أضرار التفاح قبل النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٤ فبراير ٢٠١٩
أضرار التفاح قبل النوم

أضرار التفاح قبل النوم

حسب الدراسات العلمية التي أُجريت حتى اليوم لم يتوصّل الباحثون لأيّ أضرار محتملة لتناول التفاح قبل الذهاب للنوم، وعلى الصعيد الآخر فإنّ التفاح يُعدّ من الفواكه المغذية والغنيّة بالعديد من الفيتامينات والمعادن، كفيتامين ج، وفيتامين ك، وفيتامين أ، والبوتاسيوم، والنحاس، والمنغنيز، بالإضافة إلى الألياف ومركبات البوليفينول،[١] كما يمتلك التفاح العديد من الفوائد الصحية التي سنذكرها في هذا المقال.


فوائد التفاح

المساعدة على تخفيف الوزن

حيث يحتوي التفاح على الكثير من العناصر الغذائية والألياف التي تساعد على التخفيف من الوزن، بالإضافة إلى احتوائه على العديد من المركّبات الغذائية المهمّة التي قد تساهم في خسارة الوزن، وقد وجدت بعض الدراسات التي أُجريت على الفئران التي تُعاني من السُمنة أنّ الفئران التي أُعطيت التفاح قد خسرت وزناً أكثر من تلك التي لم تتناوله، بالإضافة إلى انخفاض مستويات الكوليسترول الضارّ (بالإنجليزيّة: LDL)، والدهون الثلاثية لديها.[١]


تعزيز صحة القلب

يرتبط تناول التفاح بالعديد من الفوائد الصحية؛ ومنها المساعدة على التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب؛ ويعود ذلك لعدّة أسباب؛ منها: احتواء التفاح على الألياف الغذائية القابلة للذوبان، والتي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم، كما أنّه يحتوي على مركّبات البوليفينول (بالإنجليزيّة: Polyphenols)، والتي تتميز بتأثيرها المضادّ للأكسدة، ومن الجدير بالذكر أنّ نسبةً كبيرةً من تلك المركّبات توجد في قشور التفاح، كما تتميز تلك المركّبات بأنّها تساعد على خفض ضغط الدم، وقد توصلت بعض الدراسات إلى أنّ الإكثار من استهلاك تلك المركّبات يساعد على التقليل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 20%.[١]


تحسين الصحة العصبية

فقد أشارت إحدى الدراسات التي أُجريت عام 2006 إلى أنّ التفاح يحتوي على كمياتٍ عاليةٍ من مركّب الكيرسيتين (بالإنجليزيّة: Quercetin)؛ والذي وُجِد أنّه يساعد على التقليل من موت الخلايا الناتج عن عمليات الأكسدة والتهابات الخلايا العصبية، وقد وُجِد في إحدى الدراسات أنّ الفئران التي تناولت عصير التفاح زاد لديها إنتاج الناقل العصبي أسيتيل كولين (بالإنجليزيّة: Acetylcholine)، ممّا أدى إلى تحسين أداء الذاكرة لدى الفئران التي تُعاني من أعراضٍ مُشابهةٍ لمرض ألزهايمر.[٢]


تحسين مستويات السكر في الدم

حيث يحتوي التفاح على نسبةٍ جيدةٍ من الألياف الغذائية، ممّا يساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم، ويُقلّل من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، وبالإضافة إلى ذلك يحتوي التفاح على مضادات الأكسدة التي تساعد على إبطاء عملية هضم السكّريات، وقد وُجِد في دراسةٍ أُجريت على 38,018 امرأة أنّ النساء اللواتي تناولن تفاحةً أو أكثر يومياً كنّ أقلّ عرضةً للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 28%.[٣][٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "10 Impressive Health Benefits of Apples", www.healthline.com, Retrieved 07-02-2019. Edited.
  2. "Apples: Health benefits, facts, research", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 07-02-2019. Edited.
  3. "Apples 101: Nutrition Facts and Health Benefits", www.healthline.com, Retrieved 07-02-2019. Edited.
  4. "Benefits of Apples for People With Diabetes", www.verywellhealth.com, Retrieved 19-02-2019. Edited.