وصفه لعلاج حساسية الأنف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ ديسمبر ٢٠١٦
وصفه لعلاج حساسية الأنف

حساسية الأنف

يُعاني العديد من الأشخاص من مشكلة حساسية الأنف، والتي تنتج عن عدّة أمور، مثل: بكتيريا العفن، أو الغبار في الهواء أو الفراش، ووبر الحيوانات الأليفة، والتعرّض لبعض أنواع الحشائش. وتتمثّل أعراضها بالسيلان، والعطس بشكلٍ متكرر، والصداع، والتعب والإرهاق، واحتقان الأنف، والحكة، وتورّم العينين والدمع باستمرار.وهناك العديد من الوصفات الطبيعية للتخلّص منها أو الحدّ من أعراضها قدر الإمكان، سنذكرها في هذا المقال.


وصفات لعلاج حساسية الأنف

  • المياه المالحة: هي من أسهل الطرق لعلاج الحساسية، حيث نخلط ملعقة صغيرة من الملح مع القليل من صودا الخبز في الماء الدافئ المقطر، ثمّ نغلق فتحة الأنف الأولى، ونستنشق بلطف القليل من الخليط من الفتحة الثانية بهدف التخلّص من المخاط الزائد، ونتبع ذات الخطوات مع الفتحة الثانية.
  • الزنجبيل: هو مفيدٌ في حالات العطس والتهابات الأنف التحسسية؛ لاحتوائه على مضاداتٍ للفيروسات وخصائص مضادّة للالتهابات والجراثيم، كما يعزز المناعة ويتخلّص من أعراض التهاب الأنف المتمثلة بالسعال، وسيلان الأنف واحتقانه والصداع، حيث نضع ملعقة كبيرة من مبشور الزنجبيل مع القليل من القرنفل والقرفة في كوبٍ من الماء، ونتركه يغلي مدّة خمس دقائق كحدٍ أدنى، ثمّ نُضيف عصير الليمون، والعسل، ونشرب الخليط ثلاث مرّات يومياً طيلة موسم الحساسية. كما يُمكن تقطيع الزنجبيل الطازج إلى قطع صغيرة، ومضغطها يومياً. أو إضافته كما هو إلى الاطباق أثناء طهيها.
  • الكركم: فهو يقلّل الحساسية، ويعتبر مضاداً للالتهابات والأكسدة ومعززا للمناعة، كما يخلّص من أعراض حساسية الأنف، حيث نمزج ثلاث ملاعق من الكركم مع مثلها من العسل، ثمّ نحفظه في وعاء محكم الإغلاق، ونتناول ملعقةً صغيرة منه مرّتين يومياً طيلة موسم الحساسية. كما يُمكن تناول الحليب الدافئ بعد إضافة القليل من الكركم إليه.
  • الثوم: فهو يحتوي على مواد تعزز المناعة ويعتبر مضاداً للجراثيم ويؤدي إلى الانتعاش السريع، حيث نمضغ ثلاثة فصوص من الثوم يومياً. كما يُمكن أخذ مكمّلات الثوم الغذائية.
  • خلّ التفّاح: نُضيف ملعقتين منه إلى كوبٍ من الماء الدافئ، ثمّ نُضيف القليل من عصير الليمون وملعقة كبيرة من العسل، ونتناول الخليط ثلاث مرّات يومياً.
  • الزيوت الطبيعية: هي إحدى العلاجات القديمة المستخدمة للتخلّص من المهيّجات المسببة لحساسية الأنف ومن السموم الضارّة. حيث نخلط ملعقة من زيت جوز الهند مع مثلها من زيت السمسم، ونستخدم الخليط كمضمضة مدّة خمس عشرة دقيقة كحدٍ أدنى، ثمّ نغسل الفم بالماء الدافئ أخيراً، ونكرر العملية صباح كلّ يوم عدّة أشهر.
  • فيتامين ج: بحيث نتناول الأطعمة ذات المحتوى المرتفع من فيتامين ج، مثل: البرتقال، والبروكلي، والليمون، والجريب فروت، والكيوي، والبطاطس، والفراولة.
  • البخار: نغلي الماء في وعاءٍ كبير الحجم، ونُضيف له القليل من الزيوت العطرية، كزيت النعناع، أو زيت شجرة الشاي، أو الروزماري أو الكافور، ثمّ نضع منشفةً كبيرةً على الرأس، ونقترب بها نحو الوعاء لاستنشاق البخار مدّة عشر دقائق.