أسباب سماكة بطانة الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ٢ أبريل ٢٠١٩

أسباب سماكة بطانة الرحم

تحدث زيادة سماكة بطانة الرحم عادةً بعد الوصول إلى سن اليأس، وقد تحدث قبل ذلك في حال عدم حدوث الإباضة بشكلٍ منتظم، إذ إنّ عدم حدوث عملية الإباضة يؤدي إلى عدم إنتاج هرمون البروجسترون (بالإنجليزية: Progesterone)، الذي يساعد على التخلص من بطانة الرحم، وبالتالي زيادة مستوى هرمون الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen)، الذي يحفز نمو هذه البطانة، حيث يستمر نمو بطانة الرحم، وعليه تتجمع خلايا البطانة مع بعضها وقد تصبح غير طبيعية، وبناءً على ما سبق، يمكن القول بأنّ زيادة مستوى هرمون الإستروجين وغياب هرمون البروجسترون هو السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بزيادة سماكة بطانة الرحم، وهناك مجموعة من الحالات يزداد فيها مستوى هرمون الإستروجين دون وجود كميات كافية من البروجسترون، ومن هذه الحالات نذكر ما يأتي:[١]

  • المعاناة من السمنة.
  • أخذ كميات كبيرة من هرمون الإستروجين ولفترة طويلة بعد سن اليأس.
  • تناول الأدوية التي تعمل كالإستروجين.
  • المعاناة من عدم انتظام الدورة الشهرية، وخاصةً الحالات المرتبطة بالعقم أو بمتلازمة تكيس المبايض (بالإنجليزية: Polycystic ovary syndrome).


أعراض سماكة بطانة الرحم

يُعدّ نزيف الدورة الشهرية غير الطبيعي هو العَرَض الرئيسي للإصابة بزيادة سماكة بطانة الرحم، ومن الأعراض التي تتطلب مراجعة الطبيب في حال حدوثها نذكر الآتي:[٢]

  • المعاناة من النزيف بين الدورات الشهرية.
  • عدم حدوث الدورة الشهرية في الفترات التي تسبق سن اليأس.
  • المعاناة من نزيف الدورة الشديد أو الذي يستمر لفترة أطول من المعتاد.
  • التعرّض للنزيف الرحمي بعد فترة سن اليأس.
  • المعاناة من قصر المدة التي تفصل بين الدورات الشهرية، حيث تقل هذه المدة عن 21 يوماً.


تشخيص سماكة بطانة الرحم

قد يطلب الطبيب إجراء تصوير للحوض عبر المهبل بالموجات الصوتية، للمساعدة على تشخيص سبب المعاناة من النزيف الرحمي غير الطبيعي، إذ لا يمكن تشخيص زيادة سماكة بطانة الرحم من خلال إجراء فحوصات للدم أو التصوير بالموجات الصوتية، إذ قد يوصي الطبيب بإجراء هذه الفحوصات لاستبعاد الأسباب الأخرى للنزيف الرحمي غير الطبيعي، وفي الحقيقة يتم تشخيص زيادة سماكة بطانة الرحم من خلال إجراء تنظير للرحم (بالإنجليزية: Hysteroscopy)، أو من خلال أخذ خزعة من نسيج بطانة الرحم.[٣]


المراجع

  1. "Endometrial Hyperplasia", www.acog.org, Retrieved 27-3-2019. Edited.
  2. "Endometrial Hyperplasia", familydoctor.org, Retrieved 27-3-2019. Edited.
  3. "Risk Factors for Endometrial Hyperplasia", www.verywellhealth.com, Retrieved 27-3-23019. Edited.