أضرار الأكل قبل النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٨ ، ١١ يناير ٢٠١٩
أضرار الأكل قبل النوم

النوم

يُعدّ الحصول على نومٍ جيّدٍ من العوامل المهمّة للحفاظ على صحّة الجسم، حيث يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض المُزمنة، بالإضافة للحفاظ على صحّة الجهاز الهضمي، والدماغ، كما يُعزّز جهاز المناعة في الجسم، ويُنصح بشكلٍ عام بالحصول على نومٍ متواصل لمدةٍ تتراوح بين 7-9 ساعات في اليوم، ويُعاني العديد من الناس من عدم القدرة على النوم لفترات كافية لمختلف الأسباب.[١]


أضرار الأكل قبل النوم

يعتقد العديد من الناس أنّ الأكل قبل النو] قد يضرّ بالصحة ويسبب زيادة الوزن؛ ويعود ذلك إلى بطء عملية التمثيل الغذائية خلال النوم ممّا يؤدّي إلى تحويل الأطعمة غير المهضومة إلى دهون، لكنّ خبراء في الصحّة يشيرون إلى أنّ ذلك لا يسبّب أي ضرر، بل يمكن أيضاً أن يُحسّن النوم، أو يساعد على تقليل الوزن، ومن الجدير بالذكر أنّ هنالك أدلّة تدعم هذين الجانبين ممّا يزيد تضارُب المعلومات، وبالرغم من الاعتقاد السائد بأنّ معدل الأيض يصبح أبطأ خلال النوم، فإنّه بالواقع يبلغ خلال الليل ذات القيمة كباقي اليوم، أي أنّ الجسم يحتاج كمية كبيرة من الطاقة خلال النوم، ولا دليل على أنّ السعرات الحراريّة تعتبر أعلى قبل النوم من بقيّة اليوم، ومن جهةٍ أخرى فإنّ العديد من الدراسات ربطت بين زيادة الوزن والأكل قبل النوم بالرغم من عدم وجود أسباب فسيولوجيّة لذلك، ويمكن أن يكون ذلك نتيجة ما يأتي:[٢]

  • يؤدّي لعادات غذائيّة غير صحيّة: حيث تظهر العديد من الدراسات أنّ الأشخاص الذين يتناولون الطعام قبل النوم يمكن أن يزداد وزنهم؛ لأنّ الوجبة التي يتناولونها قبل النوم تكون وجبة إضافيّة، ممّا يزوّد الجسم بسعرات حراريّة إضافيّة، كما أنّه عادةً ما يشعر الناس بالجوع وقت المساء، ممّا يساهم في تناول كمية كبيرة من الطعام في وقت متأخر، وبالتالي استهلاك سعرات حرارية تفوق حاجة الجسم.
  • يزيد سوء الارتداد المريئي: يحدث الارتداد المعدِي المريئي نتيجة عودة أحماض المعدة إلى الحلق، ممّا يُسبّب حرقة المعدة، أو تورّم الحلق، أو صعوبة البلع، أو زيادة تفاقم حالة الربو في الليل، كما يمكن أن يؤدّي تناول الطعام قبل النوم لزيادة هذه الأعراض، حيث يسهل رجوع الأحماض للحلق عند الاستلقاء للنوم عندما تكون المعدة ممتلئة بالطعام، لذلك يُنصح المُصابون بالارتجاع بتجنّب تناول الطعام قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل، كما يُنصح بتجنّب المأكولات والمشروبات الحارّة أو المحتوية على الكافيين.


فوائد الأكل قبل النوم

يمكن أن يكون لتناول الطعام قبل النوم بعض الفوائد، ومن هذه الفوائد ما يأتي:[٢]

  • احتمالية المُساعدة على تقليل الوزن: حيث تشير بعض الأدلّة إلى أنّ تناول وجبة خفيفة قبل النوم يمكن أن يساهم في خسارة الوزن بدل زيادته، إذ إنّ تناول وجبة خفيفة بعد العشاء يساعد على تقليل الرغبة في تناول الطعام ليلاً، وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ الأشخاص الذين تناولوا طبقاً من حبوب الإفطار مع الحليب بعد العشاء بساعة ونصف، قلّت السعرات الحراريّة التي يتناولونها خلال اليوم بما يقارب 397 سُعرة حرارية، وقلّ وزنهم بمقدار 0.85 كيلوغرام نتيجةً لذلك على مدار 4 أسابيع.
  • احتمالية تحسين النوم: فبالرغم من عدم وجود دراسات كثيرة حول هذه الفائدة، إلّا أنّ العديد من الأشخاص أشاروا إلى أنّ تناولهم الطعام قبل النوم ساعدهم على النوم بشكل أفضل، حيث قلّل ذلك من استيقاظهم ليلاً بسبب شعورهم بالجوع، كما أنّ الحصول على قدر كافٍ من النوم المريح من الأمور المهمّة جداً للجسم، إذ يمكن أن تؤدّي قلّة النوم للإفراط في تناول الطعام، واكتساب الوزن.
  • احتمالية المُساعدة على تثبيت مستويات السكر في الدم صباحاً: حيث يُنتج الكبد صباحاً كميّات إضافيّة من الغلوكوز؛ بهدف تزويد الجسم بالطاقة اللازمة للاستيقاظ، وعادةً لا يسبّب ذلك تغيّراً في مستويات السكر في الدم عند الأشخاص غير المُصابين بالسكري، بينما يمكن أن لا يستطيع جسم بعض مرضى السكري إنتاج كميات كافية من الأنسولين للتخلّص من الكميّات الزائدة من الغلوكوز، لذلك فإنّه في أغلب الأحيان يكون مستوى السكر مرتفعاً لديهم عند الاستيقاظ من النوم، وهو ما يُسمّى بظاهرة الفجر (بالإنجليزيّة: Dawn Phenomenon)، كما يمكن أن يصابوا بانخفاض سكر الدم خلال الليل، ممّا يُسبّب اضطراباً في النوم، وقد يحتاج المرضى في هذه الحالات لاستشارة الطبيب لتعديل جرعات أدوية السكري، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض الدراسات أشارت إلى أنّ تناوُل وجبة خفيفة قبل النوم يمكن أن يساعد على تقليل التغيّرات في مستويات السكر في الدم، كما يوفّر ذلك مصدراً للطاقة خلال الليل، لكن هناك الكثير من الجدل حول هذا الموضوع، لذلك يُفضّل استشارة الطبيب قبل فعل ذلك.


أطعمة يُنصح بتجنّبها قبل النوم

يمكن تناول وجبة خفيفة قبل النوم، لكن هنالك عدّة أنواع من المأكولات التي يُنصح بتجنّبها، وفيما يأتي أنواع هذه الأطعمة:[٣]

  • الأطعمة الدُهنيّة؛ حيث يمكن أن تأخذ الأطعمة الدهنيّة وقتاً أطول حتى يتم هضمها.
  • الأطعمة الحمضيّة؛ حيث تزيد هذه الأطعمة من سوء الارتداد المعدي المريئي.
  • الشوكولاتة؛ فهي تحتوي على كميات كبيرة من السكر، بالإضافة للكافيين الذي يمكن أن يؤدي لاضطراب النوم.


أطعمة يمكن تناولها قبل النوم

هنالك عدّة أنواع من الأطعمة التي يمكن تناولها قبل النوم بهدف تحسين جودة النوم، ومن هذه الأطعمة ما يأتي:[١]

  • اللوز: حيث يحتوي على هرمون الميلاتونين الذي ينظّم النوم، بالإضافة إلى المغنيسيوم الذي له دور في تعزيز النوم، كما يمكن تناوُل الجوز للحصول على نوم أفضل.
  • الديك الرومي: يحتوي على نسبة عالية من البروتين مما يزيد الشعور بالتعب، كما يحتوي على التريبتوفان (بالإنجليزية: Tryptophan) الذي يزيد إنتاج الجسم من هرمون الميلاتونين، ممّا يساهم في تعزيز النوم.
  • شاي البابونج: يمتاز ببعض الخصائص التي تحسّن من نوعية النوم، ومن هذه الخصائص احتواؤه على مضادّ الأكسدة ايجتين (بالإنجليزية: Apigenin) الذي يرتبط بمُستقبِلاتٍ معينة في الدماغ قد تقلّل الأرق، وتزيد الشعور بالنعاس.
  • شاي زهرة الساعة: (بالإنجليزيّة: Passionflower)، حيث يمكن أن يحسّن النوم بسبب احتوائه على مركبات أبيجينين (بالإنجليزية: Apigenin)، بالإضافة لمساهمته في زيادة إنتاج حمض غاما -أمينوبيوتيريك (بالإنجليزيّة: GABA) الذي يُثبّط المواد الكيميائيّة في الدماغ المُسبّبة للتوتر.
  • الكيوي: تشير الدراسات إلى أنّ هذا النوع من الفاكهة يمكنه تحسين النوم، وقد يعود ذلك لمحتواه من السيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin) الذي يساعد على تنظيم دورة النوم.
  • أطعمة أخرى: مثل الأرز الأبيض، والموز، والحليب، والشوفان، والجبن القريش (بالإنجليزيّة: Cottage cheese).


المراجع

  1. ^ أ ب Brianna Elliott (23-10-2017), "The 9 Best Foods to Eat Before Bed"، www.healthline.com, Retrieved 27-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Taylor Jones (28-10-2016), "Is It Bad to Eat Before Bed?"، www.healthline.com, Retrieved 27-10-2018. Edited.
  3. "5 worst (and 3 best) things to eat before bed", www.health24.com,14-8-2017، Retrieved 27-10-2018. Edited.