أضرار الخيار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٨ ، ١١ فبراير ٢٠١٩
أضرار الخيار

الخيار

زُرع الخيار منذ القدم في الهند؛ حيث كان يتمّ استخدامه في الغذاء والأغراض الطبية المختلفة، كما أنّه يُعّد جزءاً من حمية البحر الأبيض المتوسط، وعلى الرغم من الاعتقاد الشائع بأنّه من الخضار، إلّا أنّه يُعتبر من الفواكه، وينتمي للفصيلة القرعية (بالإنجليزية: Cucurbitaceae family) والتي تضم القرع، وبعض أنواع البطيخ، وغيرها، ويمكن أن تتمّ إضافته إلى السلطات المختلفة، أو يؤكل كما هو مقشراً، أو غير مقشر، ويتكون الخيار بشكلٍ أساسيٍّ من الماء، كما أنّه يحتوي على كميات قليلة جداً من الصوديوم، والدهون.[١]


أضرار الخيار

بالرغم من الفوائد العديدة للخيار، إلّا أنّ الإفراط في تناوله قد يسبب بعض المضاعفات أو الأضرار الجانبية، ومن هذه الأضرار:[١]

  • يحتوي الخيار على فيتامين ك، والذي يؤثر في ميوعة الدم وتخثره، ولذلك يُنصح الأشخاص الذين يداومون على أخذ أدوية مميعة للدم مثل الوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin) بعدم استهلاك كميات كبيرة منه بصورة مفاجئة، ودون استشارة الطبيب.
  • قد تحتوي بعض أنواع الخيار على كميات كبيرة من مخلفات المبيدات الحشرية الخطيرة على الصحة، ويمكن تلافي هذه المشكلة بشراء الخيار العضوي.
  • يُنصح بعدم تناول النبات الذي ينمو منه الخيار، لأنه قد يحتوي على مركب الكوكوربيتاسين (بالإنجليزية: Cucurbitacins) الذي قد يكون سامّاً في بعض الأحيان.


القيمة الغذائية للخيار

يحتوي الكوب الواحد من الخيار المقطع أو ما يعادل 52 غرام على ما يأتي:[٢]

العنصر الغذائي القيمة
السعرات الحرارية 8 سعرات حرارية
الماء 49.52 غرام
البروتين 0.34 غرام
الدهون 0.06 غرام
الكربوهيدرات 1.89 غرام
الألياف 0.3 غرام
السكر 0.87 غرام
الكالسيوم 8 ميليغرام
الحديد 0.15 ميليغرام
المغنيسيوم 7 ميليغرام
الفسفور 12 ميليغرام
البوتاسيوم 76 ميليغرام
الصوديوم 1 ميليغرام
فيتامين ج 1.5 ميليغرام
الفولات (بالإنجليزية: Folate) 4 ميكروغرام
فيتامين أ 55 وحدة دولية
فيتامين ك 8.5 ميكروغرام


فوائد الخيار

يوفر الخيار العديد من الفوائد الصحية، وذلك لاحتوائه على عناصر غذائية مهمّة لصحة الإنسان، ومن فوائده:[١]

  • يعزز صحة العظام: حيث إنّه يحتوي على فيتامين ك، الذي يرتبط تناول الكميات الكافية منه، بدعم العظام، وتقليل خطر الإصابة بالكسور، كما أنّه يحسن من امتصاص الكالسيوم، والذي يعتبر المعدن الأكثر أهمية للعظام.
  • يساهم في الوقاية من السرطان: إذ يحتوي الخيار على فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، وفيتامين د، وفيتامينات ب، بالإضافة إلى مركبات الكوكوربيتاسين، والتي يمكن أن تقي من السرطان، وذلك عن طريق منع تكاثر الخلايا السرطانية.
  • يعزز صحة القلب والأوعية الدموية (بالإنجليزية: Cardiovascular health): حيث يعتبر الخيار مصدراً جيداً للألياف، خصوصاً عند تناوله مع قشرته، وتساهم زيادة تناوله في الوقاية من تراكم الكولسترول، وأمراض القلب الناتجة عن ذلك، كما يحتوي على البوتاسيوم، والمغنيسيوم؛ المهمين لصحة القلب، والوقاية من ارتفاع ضغط الدم، وبالإضافة إلى ذلك يمكن لمركبات الكوكوربيتاسين أن تقي من الإصابة بتصلب الشرايين (بالإنجليزية: Atherosclerosis).
  • يقلل من خطر الإصابة بالسكري (بالإنجليزية: Diabetes): حيث يُعّد الخيار من الأغذية ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض (بالإنجليزية: Glycemic index)؛ أي أنّ تناوله لا يسبب ارتفاعاً في مستويات السكر في الدم بصورة سريعة، وبالإضافة إلى ذلك يحتوي الخيار على مركبات تقي من ارتفاع السكر، ويمكن لقشرة الخيار بالتحديد أن تساهم في التخفيف من أعراض مرض السكري (بالإنجليزية: Diabetes)، وذلك بحسب دراسة أجريت على الفئران، وربما يعود ذلك إلى أنّ مركبات الكوكوربيتاسين تحفّز إفراز الإنسولين (بالإنجليزية: Insulin)، وتعمل على تنظيم عمليات التمثيل الغذائي للغلايكوجين الكبدي (بالإنجليزية: Hepatic glycogen).
  • يحافظ على صحة البشرة: يملك الخيار خواصّ مضادةً للالتهاب، ومهدئة؛ حيث إنّه يخفف من الانتفاخ، والتهيج، والالتهاب، وحروق الشمس، وذلك بفضل احتوائه على كميات كميات كبيرة من الماء، وفيتامين هـ، وأنواع أخرى من مضادات الأكسدة، والتي تقي من الضرر الناتج عن تراكم الجذور الحرة (بالإنجليزية: Free radicals)، ويمكن أن يتمّ وضعها على العينين للتخفيف من انتفاخها في الصباح، ويمكن الاستفادة من هذه الخواص بعدة أشكال، وطرق نذكر منها ما يأتي:[١][٣]
    • استخدام الخيار كقابضٍ للمسام (بالإنجليزية: Toner): وذلك من خلال هرس الخيار، وتصفية الماء منه، ومن ثمّ وضعه على البشرة لمدة 30 دقيقة، وبعد ذلك يتمّ غسل الوجه بالماء، ويساعد ذلك على قبض المسام، وإغلاقها.
    • استخدامه كقناع للوجه: ويمكن صنعه عن طريق خلط كميات متساوية من اللبن وعصير الخيار، ومن ثمّ وضعه على الوجه، مما يرطب البشرة ويقي من جفافها، ويقلل من الرؤوس السوداء.
  • يحافظ على مستويات السوائل، والترطيب في الجسم: يشكل الماء نسبة كبيرة من الخيار، إذ يشكل ما نسبته 96% من وزن الخيار، ويعد الماء مهماً لصحة الإنسان؛ حيث إنّه يلعب دوراً مهمّاً في العديد من وظائف الجسم الحيوية، كتنظيم درجة حرارة الجسم، ونقل العناصر الغذائية والفضلات، ومن الجدير بالذكر أنّ المحافظة على نسبة السوائل في الجسم، وترطيبه يعدّ مهماً لتعزيز الأداء البدني، وعمليات الأيض، ولا يقتصر ذلك على شرب الماء والسوائل فحسب، بل يمكن للجسم أن يحصل على السوائل عبر تناول الأغذية التي تحتوي على نسب عالية من الماء كالخيار.[٤]
  • يقي من الإصابة بالإمساك ويعالجه: حيث يحتوي الخيار على كميات كبيرة من الماء، مما يقي من الإصابة بالجفاف الذي يعتبر واحداً من أكثر أسباب الإمساك شيوعاً، كما أنّه يحسن من قوام البراز، بالإضافة إلى ذلك يتميّز الخيار باحتوائه على البكتين (بالإنجليزية: Pectin)، والذي ينتمي للألياف القابلة للذوبان (بالإنجليزية: Soluble fiber) التي تحسن من حركة الأمعاء.[٤]
  • يساعد على فقدان الوزن: يمكن أن يُستخدم الخيار كبديلٍ للأطعمة والوجبات مرتفعة السعرات الحرارية، وذلك لاحتوائه على سعرات حرارية قليلة جداً، بالإضافة إلى احتوائه على مستويات عاليةٍ من الماء، مما يساهم في تخفيف الوزن.[٤]


فيديو الخيار طبق الملوك

احتل مكانة مرموقة على طاولة طعام الأباطرة وحدائقهم، كما تمت زراعته في الفضاء. ماذا تعرف أيضاً عن الخيار؟ :

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Megan Ware (5-2-2018), "How to get the health benefits of cucumber"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-3-2018. Edited.
  2. "Basic Report: 11205, Cucumber, with peel, raw", ndb.nal.usda.gov, Retrieved 7-4-2018. Edited.
  3. Shaun DMello (17-3-2015), "What are the Health Benefits of Cucumber?"، www.medindia.net, Retrieved 8-4-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت Rachael Link (19-3-2017), "7 Health Benefits of Eating Cucumber"، www.healthline.com, Retrieved 8-4-2018. Edited.
582 مشاهدة