أسباب الدوخة والصداع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٧
أسباب الدوخة والصداع

الصداع والدوخة

الصداع هو ألمٌ في الرأس، ويتعدّى هذا الألم إلى فروة الرأس والعنق، وهو في الأغلب ليس حالةً مرضيّةً خطيرةً، ولكنه يُسبّب انزعاجاً وقلقاً للشخص المصاب به وإعاقته عن القيام بعمله خاصةً إذا كان الألم غير محتمل. غالباً ما تصاحب الصداع الدوخة؛ وهي الإحساس بالدوران بشكلٍ مفاجئ وفقدان التوازن.


للدوخة العديد من الأسباب مثل الحمل، والنزول المفاجئ في الضغط، والتعب الشديد، وهنا سنتحدّث عن أنواع وأسباب الصداع المصاحب للدوخة.


أسباب الصداع المصاحب للدوخة

  • صداع بسبب التوتر؛ وهو شديدٌ جداً وتُصاحبه أعراض أخرى كثيرة، ويحدث بسبب شدّ عضلات الكتف والرقبة، وشدّة العصبية والاكتئاب، ويمكن أن يكون بسبب تعرّض الرأس لضربةٍ حادةٍ أو الجلوس والنوم بشكلٍ خاطئ وغير مريح.
  • الصداع النّصفي (الشقيقة)؛ وهو ألمٌ في جانبٍ واحدٍ من الرأس ومتكرر، ومن مسببات هذا الصداع الأطعمة المحفزة له كالشوكولاتة، ومشتقّات الألبان كالجبن خاصةٍ، والتغييرات الهرمونية وخاصةً في سن اليأس أو الحمية الشديدة والتدخين بشكلٍ مفرطٍ والوراثة، والتقليل المفاجئ من المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وقلّة عدد ساعات النوم، وأكثر من يعاني بالشقيقة هم في عمر المراهقة أو ما بعد سنّ الأربعين، ويصاحب الشقيقة الإمساك والاكتئاب المستمر وألمٌ وتشنجٌ في الرقبة، ويمكن تخفيف أثرها عن طريق الاسترخاء وممارسة اليوغا والنوم بشكلٍ كافٍ وتناول الفيتامينات والأغذية المليئة بالمعادن.
  • الصداع بسبب النفسيّة المتعبة؛ وهو صداعٌ ناتج عن العوامل العاطفيّة والإجهاد والوقوف بشكلٍ مستمرٍ وإتعاب العين بالأجهزة الإلكترونيّة والنوم المتقطّع وهو شديدٌ جداً، ويمكن علاجه عن طريق استشارة الطبيب لأخذ العلاج المناسب، وبجلسات التدليك والمساج الطبيعيّ والتمارين اليوميّة والابتعاد عن كلّ ما يؤثّر على النفسيّة.
  • الصداع المتكرر؛ ويكون سببه الإدمان على الأدوية المسكنة.
  • الصداع العنقودي؛ وهو صداع نادرٌ بالنسبة لغيره من الأنواع الأخرى، ويكون للرّجال النّسبة الأكبر للإصابة بهذا المرض، ويستمر لأيامٍ وأسابيعٍ وشهور طويلة، ويأتي بشكلٍ فجائيّ وشديدٍ جداً، ويرتكز الألم في جانبٍ واحدٍ، وبالأغلب يكون عند منطقة العين أو مقدمة الرّأس وهو سريع الانتشار، ويصاحبه تغيير في لون العين وزيادة شحوبها والدموع والاحتقان، ويكون للعوامل الوراثية جانب مهم في هذا المرض.
  • صداع الجيوب؛ وهو ألمٌ في مقدّمة الرأس، وسببه الإنفلونزا والتهاب الحلق والجيوب الأنفية.
  • يمكن أن يكون الصداع مصاحبٌ لمرضٍ خطير مثل؛ السحايا، والأورام الدماغية، ونزيف في الدماغ، والارتفاع في ضغط الدّم.


الوقاية من الصداع والدوخة

  • الابتعاد عن التدخين.
  • الانتباه لوضعيّة الرأس عند الجلوس والعمل والنوم.
  • ممارسة الرياضة.
  • تجنّب الإرهاق والتعب والجوع.
  • شرب الماء بشكلٍ كافٍ.
  • الاسترخاء.
  • الغذاء السليم.
  • فحص الحمل


فيديو أسباب الصداع في مقدمة الرأس

للتعرف على أسباب الصداع في مقدمة الرأس شاهد الفيديو.