أسباب الدوالي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١١ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٥
أسباب الدوالي

الدوالي

هي عبارة عن حالة تصيب الأوردة الدموية بحيث تتوسّع وتصبح متورّمة، ويمكن أن تصيب جميع أوردة الجسم، ولكن إصابة أوردة القدمين هي الأكثر شيوعاً، وتعتبر دوالي الأوردة مشكلة جمالية عند البعض، وقد تعتبر مشكلة خطيرة لدى البعض وتؤدّي إلى أمراض لها علاقة بتدفّق الدم بالجسم.


أعراض الدوالي

  • ظهور الأوردة بشكل واضح تحت الجلد وتكون متوسّعة ومتورّمة وذات لون أرجواني أو أزرق.
  • الشعور بالألم والحرقة وخصوصاً أثناء الوقوف، بالإضافة إلى حدوث تشنّجات عضلية.
  • الشعور بالحكة في الوريد.
  • حدوث بعض التقرحات في الجلد قريباً من الكاحل.


أسباب الدوالي

  • العمر: كلّما تقدّم الإنسان بالعمر كلّما زادت احتمالية إصابته بالدوالي (ما بين 30-70 سنة)؛ وذلك لأنّ أوردته تصبح أضعف وتفقد من ليونتها ويمكن أن يحدث تآكل للصمامات بالأوردة فبالتالي لا تقاوم رجوع الدم إلى الوراء ويتجمّع الدم بها وتتّسع، ويصبح لونها أزرق؛ لأنّ الدم الذي يتجمع فيها لا يكون محمّلاً بالأكسجين والذي يجب أن يذهب للرئتين لتنقيته وإمداده بالأكسجين.
  • الحمل: يمكن أن تصاب المرأة الحامل بالدوالي، فبفترة الحمل تحدث العديد من التغيرات في جسم المرأة لدعم الجنين حيث يزيد حجم الدم ويقلّ تدفقه من الساقين إلى الحوض، وهذا قد يؤدّي إلى اتّساع أوردة الساقين وبالتالي تحدث الإصابة بالدوالي، وغالباً ما يزول دوالي الحمل بعد زوال السبب، دون الحاجة إلى العلاج.
  • الجنس: النساء هنّ الأكثر تعرّضاً للإصابة بالدوالي، وهذا بسبب كثرة التقلبات والتغيّرات الهرمونية لديهن خلال فترة الحمل والولادة، وكذلك سن اليأس، وتناول حبوب منع الحمل، والهرمونات في جسم المرأة تميل لارتخاء جدران الأوردة.
  • بعض العوامل الوراثية: وذلك من خلال التاريخ العائلي مع هذه المشكلة حيث يزداد احتمال الإصابة بهذا المرض كلّما زاد عدد الأفراد الذين تمتّ إصابتهم من نفس العائلة.
  • الوزن الزائد والسمنة: بسبب الضغط الشديد على الأوردة.
  • الوقوف بشكل مستمر: يؤدّي إلى تقليل كفاءة الأوردة لرفع الدم ونقله من أنسجة الجسم إلى الكليتين.


علاج الدوالي

على المصاب بالدوالي أن يلتزم بالعديد من الإجراءات الصحية فيجب عليه أن يرتدي الجوارب المطاطية، وعدم الوقوف طويلاً، والالتزام برفع القدمين بشكل يومي، وهذه الإجراءات الصحية تعتبر علاج ذاتي وعناية ذاتية، وإن لم تأتي بنتيجة يمكن التوجه للعلاج الطبي الذي يكون إمّا بالتصليب، أو بالليزر، أو بالجراحة، وهذا ما يحدّده الطبيب حسب الحاجة.


الوقاية من الإصابة بالدوالي

  • الالتزام بممارسة الرياضة اليومية، والتقليل من الوزن الزائد.
  • الراحة من فترة لفترة إن كان عملك بحاجة أن تقف أو تجلس لفترات طويلة من خلال تغيير الوضعية.
  • رفع الساقيين يومياً.
  • تجنّب تناول الكثير من الأملاح.
  • تجنّب ارتداء الكعب العالي وخصوصاً بفترة الحمل.
  • عدم ارتداء الجوارب والملابس الداخلية الضيّقة، واستبدالها بالقطنية المطاطية لتكن أكثر راحة وصحّة.