كم مساحة تركيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٩ ، ٥ فبراير ٢٠١٧
كم مساحة تركيا

تركيا

تُعرف تركيا (بالإنجليزيّة: Turkey) بأنّها دولة تقع في كلّ من قارة آسيا وقارة أوروبا، وتوجد في القسم الأوروبيّ مدينة إسطنبول التي تُعتَبر أكبر المدن التركيّة، أما المناطق المُتبقيّة فهي مُوزّعة على الأراضي الآسيويّة، ومن أشهرها منطقة الأناضول التي توجد فيها العاصمة التركيّة أنقرة، أمّا نظام الحُكم في تركيا فهو نظام جمهوريّ، وصدر الدّستور التركيّ الأول بعد الحُكم العسكريّ في عام 1982م، والذي ساهم في دعم الحياة السياسيّة في تركيا من خلال تحديد التّشريعات التي تُنظّم عمل مجلس الوزراء، والهيئة التشريعيّة، ومجلس النوّاب. يُمثّل الرّئيس التركيّ الجمهوريّة التركيّة والنّظام الحاكم، فيها كما يُعتَبر قائداً للجيش التركيّ، ويترأس الاجتماعات التي تُعقد في مجلس الوزراء، ويتمُّ انتخاب الرّئيس التركيّ لمُدّة سبع سنوات.[١]


مساحة تركيا

تصل المساحة الإجماليّة للأراضي التركيّة إلى 783,562 كم²، وتحدّ تركيا من الجهة الشماليّة البحر الأسود وجورجيا وبلغاريا، أما من جهة الغرب فتحدّها البحر الأبيض المُتوسّط واليونان، ومن الجهة الجنوبيّة تحدّها العراق وسوريا، ومن الشرق تحدّها أرمينيا وإيران وأذربيجان[٢]


حوالي ثلاثة أرباع الحدود التركيّة هي حدود بحريّة تُشكّلها المناطق الساحليّة القريبة من البحر الأسود، والبحر الأبيض المُتوسّط، وبحر إيجة، ومن أشهر المضائق التركيّة مَضيق البوسفور، ومضيق الدردنيل. ساهمت كل هذه المناطق المائيّة الساحليّة التي تقع ضمن السّيطرة التركيّة في تعزيز العلاقات بين تركيا والدّول المُحيطة بها.[٣]


الجغرافيا

تشهد تركيا تنوّعاً في تضاريسها الجغرافيّة؛ بسبب توزّع مَناطقها على قارتَيّ آسيا وأوروبا، وتنتشر في القسم التّابع لقارّة آسيا الهضاب والجبال، أما القسم التّابع لقارة أوروبا فيحتوي على التلّال والسّهول، وتُشكّل التّضاريس الجغرافيّة الرئيسيّة في تركيا النّطاقات الآتية:[٤]

  • هضبة الأناضول الشرقيّة: هي هضبة تُعرَف أيضاً بمُسمّى الهضبة الأرمينيّة، وتُشكّل مجموعةً من الهضاب التي تعلو إلى ما يُقارب 1500م-1800م، وقد يزداد علوّها إلى أكثر من 2000م فوق مُستوى سطح البحر، وتُغطّي هذه الهضبة أغلب الأراضي التركيّة، وتنتشر على سطحها سلاسل من الجبال التي يتراوح ارتفاعها بين 2500م-3000م. تُعتَبر قمّة أغره داغ أعلى قمّةً بين قمم هذه الجبال، وينتهي امتداد الهضبة الشرقيّة في جهة الغرب عند مُرتفعات أوزون يايلاوأك داغ.
  • هضبة الأناضول الغربيّة: هي عبارة عن هضبة مُغلقة على شكل حوض، يصل مُتوسّط ارتفاعها إلى 1000م، وتحتوي على مجموعة من الأحواض، مثل حوض بحيرة الملح، وحوض قونية، وتُحيط بها مجموعة من الهضاب المُنبَسطة، مثل هضبة هايمنة، وهضبة أوبروك، وتنتشر الجبال على الهوامش الشماليّة والجنوبيّة.
  • جبال البحر الأسود: هي جبال تُعرَف أيضاً بمُسمّى جبال البونتية، وتتألّف من قسمين واسعين بجانب المنطقة الساحليّة للبحر الأسود، وتبدأ من جهة الشّرق من جبال لازستان وجبال طرابزون، وصولاً إلى جهة الغرب التي تحتوي على جبال بولو، وجبال سمانلي القريبة من مرمرة والبوسفور، وتوجد على أراضي جبال البحر الأسود مجموعة من الأنهار، مثل نهر كِلكيت.
  • جبال طوروس: هي جبال هامشيّة تقع على الجهة الجنوبيّة من تركيا بالقرب من الحدود التركيّة العراقيّة والسوريّة، والسّواحل المائيّة للبحر المُتوسّط، وأعلى قمة جبليّة بينها هي قمة جبل جيلو التي يصل ارتفاعها إلى 4168م، ومن ثم تأتي في الجهة الغربيّة العديد من الجبال الأخرى، مثل جبال بتليس، وتنتهي هذه الجبال في الجهة الغربيّة من خليج أنطاليا.
  • السّهول: هي من الأراضي قليلة الانتشار في تركيا، والتي تصل ارتفاعاتها ما بين 200م-300م فوق مستوى سطح البحر، إذ تظهر غالباً في المناطق الساحليّة والأودية القريبة من مجاري الأنهار، ومن أشهر السّهول التركيّة الساحليّة سهل أضنة، وسهل أنطاليا، أمّا سهول الأودية القريبة من الأنهار فمنها سهل وادي نهر إرغنة.


المناخ

تتأثّر تركيا غالباً بالمناخ الخاصّ بالبحر المُتوسّط والتّباين الملحوظ على حالة الطّقس الخاصّة به، وتُعتَبر المناطق الساحليّة والجبليّة هي الأكثر رطوبةً وتساقطاً للأمطار في تركيا، أمّا المناطق الداخليّة فتهطل فيها الأمطار بشكل سنويّ بمُعدّل لا يزيد عن 550مم، كما أنّ درجات الحرارة فيها صيفاً تُعتَبر مُرتفعةً؛ بسبب تأثّرها الشّديد بالمناخ القاريّ.[٤]


في فصل الصّيف يتراوح مُتوسّط درجات الحرارة بين 36 درجةً مئويّةً في الجهة الجنوبيّة الشرقيّة، و24 درجةً مئويّةً في منطقتَي مرمرة والبحر الأسود، أمّا مُعدّلات هطول الأمطار فتصل سنويّاً بين 1500مم-2000مم في مناطق الجبال المُرتفعة بالقرب من إقليم البحر الأسود وجبال طوروس والمناطق الجنوبيّة الشرقيّة في تركيا، أمّا في منطقة الأناضول تتراوح نسبة الأمطار بين 300مم-400مم، أمّا الثّلوج فتتساقط بشكل كبير على المُرتفعات الجبليّة.[٤]


السُكّان

يصل العدد التقديريّ لسُكّان تركيا إلى 80,274,604 مليون نسمة، ويُشكّل السُكّان من أصول تركيّة نسبة تتراوح بين 70%-75%، ويُشاركهم كلّ من الأكراد بنسبة 19%، والأقليّات الأخرى بنسبة تتراوح بين 7%-12%. تُعتَبر اللّغة التركيّة هي اللّغة الرسميّة التي تُستخدم في كافّة المجالات العامّة، كما تستخدم اللّغة الكرديّة كلغة ثانويّة، ويُشكّل السُكّان المُسلمون نسبة 99,8%، وتصل نسبة المُتعلّمين من السُكّان والقادرين على القراءة والكتابة حوالي 95%.[٥]


الاقتصاد

يعتمد القطاع الاقتصاديّ في تركيا بشكل رئيسيّ على اقتصاد السّوق الحُر الذي تشهد فيه كلّ من قطاعات الخدمات والصّناعة تطوّراً ملحوظاً، بالمُشاركة مع قطاع الزّراعة الذي يُشكّل نسبة 25% من إجمالي القوى العاملة، كما تسعى الحكومة التركيّة إلى التّقليل من الخصخصة؛ لأنّها تمكّنت من توفير الدّعم الكافي لقطاع الإنتاج النفطيّ الخاصّ بها، وعملت على تصدير ما يُقارب مليون برميل من النّفط عبر بحر القزوين إلى الأسواق العالميّة، وتشترك في خطوط غاز طبيعيّ مع أذربيجان. تعتمد الحكومة في تركيا على تطبيق مجموعة من برامج الإصلاح الماليّ والضريبيّ التي تمّ تطبيقها بالمُشاركة مع برنامج صندوق النّقد الدوليّ، وساهمت هذه الإصلاحات في تعزيز قطاع الاقتصاد التركيّ، ودعمت التّنمية الاقتصاديّة بمُعدّل نموّ مُستمرّ تجاوز 6%.[٥]


المعالم الحضاريّة

توجد في تركيا مجموعة من المعالم الحضاريّة المشهورة، ومنها:[٦]

  • كهوف ووندر: هي من الكهوف الطبيعيّة التي صمّمها السُكّان الأوائل، وتوجد في منطقة كابادوكيا في مُنتصف تركيا، تحتوي هذه الكهوف على العديد من الصّخور، وتَشكّلت أغلبها من الصّخور البركانيّة، ممّا ساهم في ظهور هذه الكهوف مع مرور الزّمن.
  • متروبوليس الرومانيّة: هي من المناطق التّابعة للرومان والتي توجد في الموقع القديم لأفسس، تحتوي على مجموعة من المعالم الأثريّة المميزة، مثل الأعمدة الثنائيّة، ومكتبة سيلسوس، والمسرح الكبير، وغيرها.


المراجع

  1. الموسوعة العربية العالمية (1999)، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، المملكة العربية السعودية: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 233، 234، 235، جزء 6. بتصرّف.
  2. "تركيا"، موسوعة الجزيرة.نت، اطّلع عليه بتاريخ 18-1-2017. بتصرّف.
  3. Malcolm Edward Yapp, and John C. Dewdney (11-8-2016), "Turkey"، britannica, Retrieved 18-1-2017. Edited.
  4. ^ أ ب ت عادل عبد السلام، "تركية"، الموسوعة العربية، اطّلع عليه بتاريخ 18-1-2017. بتصرّف.
  5. ^ أ ب "TURKEY", The World Factbook — Central Intelligence Agency, Retrieved 18-1-2017. Edited.
  6. Nathalie Alonso, "Top 5 Travel Sites in Turkey"، Usa Today, Retrieved 18-1-2017. Edited.