أسباب زيادة الوزن المفاجئة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٣٦ ، ١٦ يوليو ٢٠١٨
أسباب زيادة الوزن المفاجئة

زيادة الوزن

يمكن أن تسبب زيادة الوزن والسمنة إصابة الجسم بمجموعة من الأمراض، وبالمقابل يمكن أن تسبب مجموعة من الأمراض والحالات الصحية زيادة في الوزن بشكل غير مبرر، كما أنّ بعض الحالات مهما حاولت إنقاص وزنها فإنه لا يجدي معها، وفي هذا المقال سنبيّن أسباب هذه الزيادة، والأعراض المرافقة لها.[١]


أسباب زيادة الوزن المفاجئة

أسباب مَرَضيّة لزيادة الوزن المفاجئة

توجد مجموعة من الحالات الصحيّة التي تؤثر على مستوى الهرمونات في الجسم، وتسبب زيادة في الوزن،[٢] ومن هذه الحالات:

  • قصور الغدة الدرقية: هو فشل الغدة الدرقية على إنتاج مجموعة من الهرمونات المهمة بالكمية الكافية للجسم، ويؤدي نقص هذه الهرمونات إلى تباطؤ عملية الأيض، وبالتالي زيادة الوزن المفاجئة، وعلى الرغم من أنَّ قصور الغدة الدرقية يمكن أن يصيب الأشخاص من جميع الأعمار والأجناس، إلا أنَّه عادة ما يظهر عند النساء فوق سن الخمسين، وغالباً ما يتمُّ علاج هذا القصور بتناول الأدوية الهرمونية، وتشمل الأعراض الشائعة المرتبطة بقصور الغدة الدرقية بالإضافة إلى زيادة الوزن المفاجئة ما يأتي:[٣][١]
    • انخفاض معدل النبض.
    • الإعياء.
    • بحَّة وخشونة في الصوت.
    • تضخم الغدة الدرقية (بالإنجليزية: goiter).
    • عدم تحمل البرد.
    • الإمساك.
    • خدر في الأطراف.
    • الصداع.
    • اضطراب الدورة الشهرية.
    • آلام في المفاصل.
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات: تعتبر هذه المتلازمة أكثر اضطراب هرموني شائع لدى النساء في سنّ الإنجاب، والتي يحدث فيها زيادة حجم المبيضين، وتكوُّن مجموعة من الأكياس الصغيرة المملوءة بالسوائل على طول الحواف الخارجية للمبيضين، وتشمل الأعراض الشائعة المرتبطة بهذه المتلازمة:[٣][١]
    • زيادة الوزن المفاجئة، ولا يعتبر هذا العرض وحده دليلاً على الإصابة بهذه المتلازمة.
    • اضطرابات في الدورة الشهرية
    • ارتفاع مستوى هرمون الإندروجين أو ما يُعرف بهرمون الذكورة عن المستوى الطبيعي بالنسبة للنساء.
    • نمو الشعر بشكل زائد.
    • حب الشباب.
  • متلازمة كوشينغ: يُعّد اضطراباً هرمونيّاً يمكن أن يسبب زيادة الوزن المفاجئة، والذي يحدث نتيجة تعرض الجسم لهرمون الكورتيزل مدة طويلة من الزمن، أو بسبب تناول أدوية الكورتيكوستيرود، وتعتبر هذه الحالة نادرة جداً، إلا أنّ الفئات التي تترواح أعمارها بين العشرين والخمسين هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بها، كما يرتفع خطر حدوثها عند المصابين بمرض السكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم، وتشمل الأعراض الشائعة المرتبطة بمتلازمة كوشينغ بالإضافة إلى زيادة الوزن المفاجئة ما يأتي:[٣][١]
    • التعب والإعياء الشديد.
    • ضعف العضلات.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • ارتفاع مستوى السكر في الدم.
    • زيادة الشعور بالعطش.
    • القلق.
    • الاكتئاب.
    • التهيّج والانزعاج.
    • ظهور حدبة دهنية بين الكتفين.


أسباب أخرى لزيادة الوزن المفاجئة

تحدث زيادة الوزن المفاجئة أو غير المقصودة عندما يزيد الوزن دون إجراء أي تغيير، مثل: زيادة في كمية الطعام والشراب المتناولة، أو تقليل النشاط البدني، ويمكن أن تكون هذه الزيادة بشكل دوري، أو مستمر، أو سريع، وفيما يأتي توضيح لأبرز أسباب زيادة الوزن المفاجئة:[٢]

  • الحمل: يعتبر الحمل من الأسباب الأكثر شيوعاً لزيادة الوزن المفاجئة عند النساء، وعادة ما تكون هذه الزيادة ناتجة عن وزن كل من الطفل، والمشيمة، بالإضافة إلى زيادة تدفق الدم، والسائل الأمنيوتي (بالإنجليزية: Amniotic fluid)، وتوسع الرحم، ولكن هذه الزيادة في كثير من الأحيان تكون بشكل مقصود بسبب تناول المرأة الحامل كمية تفوق احتياجاتها واحتياجات الجنين من الطعام، حيث تعتقد أن ذلك يساهم في التحسين من نمو الجنين، وفي هذه الحالة يزيد الوزن بشكل كبير وأكثر من الوضع الطبيعي.[٢]
  • التغيرات الهرمونية: يمكن أن يؤدي تغير مستوى هرمونات الجسم في منتصف العمر إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي، مما يسبب زيادة في الوزن، كما يعود السبب وراء هذه الزيادة إلى انخفاض مستوى هرمون الإستروجين بشكل كبير نتيجة دخول المرأة مرحلة انقطاع الطمث بين عمر 45-55 سنة، وتظهر هذه الزيادة حول منطقة البطن والوركين.[٢]
  • الحيض: يمكن أن تسبب الدورة الشهرية زيادة الوزن بشكل دوري نتيجة لتغير مستويات هرموني الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen) والبروجسترون (بالإنجليزية: Progesterone)، بالإضافة إلى الإصابة باحتباس السوائل، والانتفاخ، وغالباً ما تكون هذه الزيادة قليلة، كما أنَّها تنحسر بانتهاء الدورة الشهرية، وتعود عندما تبدأ مرة أخرى، وأحياناً أثناء عملية الإباضة.[٢]
  • احتباس السوائل: يمكن أن تحدث زيادة الوزن بشكل مفاجئ وسريع نتيجة لاحتباس السوائل داخل أنسجة الجسم، أو ما يسمى بالوذمة (بالإنجليزية: Edema)، والتي تؤدي إلى انتفاخ الأطراف، أو اليدين، أو القدمين، أو منطقة البطن، ويمكن أن يصاب الأشخاص المصابون بقصور القلب، أو أمراض الكلى بهذا النوع من زيادة الوزن، وفي هذه الحالة يجب إخبار الطبيب حتى لو لم تكن هناك أيّة أعراض أخرى.[٢]
  • الأدوية: يمكن أن يسبب تناول بعض أنواع الأدوية زيادة الوزن المفاجئة وغير المتوقعة، ومن هذه الأدوية:[٢]
  • أدوية الكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: Corticosteroids).
  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • الأدوية المضادة للذهان (بالإنجليزية: Antipsychotic).
  • حبوب منع الحمل.


أعراض زيادة الوزن المفاجئة

تختلف أعراض زيادة الوزن المفاجئة من شخص لآخر، وذلك اعتماداً على المسبّب لها، وقد تشير في بعض الأحيان إلى حالات خطيرة، لذا فإنَّه من الضروري جداً مراجعة الطبيب وسيطرح حينها عدة أسئلة حول الأعراض، وأسلوب الحياة، والتاريخ الطبي، كما يمكن أن يطلب اختبار تصوير أو عينة من الدم لفحص مستوى الهرمونات، ووظائف الكلى، وغيرها من العلامات الصحية التي يمكن أن تبيّن المشاكل التي يعاني منها الشخص، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٢]

  • الحمّى.
  • حساسية الجلد.
  • ضيق وصعوبة في التنفس.
  • تورم القدمين.
  • خفقان القلب.
  • التعرق.
  • تغيرات في الرؤية.
  • الإصابة باضطرابات معدِيَة.
  • الانتفاخ


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Diseases Causing Rapid Weight Gain", www.livestrong.com, Retrieved 2018-6-6. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "What Causes Unintentional Weight Gain?", www.healthline.com, Retrieved 2018-6-5. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Reasons for Gaining Weight Suddenly", www.livestrong.com, Retrieved 2018-6-6. Edited.