أجمل عبارات للأب

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٦ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
أجمل عبارات للأب

أجمل عبارات للأب

  • كما يكون الأب يكون الولد.
  • في حياة المرأة ثلاث رجال: الأب وهو الرجل الذي تحترمه، والأخ وهو الرجل الذي تخافه، والزوج وهو الرجل الذي يحبها وتحبه.
  • الأب كنز والأخ سلوى والصديق كلا الاثنين.
  • فليقم الأمير بدوره كأمير، والتابع كتابع، وليقم الأب بدوره كأب، والابن كابن.
  • يمكن للأبناء أن يولدوا مؤدبين لو كان آباؤهم كذلك.
  • الخبز أب والمياه أم.
  • كل شيء يشترى ما عدا الأب والأم.
  • طيبة الأب أعلى من القمم، وطيبة الأم أعمق من المحيطات.
  • لا يقلق من كان له أب، فكيف بمن كان له رب.
  • وراء كل رجل عظيم، أم وأب عظيمان.
  • الأب يستطيع العناية بعشرة أبناء، لكنّ عشرة أبناء لا يستطيعون العناية بأب واحد.
  • أبي الإسلام لا أب لي سواه، إذا افتخروا بقيس أو تميم.
  • إنّ المروءة ليس يدركها امرؤ، ورث المكارم عن أب فأضاعها.
  • ليست العربية لأحدكم من أب ولا أم، وإنّما هي من اللسان فمن تكلم بالعربية فهو عربي.
  • ما أصعب أن يشعر الأب القدوة أنّه لا يقوى على فعل شيء فيصبح عبرة.
  • الابتسامة كلمة أولها أب وآخرها أم.
  • الأبوة والأمومة لا تعصم الأب والأم من الأخطاء.
  • إنّ الإنسان يمكنه أن يعيش بلا أب أو أم، ولكنّه لا يمكنه ذلك دون رحمة الله.
  • لكل منا أب آخر والسعيد منا من يكتشفه.
  • لا خلق للحياة دون أب صارم، وأم متدينة، وأخ غيور، وعائلة محافظة، وزوج يصون عرضه ويحيا بخلقه.
  • ليس أرق على السمع من كلام الأب يمدح ابنه.
  • أب واحد خير من عشرة مربين.
  • من لا يستطيع أن يقوم بواجب الأبوة، لا يحق له أن يتزوج وينجب أبناء.
  • الأب وحده الذي لا يحسد ابنه على موهبته.
  • إذا عشت دون أن تكون أبا فإنّك ستقضي دون أن تكون رجلاً.
  • الأب يخفي أخطاء ابنه، والابن يخفي أخطاء أبيه.
  • تأنيب الأب دواء حلو، تأنيبه يتجاوز مرارته.
  • الزورق الذي يقوده الأب والابن لا يصيبه أذى.
  • يعترف الأب بابنه سواء كان موهوباً أو بلا موهبة.
  • من شابه أباه فما ظلم.
  • مهما يفعل الأب فإنّه لا يستطيع أن يجعل ابنه رجلاً، إذ يجب على الأم أن تأخذ نصيبها من ذلك.


أجمل عبارات عن حب الأب لأبنائه

  • الأب هو أصدق من يقدم الحب والتضحية والحنان لأولاده.
  • الأم تحب أطفالها برقة، والأب يحب أطفاله بحكمة.
  • الأب والأم هما الشخصان الوحيدان في العالم اللذان لن يحسداك على نجاحك.
  • الأم تحب من كل قلبها والأب يحب بكل قوته.
  • ليس هناك مكان ينام فيه الطفل بأمان وحب مثل غرفة أبيه.
  • قلب الأب وحبه لأبنائه هو هبة الله الرائعة.
  • لا يغفو قلب الأب، إلّا بعد أن تغفو جميع قلوب أبنائه.


أجمل عبارات عن موت الأب

  • إنّ وفاة الأب مثل الروح، عندما تخرج يتهاوى الجسد.
  • فقد الأم يعني فقد اللطف والحنان، وفقد الأب يعني فقد العز والشرف.
  • ولد دون أب نصف يتيم، ولد دون أم يتيم كامل.
  • نعرف قيمة الملح عندما نفقده، وقيمة الأب عندما يموت.


أبيات شعرية عن الأب

غضّ طرفا عن القمر

وانحنى يحضن التراب

وصلّي..

لسماء بلا مطر،

و نهاني عن السفر!

أشعل البرق أوديه

كان فيها أبي

يربيي الحجارا

من قديم.. و يخلق الأشجار

جلده يندف الندى

يده تورق الشجر

فبكى الأفق أغنية:

كان أوديس فارسا..

كان في البيت أرغفه

ونبيذ، وأغطية

وخيول، وأحذيه

وأبي قال مرة

حين صلّى على حجر:

غض طرقا عن القمر

واحذر البحر.. والسفر !

يوم كان الإله يجلد عبده

قلت: يا ناس! نكفر؟

فروى لي أبي.. وطأطأ زنده:

في حوار مع العذاب

كان أيوب يشكر

خالق الدود .. والسحاب

خلق الجرح لي أنا

لا لميت.. و لا صنم

فدح الجرح و الألم

وأعني على الندم!

مرّ في الأفق كوكب

نازلا.. نازلا

و كان قميصي

بين نار، و بين ريح

وعيوني تفكر

برسوم على التراب

وأبي قال مرة:

الذي ما له وطن

ما له في الثرى ضريح

ونهاني عن السفر


طوى بعض نفسي إذ طواك الثّرى عني

وذا بعضها الثاني يفيض به جفني

أبي! خانني فيك الرّدى فتقوضت

مقاصير أحلامي كبيت من التّين

وكانت رياضي حاليات ضواحكا

فأقوت وعفّى زهرها الجزع المضني

وكانت دناني بالسرور مليئة

فطاحت يد عمياء بالخمر والدّنّ

فليس سوى طعم المنّية في فمي،

وليس سوى صوت النوادب في أذني

ولا حسن في ناظري وقلّما

فتحتهما من قبل إلاّ على حسن

وما صور الأشياء ، بعدك غيرها

ولكنّما قد شوّهتها يد الحزن

على منكي تبر الضحى وعقيقه

وقلبي في نار ، وعيناي في دجن

أبحث الأسى دمعي وأنهيته دمي

وكنت أعدّ الحزن ضربا من الجبن

فمستنكر كيف استحالت بشاشتي

كمستنكر في عاصف رعشة الغضن

يقول المعزّي ليس يحدي البكا الفتى

وقول المعزّي لا يفيد ولا يغني

شخصت بروحي حائرا متطلعا

إلى ما وراء البحر أأدنو وأستدني

كذات جناح أدرك السيل عشّها

فطارت على روع تحوم على الوكن

فواها لو اني في القوم عندما

نظرت إلى العوّاد تسألهم عنّي

ويا ليتما الأرض انطوى لي بساطها

فكنت مع الباكين في ساعة الدفن

لعلّي أفي تلك الأبوّة حقّها

وإن كان لا يوفى بكيل ولا وزن

فأعظم مجدي كان أنك لي أب

وأكبر فخري كان قولك: ذا إبني!

أقول : لي اني... كي أبرّد لو عتي

فيزداد شجوي كلّما قلت : لو أني!

أحتّى وداع الأهل يحرمه الفتى؟

أيا دهر هذا منتهى الحيف والغبن!

أبي! وإذا ما قلتها فكأنني

أنادي وأدعو يا بلادي ويا ركني

لمن يلجأ المكروب بعدك في الحمى

فيرجع ريّان المنى ضاحك السنّ؟

خلعت الصبا في حومة المجد ناصعا

ونزّه فيك الشيب عن لوثة الأفن

فذهن كنجم الصّيف في أول الدجى

ورأى كحدّ السّيف أو ذلك الذهن

وكنت ترى الدنيا بغير بشاشة

كأرض بلا مناء وصوت بلا لحن

فما بك من ضرّ لنفسك وحدها

وضحكك والإيناس للبحار والخدن

جريء على الباغي، عيوف عن الخنا،

سريع إلى الداعي ، كريم بلا منّ

وكنت إذا حدّثت حدّث شاعر

لبيب دقيق الفهم والذوق والفنّ

فما استشعر المصغي إليك ملالة

ولا قلت إلاّ قال من طرب : زدني‍

برغمك فارقت الربوع ىوإذا على

الرغم منّا سوف نلحق بالظعن

طريق مشى فيها الملايين قبلنا

من المليك السامي عبده إلى عبده الفنّ

نظنّ لنا الدنيا وما في رحابها

وليست لنا إلاّ كما البحر للسفن

تروح وتغدو حرّة في عبابه

كما يتهادى ساكن السجن في السجن

وزنت بسرّ الموت فلسفة الورى

فشالت وكانت جعجعات بلا طحن

فأصدق أهل الأرض معلرفة به

كأكثرهم جهلا يرجم بالظّنّ

فذا مثل هذا حائر اللبّ عنده

وذاك كهذا ليس منه على أمن

فيا لك سفرا لم يزل جدّ غامض

على كثرة التفصيل في الشّرح والمتن

أيا رمز لبنان جلالا وهيبة

وحصن الوفاء المحصن في ذلك الحصن

ضريحك مهما يستسرّ وبلذة

أقمت بها تبني المحامد ما تبني

أحبّ من الأبراج طالت قبابها

وأجمل في عينيّ من أجمل المدن

علىذلك القبر السلام فذكره

أريج بهنفسي عن العطر تستغني
15 مشاهدة