وصف عن تونس الجميلة

وصف عن تونس الجميلة

وصف عن تونس الجميلة

تتنوّع التضاريس والمعالم الطبيعيّة الجميلة في دولة تونس،[١] حيث تمتدّ سواحلها على البحر الأبيض المتوسط بطولٍ يصل إلى 1,250 كم،[٢] وتتميّز بوجود السهل الساحلي على طول تلك السواحل في الجهة الشرقيّة من الدولة، وتشتهر تلك المنطقة بزراعة الزيتون، كما يتواجد في تونس سهل مركزي ذو مناخ حار وجاف في المنطقة الجنوبية، حيث تندمج هناك المنطقة شبه القاحلة بمنطقة الصحراء الكبرى، بالإضافة إلى المناظر الجبلية في الشمال الغربي من الدولة، حيث يقع الامتداد الشرقي لجبال الأطلس، ومن ضمنها جبل الشعانبي الذي يُعدّ أعلى قمة جبلية فيها؛ إذ يصل ارتفاعه إلى 1544 م.[١]


كما تتميز دولة تونس بوجود العديد من الجزر الخلاّبة فيها، إذ تضمّ أرخبيل جالطة المكون من 6 جزر تقع في شمال تونس على بُعد حوالي 58 كم من طبرقة، وتتميز تلك الجزر الجرانيتية بأنّها فريدةٌ من نوعها حيث يُشبهها العديد بأنّها جنة صغيرة من الطبيعة، وبالرغم من أنّها ليست مأهولةً بالسكان إلّا أنَّها تشتهر برحلات القوارب، كما تتواجد سلسلة من الجزر التي تُحيط بالساحل بالتحديد على جانبي مدينة بنزرت؛ كجزر القاني، وجزر رشادة الأخوان، وجزيرة قمنارية أو ما تُسمى بجزيرة بيلو، بالإضافة إلى الجزيرة المنبسطة.[٢]


تضّم دولة تونس 8 حدائق وطنية طبيعية، وتتواجد فيها العديد من أنواع الحيوانات والنباتات النادرة التي لا تكاد تُرى في موقع آخر في العالم سواها، ويجدر بالذكر أنّ بعض تلك الحدائق والمنتزهات يفع في المناطق الصحراوية، بينما يقع بعضها الآخر في المناطق المغمورة بالمياه، وبالرغم من قلة وجود أعداد من الحيوانات في تلك الحدائق إلّا أنّها تمنح الفرصة لمشاهدة أسراب الطيور المهاجرة التي تعيش في الجزء الشمالي من قارة أفريقيا.[٣]

مواضيع قد تهمك


الهندسة المعمارية في تونس

تعود الجذور التاريخية لدولة تونس إلى ما قبل 3000 عام، حيث تعاقبت عليها العديد من الحضارات، وتركت خلفها إرثاً حضارياً ومعمارياً غنيّاً ومتنوعاً، وتشمل تلك الحضارات بدءاً من سكانها الأصليين الأمازيغ، إلى الفينيقيين، والرومان، والمسلمين، لذا تنتشر المواقع الأثرية والمعمارية في كافة أرجاء الدولة، كما أُدرِجت بعض تلك المواقع في قائمة التراث العالميّ من قِبل اليونسكو.[٤]


تجدر الإشارة إلى أنّ دولة تونس تُعدُّ وجهةً مثاليةً للمهندسن المعماريين الذين يودّون الاطلاع على العديد من الثقافات والحضارات المختلفة من خلال التراث المعماريّ لتونس، ومن أبرز تلك المعالم والمواقع المعمارية الأثرية؛ قصر ومدرّج الجم، وموقع أثينا الأثريّ، وموقع كركوان الأثري، وموقع سبيطلة، ومدينة دُقَّة.[٤]


مناطق الجذب في تونس

مدينة تونس

تُعدُّ مدينة تونس عاصمةً للدولة وأكبر مدنها، وتشتهر بوجود المدينة القديمة التي تُشكل القلب التاريخي للدولة، إذ تُعدّ إحدى أفضل المدن العربية الإسلامية الأثرية التي مازالت محفوظةً كما هي في العالم رغم السنين، كما تُمثّل المدينة أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، ويُشار إلى أنّه يُمكن التجوال في الممرات الضيقة للأسواق القديمة في المدينة القديمة التي تُعدّ جزءاً هاماً من الثقافة العربية.[٥]


كما تُوجد في العاصة المدينة الجديدة المبنية على الطراز الأوروبي الحديث، ويعكس الفرق بين المدينة الجديدة والقديمة تناقضاً صارخاً يُثير الإعجاب، كما تحتوي العاصمة على مسجد شجرة الزيتون، ويجدر بالذكر أنّ تونس تُعدّ موطناً لأوائل وأكبر الجامعات في التاريخ الإسلامي، بالإضافةً إلى ذلك يتواجد فيها متحف بباردو الوطني الذي يضّم مجموعة مميزة وفريدة من الفسيفيساء الرومانية.[٥]


ضاحية سيدي بوسعيد

تتواجد الضاحية السياحية سيدي بوسعيد ذات المساحة الصغيرة على قمّة منحدر، وتُمثّل الآن أحد ضواحي العاصمة التونسية، ويُمكن تصور الضاحية الساحرة بأكملها كأنّها لوحة فنية؛ حيث تتواجد فيها الأزقّة المطلية باللون الأبيض، وإطارات النوافذ الحديدية والأبواب ذات اللون الأزرق، وتكتمل اللوحة الفنية بوجود أشجار الكرز في أعلاها، والإطلالة الخلابة للبحر الأبيض المتوسط، كما يُشار إلى أنّها تُقدّم أفضل صورة عن الهندسة المعمارية في تونس، وتضمّ العديد من أكشاك الحرف اليدوية المحلية.[٦]


مدينة الحمامات

تقع مدينة الحمامات على المنعطفات الجنوبية لشبه جزيرة الرأس الطيب، وتتميّز المدينة بمظهرها الجذّاب والساحر؛ حيث ينتشر فيها النسيم العليل للبحر الأبيض المتوسط، وأمواجه المتضاربة، وشواطئه الذهبية، كما تُشكل المدينة مزيجاً معمارياً فريداً من نوعه يجمع ما بين مختلف الأساليب المعمارية الإسبانية، والصقلية، والقشتالية التي تُشابه أسلوب العمارة الذي ينتشر في معظم أنحاء مدينة المغرب العربي، حيث المنازل المبنية بالطوب اللّين والشوارع المزروعة بأشجار النخيل.[٧]


جزيرة جربة

تُعدُّ جزيرة جربة التونسية أكبر الجزر المتواجدة في منطقة شمال أفريقيا، إذ تبلغ مساحتها حوالي 514 كم2، وتقع الجزيرة في خليج قابس في جنوب تونس، أيّ تحديداً قبالة الساحل التونسي، وتُعدُّ الجزيرة إحدى مواقع التراث الثقافي والطبيعي العالميّ؛ إذ تُمثّل موقعاً ساحراً مكوناً من مزيج من الصحراء، والمناطق الساحلية الجميلة، والحقول الريفية، وحدائق أشجار النخيل، ومزارع الزيتون، والمزارع الصغيرة، وغيرها.[٨]


المطبخ التونسي

يحتوي المطبخ التونسي على مزيج متنوع من النكهات نظراً لتاريخ الدولة الطويل وموقعها المركزي في شمال أفريقيا، حيث يجمع المطبخ التونسي ما بين النكهات الفرنسية الشهية والأطباق الأفريقية، وتُعزّزها التوابل والنكهات التونسية، ويجدر بالذكر أنّ طبق الكسكسي التونسي يُعدّ من الأطباق الأصلية والأساسية في تونس، وعادةً ما يُطبخ مع المأكولات البحرية الطازجة أو لحم الضأن حسب توافرهما المحلي، ويُشار إلى أنّ جميع أنواع من المأكولات والأطباق العالمية يُمكن إيجادها وتذوقها في المدن الكبرى.[٩]


المراجع

  1. ^ أ ب "Tunisia", www.nationsonline.org, Retrieved 29-4-2021. Edited.
  2. ^ أ ب "The islands", www.discovertunisia.com, Retrieved 29-4-2021. Edited.
  3. "Tunisia National Parks And Nature Reserves", www.africatouroperators.org, Retrieved 29-4-2021. Edited.
  4. ^ أ ب Waddah Dridi, "Archaeological sites in Tunisia that every Architect must visit"، www.re-thinkingthefuture.com, Retrieved 29-4-2021. Edited.
  5. ^ أ ب "7Best Places To Visit In Tunisia", travelfree.info,30-6-2020، Retrieved 29-4-2021. Edited.
  6. Jess Lee (17-11-2020), "12 Top-Rated Tourist Attractions in Tunisia"، www.planetware.com, Retrieved 29-4-2021. Edited.
  7. "15 Best Places to Visit in Tunisia", www.thecrazytourist.com, Retrieved 29-4-2021. Edited.
  8. " Djerba Island Cultural Landscape", medomed.org, Retrieved 29-4-2021. Edited.
  9. "10 Tunisian Dishes you Should Know", www.smithsonianmag.com,16-9-2016، Retrieved 29-4-2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

555 مشاهدة
Top Down