أسباب الكحة الجافة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٩ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
أسباب الكحة الجافة

التنقيط الأنفي الخلفي

تتمثل مشكلة التنقيط الأنفيّ الخلفيّ (بالإنجليزية: Postnasal drip) بزيادة إنتاج السائل المخاطيّ في الأنف نتيجة فرط التحفيز الناجم عن الحساسيّة أو العدوى، ممّا يؤدي إلى سيلان المخاط من الأنف إلى الحلق، والذي بدوره يؤدي إلى إثارة الأعصاب خلف الحلق وحدوث الكحّة الجافة، ويمكن التخفيف من الكحّة في هذه الحالة من خلال ترطيب الأنف ببخار الماء، أو الاستحمام بالماء الحار أو غسل الأنف.[١]


الارتجاع المعدي المريئي

يصاحب الإصابة بالارتجاع المعديّ المريئيّ (بالإنجليزية: GERD) كحّة جافّة ناجمة عن تهيّج المريء بسبب وصول حمض المعدة إليه، كما يصاحب هذه الحالة عدد من الأعراض الأخرى مثل حرقة المعدة، وألم الصدر، والتهاب الحلق المزمن، ويمكن التخفيف من هذه المشكلة من خلال عمل بعض التغييرات على نمط الحياة، واستخدام بعض الأدوية التي تساعد على خفض نسبة الحموضة.[١]


كحة ما بعد العدوى

يحدث هذا النوع من الكحّة بعد الشفاء من بعض أنواع العدوى في الجهاز التنفسيّ في بعض الحالات، وقد تستمرّ الكحّة الجافّة لفترة طويلة في هذه الحالة إذ قد تزيد عن ثلاثة أسابيع، ويصاحب هذه الحالة تهيّج مستمر في الحلق، ويقوم الطبيب بإجراء بعض الاختبارات التشخيصيّة للتأكد من عدم ارتباط الكحّة بأحد المشاكل الصحيّة الأخرى، وتحديد العلاج المناسب للحالة.[٢]


مرض الربو

لا يعاني جميع الأشخاص المصابون بمرض الربو (بالإنجليزية: Asthma) من الكحّة الجافّة، إلّا أنّها تُعدّ أحد الأعراض الرئيسيّة للأشخاص الذي يعانون من نوع محدّد من مرض الربو يُعرَف بالربو السعاليّ (بالإنجليزية: Cough-variant asthma)، وقد تتحفّز الكحّة الجافّة في هذه الحالة نتيجة التعرّض لبعض المهيجات مثل التدخين والهواء البارد.[٢]


السعال الديكي

تُسبّب الإصابة بالسعال الديكيّ (بالإنجليزية: Whooping cough) كحّة شديدة وجافّة، وهو من الأمراض شديدة العدوى، وبسبب حصول معظم الأطفال على التطعيم المضادّ لعدوى السعال الديكيّ انخفضت نسبة الإصابة بهذا المرض بشكلٍ كبير، إلّا أنّ نسبة الإصابة بالعدوى تكون أعلى لدى الأطفال قبل الحصول على التطعيم والأشخاص البالغين الذين انخفضت مناعة أجسامهم ضدّ المرض.[١]


الأسباب الأخرى

هناك العديد من الأسباب والمشاكل الصحيّة الأخرى التي قد تكون مصحوبة بالكحّة الجافة، ومنها الآتي:[٣]

  • التدخين.
  • حساسيّة الأنف.
  • انقطاع النفس النوميّ الانسدادي (بالإنجليزية: Obstructive sleep apnoea).
  • التهاب الحنجرة (بالإنجليزية: Laryngitis).
  • استنشاق جسم غريب.
  • المرض الرئويّ الخلاليّ (بالإنجليزية: Interstitial lung disease).
  • استخدام بعض الأدوية مثل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (بالإنجليزية: ACE inhibitor).
  • سرطان الرئة.
  • فشل القلب.
  • الانصمام الرئويّ (بالإنجليزية: Pulmonary embolism).


المراجع

  1. ^ أ ب ت Corinne O'Keefe Osborn, "What Causes a Dry Cough"، www.healthline.com, Retrieved 27-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Rochel Maday, "Dry Cough Symptoms, Causes & Common Questions"، www.buoyhealth.com, Retrieved 27-3-2019. Edited.
  3. "Cough: dry cough", www.mydr.com.au, Retrieved 27-3-2019. Edited.