أسباب رائحة الفم الكريهة وعلاجها بأبسط الحلول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٢١ ، ٢٨ سبتمبر ٢٠١٨
أسباب رائحة الفم الكريهة وعلاجها بأبسط الحلول

رائحة الفم الكريهة

يعاني الكثير من الأشخاص من رائحة الفم الكريهة والمزعجة والتي تُسبّب لهم الإحراج خلال حياتهم، وتدفعهم إلى تجنب الاختلاط بالآخرين والتكلّم بحرية مطلقة وفقدان الثقة في النفس. السبب الأساسي لظهور هذه المشكلة وتفاقمها هو أنّ الفم يحتوي على مئات من أنواع البكتيريا والتي تجد في الفم مكاناً مناسباً لتنمو وتتكاثر، وذلك بسبب توفر الرطوبة والحراراة وبقايا الطعام، وتزداد هذه المشكلة بشكل كبير عند الأشخاص الذين لا يُحافظون على نظافة الفم ممّا يجعله عرضةً للبكتيريا ونموها بشكل أكبر. [١]


أسباب رائحة الفم

السبب الأساسي هو وجود البكتيريا، ولكن في كثير من الأحيان تكون الرائحة بسبب العادات اليومية غير الصحيّة التي يمارسها الأفراد ولا يعلمون أنها قد تسببب المشاكل في فمهم، أو بسبب مجموعة من الأمراض الجسديّة الأخرى، فيما يلي نذكر مجموعةً من الأسباب المتنوعة: [٢]

  • إهمال نظافة اللسان: يحتوي اللسان على بكتيريا أكثر من باقي أنحاء الجسد، كما أنّه يحتوي على شقوق لا تصل إليها فرشاة الأسنان وتتجمع فيها البكتيريا وتتعفّن وتؤدّي إلى ظهور رائحة كريهة.
  • بقايا الطعام التي تبقى عالقةً في الأسنان واللسان واللثة والتي يتم تحليلها من قبل البكتيريا.
  • أمراض اللثة.
  • التدخين وتناول منتجات التبغ المختلفة، والتي تُسبّب اصفرار الأسنان بالإضافة إلى الرائحة الكريهة.
  • تناول بعض الأطعمة مثل البصل والثوم.
  • بعض الأمراض الجهازية مثل السكري، وأمراض الكبد والكلى، والتهابات الجهاز التنفسي.
  • جفاف الفم والذي يُسبّب تعفّن بقايا الطعام العالقة في الفم؛ حيثُ إنّ اللعاب ضروري لإذابة الطعام وإزالة البكتيريا في الفم، وينتج الجفاف من عدة أمور ومنها: التنفس عبر الفم، وتناول بعض العقاقير والأدوية، وبعض المشاكل التي تصيب الغدد المفرزة للعاب.


علاج رائحة الفم الكريهة

بما أنّ رائحة الفم تكون ناتجةً بالعادة من بعض العادات السيئة التي يتبعها الأشخاص، فإن حلها يكون أيضاً باتباع عادات يومية سهلة وبسيطة تساعد على التخلص منها ومن هذه العادات: [٣]

  • الحفاظ على نظافة الأسنان عن طريق استخدام الفرشاة والمعجون مرتين يومياً واستخدام خيط تنظيف الأسنان أيضاً.
  • الحفاظ على نظافة اللسان عن طريق تمرير الفرشاة عليه واستخدام غسول للفم.
  • تناول العلكة الخالية من السكر؛ حيثُ إنّ العلكة الغنية بالسكريات تزيد المشكلة لأن البكتيريا تتغذى على السكريات.
  • الحفاظ على ترطيب الفم والحنجرة باستمرار عن طريق تناول الماء والعصائر وخاصة في فصل الصيف.
  • الإقلاع عن التدخين وتناول منتجات التبغ المختلفة.
  • مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري.
  • غسل الفم باستمرار بعد تناول أي شيء.
  • مضغ أوراق النعناع والبقدونس، والتي تُخفّف الرائحة بشكل كبير وخاصّةً إذا كان السبب داخلياً.


المراجع

  1. "Bad breath", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-8-2018. Edited.
  2. "Dental Health and Bad Breath", webmd, Retrieved 25-8-2018. Edited.
  3. John P. Cunha, DO, FACOEP, "Bad Breath (Halitosis) "، /www.medicinenet.com, Retrieved 25-8-2018. Edited.