مرض الكوليسترول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٤ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٤
مرض الكوليسترول

يحتوي الغذاء الّذي نأكله على العديد من الأمور من بينها البروتين والكربوهيدرات والدّهون، وتعدّ الدهون أخطر هذه الأمور، حيث تسبّب ارتفاعاً في الكوليسترول، وهناك العديد منّا سمعوا عن الحليب خالي الدسم وعن الزيت النباتي قليل الدسم ، والمقصود بالدّسم الدّهون المؤدية إلى الكوليسترول، فما هو الكوليسترول؟ وما هي النظريّات الّتي تحدّثت عنه؟ وما هي مسبّباته؟


مفهوم مرض الكوليسترول

مرض الكوليسترول: هو عبارة عن مرض يمتاز بارتفاع الدهون البروتينيّة، والّتي تنقسم إلى قسمين: ارتفاع الكوليسترول، وارتفاع الدّهون الثلاثيّة، ومن الممكن أن يرتفع كلاهما معاً. والكوليسترول هو عبارة عن مادّة دهنيّة شمعيّة أساسيّة في تكوين أغشية الخلايا في جميع أنسجة الكائنات الحية.


نظريّة الكوليسترول

اعتقد عالم روسي يُدعى الدكتور انتشكوف في عام 1913 أنّه اكتشف سبب أمراض القلب؛ فقد وجد أنّ هذه الأمراض سببها الأساسي الكوليسترول، واكتشف ذلك عن طريق إجرائه تجربةً على الأرانب، ولكن ما لم يفطن له انتشكوف هو أنّ الأرانب حيواناتٌ نباتيّة لا تملك الوسائل للتّعامل مع هذا النّوع من الدّهون الحيوانيّة . وبما أنّ الرّواسب الدهنيّة التي وجدت في شرايين الأشخاص المصابين بأمراض القلب كانت أيضاً غنيّةً بالكوليسترول، ساد الاعتقاد بأنّها ناتجة عن ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، وذلك بسبب تناول أطعمة غنيّة به.


كانت لهذه النظريّة البسيطة جاذبيّتها على الرّغم من النّقص الدائم للدّراسات العلميّة الّتي تدعم هذا القول، وما زال عدد كبير من الأطبّاء يروّج للحمية الغذائيّة قليلة الكوليسترول لمواجهة أمراض القلب، ولكن لو كانت نظريّة الكوليسترول صحيحة لكان الأشخاص الّذين يتناولون طعاماً أغنى بالكوليسترول هم الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، وليس هناك أيّ دراسة سجّلت زيادةً في مستوى الكوليسترول عند إضافة البيض إلى الطعام .


وفي عام 1974 خرجت هيئة إرشاديّة بريطانيّة كلّفتها الحكومة البريطانيّة في الجوانب الصحيّة من السياسة الغذائيّة لجهة الوقاية من أمراض القلب بنتيجة مفادها أنّ ((معظم الكوليسترول مصدره البيض إلّا أنّنا لم نجد ما يثبت العلاقة بين كميّة البيض المتناولة وأمراض القلب والشرايين )).


وبينما كانت فوبيا الكوليسترول في ذروتها، أطلق الدكتور جوليف المعروف بحمياته الخاصّة لتخفيض الوزن نادياً للوقاية من أمراض الشرايين التاجية، فأعطى 814 رجلاً تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 59 سنة حميات قليلة الكوليسترول، وغنيّة بالدّهون المتعدّدة غير المشبعة، وقارن بينهم وبين مجموعة أخرى تتكوّن من 463 رجلاً من العمر نفسه، وحالتهم الصحيّة متشابهة، وقد تابع هؤلاء تناول الطّعام العاديّ الغنيّ نسبيّاً بالكوليسترول. وبعد خمس سنوات توفّي ثمانية أشخاصٍ من المجموعة الّتي تناولت الطّعام قليل الكوليسترول.


لطالما كان الشّعب الإنويت (الإسكيمو) في أمريكا الشماليّة لغزاً بالنّسبة للكوليسترول؛ فنظامهم الغذائيّ التقليديّ الغنيّ بلحم الفقمة يعتبر واحداً من أغنى أنماط الغذاء بالكوليسترول بين أنماط غذاء الشّعوب الأصليّة، ومع ذلك فإنّ نسبة أمراض القلب والشرايين بينهم هي واحدة من أدنى النّسب إطلاقاً.


أسباب حدوث مرض الكوليسترول

  • السمنة
  • السكري
  • تناول الإيثانول
  • تناول حبوب منع الحمل
  • تناول الكورتيزون
  • أمراض الكلى
  • أمراض الكبد
  • نقص إفراز الغدّة الدرقية؛ حيث إنّها من الممكن أن تؤدّي إلى ارتفاع ثانويّ في الدّهون البروتينيّة، أو تزيد من الارتفاع الموجود أصلاً.
  • الوراثة


مواضيع أخرى عن مرض الكوليسترول


المراجع

  • cristopher’s hasslet and others، 2009 ،Davidson’s principles and practice of medicine ،New york ، Churchill livingistone .
  • Fauci and others ، 2009 ، Harrison’s manual of medicine ، USA ، McGraw-hill .
  • Richard Harvey and Pamela Champe ، 2006 ، Lippincott’s illustrated review : pharmacology ، USA ، Lippincott Williams and Wilkins .