أضرار شرب الماء على الريق

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
أضرار شرب الماء على الريق

أضرار شرب الماء على الرّيق

يعتبر شرب الماء على الرّيق علاجاً طبيعيّاً للجسم، وليس له أيّة آثار جانبيّة، الاّ أنّه قد يزيد من معدّل التّبول. كما أنّ شرب الماء بغضّ النّظر عن التّوقيت يساعد على البقاء بصحةٍ جيّدةٍ، ويساهم في تجنّب العديد من المشاكل الصّحية.[١]


فوائد شرب الماء على الرّيق

يعدّ شرب الماء على الرّيق من العادات التغذويّة الممتازة، والتي تمتلك العديد من الفوائد الصحيّة للجسم، وفيما يلي أهمها:[١]

  • يسهّل حركة الأمعاء مما يؤدي إلى طرد السّموم من الجسم.
  • يزيد معدل الأيض في الجسم بنسبة 24٪ على الأقل.
  • يحسّن صحّة الجهاز الهضمي، وينقي القولون، مما يسهّل امتصاص العناصر الغذائيّة.
  • يقلل من الشّعور بالجوع، مما يمنع زيادة الوزن الناجمة عن الإفراط في تناول الطعام.
  • يخفّف من الحموضة المعويّة وعسر الهضم.
  • يزيد من تدفّق الدّم في الجلد، ويجعل البشرة أكثر نضارة.
  • يحسن نوعيّة الشعر إلى حدٍ كبير.
  • يمنع الإصابة بحصى الكلى، وعدوى المثانة.
  • يساعد على تنظيف وتوازن الجهاز اللّمفاوي، مما يؤدي إلى تحسين المناعة.


أضرار عدم شرب الماء

يصاب الجسم بالجفاف عندما لا يحصل على القدر الكافي من الماء، مما يؤدي إلى إلحاق العديد من الأضرار على صحة الجسم، وفيما يلي أهم هذه الأضرار:[٢]

  • صداع في الراس.
  • الدوخة أو الدوار.
  • النعاس.
  • انخفاض عدد مرات التبول، وظهورالبول بلون أصفر داكن.
  • انخفاض مرونة الجلد.
  • جفاف الفم والأغشية المخاطيّة والشّفتين، والّلثة، والأنف.
  • انخفاض ضغط الدّم .


كمية الماء التي يُنصح بشربها

يفقد جسم الإنسان الماء باستمرار عن طريق التبوّل والتّعرّق. ولتعويض ذلك، يجب شُرب كميّاتٍ كافيةٍ من الماء لمنع حدوث الجفاف. وتختلف احتياجات الأشخاص من الماء يومياً تبعاً لعوامل داخليةٍ وخارجيّة، وكقاعدةٍ عامّةٍ يُنصح بشرب لترين من الماء تقريباً أي ما يعادل ثمانية أكوابٍ من الماء في اليوم الواحد.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "When You Drink Water On An Empty Stomach After Waking Up, These 8 Amazing Things Will Happen", www.lifehack.org, Retrieved 23-1-2019. Edited.
  2. "Dehydration", www.mdanderson.org, Retrieved 23-1-2019. Edited.
  3. "How Much Water Should You Drink Per Day?", www.healthline.com, Retrieved 23-1-2019. Edited.