ولاية جورجيا الأمريكية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٧ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٩
ولاية جورجيا الأمريكية

ولاية جورجيا الأمريكيّة

ولاية جورجيا (بالإنجليزيّة: Georgia state) هي إحدى الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة، تقع في الجزء الجنوبيّ الشرقيّ للولايات المُتَّحِدة،[١] وعلى الحدود مع كُلٍّ من: ولاية فلوريدا، وساوث كارولينا، وكارولينا الشماليّة، وتينيسي، وألاباما. تأسَّست جورجيا في 12 شباط/فبراير من عام 1733م على يد جيمس اوجلي ثورب، وتمّ إعلانها لتكون إحدى ولايات الاتِّحاد في 2 كانون الثاني/يناير من عام 1788م، وتُعَدُّ مدينة أتلانتا عاصمة الولاية؛ علماً بأنّ السبب في تسمية الولاية بهذا الاسم يعود إلى الملك جورج الثاني.[٢]


سُكّان ولاية جورجيا

تطوَّر عدد سُكّان ولاية جورجيا بشكل ملحوظ منذ بداية نشأتها إلى وقتنا الحاليّ؛ ففي عام 1740م، سكنَ الولاية ما يُقارب 2,021 نسمة، ومنذ ذلك الوقت بدأ النموّ السكّاني بالزيادة؛ مع ارتفاع عدد المُهاجرين إليها؛ حيث وصل عدد سُكّان جورجيا بحلول عام 1800م إلى نحو 162,686 نسمة، بمُعدَّل نُموٍّ بلغت نسبته 7.02%، واستمرَّ الارتفاع الملحوظ في عدد السكّان إلى أن وصل بحلول عام 1850م إلى نحو مليون نسمة، ومع بداية القرن العشرين، ارتفع التعداد ليبلغ حوالي 2 مليون نسمة، وفي منتصف القرن نفسه، بلغ عدد سُكّان الولاية 3,444,578 نسمة، بمُعدَّل نُموٍّ سُكّاني بلغت نسبته 0.98%، واستمرَّ هذا المُعدَّل بالتذبذُب؛ ارتفاعاً، وهبوطاً، إلى أن وصلت نسبته إلى نحو 2.37% في عام 2000م، وبعدد سُكّان بلغ 8,186,453 نسمة، وتُشير إحصائيّات عام 2018م إلى أنّ عدد سُكّان ولاية جورجيا قد ارتفع ليصل إلى حوالي 10,545,138 نسمة، حيث بلغَ مُعدَّل النموّ السكّاني حينها ما نسبته 1.09%. ومن الجدير بالذكر أنّ الباحثين، والمُراقبين (وِفق دراسات إحصائيّة) يُرجِّحون أنّ عدد سُكّان الولاية سوف يرتفع بحلول عام 2020م ليصل إلى نحو 10,776,656 نسمة.[١]


وبالنظر إلى التنوُّع العرقيّ في ولاية جورجيا، فإنّ نحو 59% من سُكّان الولاية هو من العِرق القوقازيّ الأبيض؛ أي ما يُقارب 6,061,821 نسمة من إجماليّ عدد السكّان، ونحو 31.2% من الأمريكيّين الأفارقة، و 3.7% من الآسيويّين، و 3% من الأمريكيّين الأصليّين، وأهل ألاسكا الأصليّين، و5% من أعراق أخرى. أمّا من ناحية الجنس، فإنّ نحو 51.3% من سُكّان الولاية هم من الإناث، و 48.7% هم من الذكور. وفي ما يتعلَّق بالناحية الدينيّة، فإنّ حوالي 79% من سُكّان الولاية ينتمون إلى الديانة المسيحيّة، و3% منهم ينتمون إلى ديانات غير المسيحيّة، أمّا النسبة المُتبقِّية من السكّان، فهم لا ينتمون إلى أيّة ديانة.[١]


مناخ ولاية جورجيا

تتمتَّع ولاية جورجيا بتنوُّع المناخ خلال أشهر السنة؛ ففي فصل الصيف تُهيمن على أجواء المدينة كُتلة هوائيّة مداريّة بحريّة، وتُقدَّر درجة الحرارة في مدينة أتلانتا خلال شهر آب/أغسطس بنحو 26°، وفي الجزء الجنوبيّ من الولاية تكون الحرارة خلال الشهر نفسه أقلّ بنحو 2° مقارنة بباقي المناطق. أمّا في فصل الشتاء، فتهيمن على أجواء الولاية كُتَل هوائيّة قارّية، وتُقدَّر درجة الحرارة في مدينة أتلانتا خلال شهر كانون الثاني/يناير بنحو 6°، وبالاتِّجاه إلى الجنوب، ترتفع درجة الحرارة حوالي 6° عن باقي مناطق الولاية. كما أنّ مُتوسّط ​​الهطول المطريّ السنويّ في المناطق الشماليّة من الولاية يتراوح بين (1،270-1524 ملم)، وينخفض هذا المُعدَّل بالاتِّجاه نحو المناطق الشرقيّة الوُسطى ليبلغ نحو 1188ملم.[٣]


التضاريس والمظاهر الطبيعيّة في ولاية جورجيا

تتنوَّع تضاريس الأرض في ولاية جورجيا بشكل كبير؛ فهي تضمُّ الجبال المُرتفعة، والأودية، والسهول؛ حيث تحتلُّ سلسلة جبال بلو ريدج المنطقة الوُسطى، والشماليّة الشرقيّة من ولاية جورجيا، ويُمثّل جبل بريستون بلاد أعلى قمّة في هذه الجبال، وأعلى نُقطة في الولاية؛ إذ يبلغ ارتفاعها نحو 1,458م عن مستوى سطح البحر، كما تمتدُّ القِمَم الجبليّة المُرتفعة في جنوب الولاية إلى مسافة نحو 120كم، مثل: جبل كينيساو، وجبل ستون، وتمتدُّ سلسلة جبال بيدمونت إلى خَطّ سقوط الأنهار،[٣] الذي يُمثّل الحدّ الطبيعيّ الفاصل بين السهل الساحليّ، ونطاق مُقدِّمة الجبال، بحيث تعبر الأنهار هذا الحَدّ بمُعدَّل انحدار أكبر ممّا كانت عليه؛ مُشكِّلة بذلك شلّالات، ومياه ساقطة من منطقة أعلى، إلى منطقة أدنى، والأنهار التي تعبر هذا الخطّ لا تصلح للمِلاحة،[٤] ومن الجدير بالذكر أنّ خطّ السقوط يعبر كلّاً من: مدينة أوغستا، وميلدجفيل، وماكون، وكولومبوس، ويبلغ عرض منطقة خطّ السقوط نحو 160كم، كما يمتدُّ في هذه المنطقة شريط ضيِّق، وغير مُنتظم من التلال الرمليّة، بالإضافة إلى أنّه أسفل هذه التلال تُوجَد أراضي السهل الساحليّ، والأراضي المُسطَّحة القريبة منه، والتي تُستخدَم اليوم؛ لزراعة المحاصيل الزراعيّة.[٣]


وتضمُّ ولاية فلوريدا العديد من الأنهار الجارية، حيث إنّ نحو نصف هذه الأنهار يتدفَّق؛ ليصبَّ في المحيط الأطلسيّ، وتتدفَّق الأنهار الأخرى نحو ألاباما، وفلوريدا؛ لتصبَّ في خليج المكسيك، كما تتدفَّق بعض الأنهار الواقعة في الجزء الشماليّ من الولاية؛ لتصبَّ في نهر تينيسي الذي يتَّصل مع نهرَي أوهايو، ومسيسبي؛ لتصبَّ المياه في الخليج، وبالإضافة إلى الأنهار، فإنّ ولاية جورجيا تضمُّ نحو 24 بحيرة اصطناعيّة، وحوالي 70,000 بركة مياه صغيرة، وعدداً من البُحَيرات الطبيعيّة في الجزء الجنوبيّ الغربيّ من الولاية، وبالقُرب من ولاية فلوريدا.[٣]


حقائق عن ولاية جورجيا

فيما يلي بعض الحقائق عن ولاية جورجيا:[٢]

  • حَظِيت الولاية عبر تاريخها بعواصم مختلفة؛ ففي الفترة الواقعة ما بين (1777م-1785م)، كانت عاصمة الولاية هي مدينة سافانا، ومدينة أوغستا في الفترة ما بين (1786م-1789م)، وأصبحت العاصمة مدينة لويسفيل في الفترة ما بين (1789م-1807م)، ومدينة ميلدجفيل في الفترة ما بين (1807م-1867م)، ومن ثمّ أصبحت مدينة أتلانتا هي عاصمة الولاية.
  • تُعَدّ مدينة سافانا أقدم المُدن في ولاية جورجيا.
  • تضمُّ ولاية جورجيا ثاني أكبر عدد من المُقاطعات (159 مقاطعة) بعد ولاية تكساس (254 مقاطعة).
  • حَظِيت جورجيا باستضافة دورة الألعاب الأولمبية لعام 1996م، وكان ذلك في العاصمة أتلانتا.
  • تحتلُّ ولاية جورجيا الترتيب 24 من بين الولايات المُتَّحِدة من حيث المساحة الجغرافيّة.
  • تحتلُّ ولاية جورجيا المرتبة الثامنة من بين الولايات المُتَّحِدة من حيث عدد السكّان.
  • تضمُّ ولاية جورجيا المطار الأكثر ازدحاماً في العالَم، وهو مطار هارتسفيلد جاكسون الدوليّ.
  • تضمُّ واجهة جبل ستون في ولاية جورجيا أكبر نَقْش في صخور الجرانيت في العالَم.[١]
  • تُعتبَر ولاية جورجيا أوّل من خفَّضَ سِنّ الاقتراع من 21 إلى 18 سنة.[١]
  • تضمُّ ولاية جورجيا أقدم حديقة في الولايات المُتَّحدة، ويعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1825م.[١]
  • تُعتبَر جورجيا الولاية الأكثر إنتاجاً للخوخ، والفول السودانيّ، وشجر البقان.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Georgia Population 2018", worldpopulationreview.com, Retrieved 1-1-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Georgia Facts", georgia.gov, Retrieved 1-1-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Georgia state", www.britannica.com, Retrieved 1-1-2018. Edited.
  4. " Fall line", www.britannica.com, Retrieved 1-1-2018. Edited.