّا يعني وجود مشاكل في الكبد، ويعتمد خطر التلوّث بالأفلاتوكسين على كيفية تخزين الفول السوداني، حيث يزداد خطر الإصابة بالتسمُّم في المناطق الاستوائية ذات الظروف الدافئة والرطبة.[٢]


فيديو طريقة عمل الفستقية

للتعرُّف على المزيد من المعلومات حول طريقة عمل الفستقية، شاهد الفيديو الآتي:[١٦]


المراجع

  1. Lana Burgess (18-4-2019), "What are the nutritional benefits of peanuts?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-12-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Atli Arnarson (7-5-2019), "Peanuts 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 21-12-2020. Edited.
  3. Martı ́nez-Gonza ́lez and Bes-Rastrollo (6-2011), "Nut consumption, weight gain and obesity:Epidemiological evidence", Nutrition, Metabolism and Cardiovascular Diseases, Folder 21, Page S40-S45. Edited.
  4. Maira Rastrollo, Nicole Wedick, Miguel Gonzalez, and others (6-2009), "Prospective study of nut consumption, long-term weight change, and obesity risk in women", The American Journal of Clinical Nutrition, Issue 6, Folder 89, Page 1913–1919. Edited.
  5. Katherine McManus (13-4-2020), "10 superfoods to boost a healthy diet"، www.health.harvard.edu, Retrieved 21-12-2020. Edited.
  6. Betty Kovacs (23-6-2017), "Does Dairy Cause Weight Gain?"، www.medicinenet.com, Retrieved 21-12-2020. Edited.
  7. "Antioxidant Activity of Anthocyanins in Common Legume Grains", www.sciencedirect.com, Retrieved 23-12-2020. Edited.
  8. Shalini Arya, Akshata Salve, and S. Chauhan (2016), "Peanuts as functional food: a review", Journal of Food Science and Technology, Issue 1, Folder 53, Page 31-41. Edited.
  9. Jada Linton, "What is the benefit of eating peanuts every day?"، www.nationalpeanutboard.org, Retrieved 23-12-2020. Edited.
  10. "Peanuts, unroasted", www.fdc.nal.usda.gov, 30-10-2020، Retrieved 21-12-2020. Edited.
  11. "Peanut butter", www.fdc.nal.usda.gov, 30-10-2020، Retrieved 21-12-2020. Edited.
  12. "Arachis hypogaea - L.", www.pfaf.org, Retrieved 23-12-2020. Edited.
  13. James Roland (6-10-2015), "Is It Safe to Eat Peanuts During Pregnancy?"، www.healthline.com, Retrieved 23-12-2020. Edited.
  14. "Kid’s Health", www.nationalpeanutboard.org, Retrieved 23-12-2020. Edited.
  15. ^ أ ب Shereen Lehman (3-8-2020), "Peanut Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 23-12-2020. Edited.
  16. فيديو: طريقة عمل الفستقية.