أضرار شرب الماء في الليل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٦ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩
أضرار شرب الماء في الليل

اختلال دورة النوم الطبيعية

قد يؤدي شُرب الماء بكميّاتٍ كبيرة ليلاً قبل موعد النوم إلى زيادة الحاجة للتبوّل أثناء الليّل، وقد يؤثر ذلك في دورة النوم الطبيعية للشخص بشكلٍ كبير، ومن الجدير بالذكر أنّ الإنسان يحتاج أن ينام 6-8 ساعاتٍ متواصلة من النوم، وقد يؤدي الحرمان من النوم إلى التأثير في الصحة بشكلٍ سلبي، وقد يزيد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وزيادة الوزن، وارتفاع مستويات الكوليسترول. ومن الجدير بالذكر أنّ المؤسسة الوطنية الأمريكية للنوم قد نشرت دراسةً ضمت كباراً في السنّ يتجاوز عمرهم 45 عاماً، والتي ظهر فيها أنّ أولئك الذين ينامون أقلّ من 6 ساعاتٍ في اليوم كانوا أكثر عرضةً للإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغيّة[١]


ظهور أعراض فرط نشاط المثانة

عند التقدم في العمر تزداد فرصة الإصابة بفرط نشاط المثانة (بالإنجليزية: Overactive bladder)، وقد تكون هذه الحالة ناتجةً عن بعض المشاكل الصحيّة التي يعاني منها كبار السنّ، كالخرف، أو السكري، أو تضخم البروستاتا.[١]


التبول الليلي

يجب على الأشخاص الذين يعانون من مُشكلة التبوّل الليلي أنّ يتجنبوا شُرب الماء قبل موعد النوم.[٢]


الأضرار العامة للإفراط بشرب الماء

تحتاج جميع خلايا الجسم للحصول على الماء كي تستطيع أداء وظائفها، إلّا أنّ شرب كمياتٍ كبيرةٍ منه قد يؤدي إلى المعاناة من عدة مشاكل وأضرار صحية، ونذكر من هذه الأضرار ما يأتي:[٣][٤]

  • نقص صوديوم الدم: (بالإنجليزية: Hyponatremia)؛ إذ إنّ شُرب كميّات كبيرة من الماء قد يخفّف من نسبة الصوديوم في الدم، وعند انخفاض مستويات الصوديوم في الدم ينتقل الماء من خارج الخلايا إلى داخلها مما يسبّب تضخمها، وتُعدّ هذه المشكلة خطيرة على الصحة، وقد تُهدّد الحياة أيضاً.
  • التسمم بالماء: عند ارتفاع مُستوى السوائل في الجسم يحدث تضخّمٌ في خلايا الدماغ، وقد يؤدي ذلك إلى زيادة الضغط داخل الجمجمة، مما يُسبّب العديد من الأعراض، مثل: الصداع، والغثيان، والتقيؤ، وازدواج الرؤية، وصعوبة التنفس، والذي يمكن أن يؤدي إلى الغيبوبة، وتلف الدماغ.
  • تلف الرئتين: إنّ شرب كمياتٍ كبيرةٍ من الماء بسرعةٍ قد يؤدي إلى تضرّر الكليتين، والتي تُصفي المياه والجراثيم من الجسم، وعند شرب كميّاتٍ ماء كبيرة لا تستطيع الكلى أداء وظائفها بشكلٍ صحيح، ممّا يؤدي إلى تراكم السوائل في الجسم، وتلف الرئتين.


المراجع

  1. ^ أ ب Kiara Anthony (28-11-2017), "Drinking Water Before Bed"، www.healthline.com, Retrieved 11-04-2019. Edited.
  2. Stephen Gill (18-03-2018), "When is the best time to drink water?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-04-2019. Edited.
  3. Arlene Semeco (31-07-2017), "What happens if you drink too much water?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-04-2019. Edited.
  4. Sydney Hornby, "Can Drinking Too Much Water Damage Your Lungs?"، www.livestrong.com, Retrieved 11-04-2019. Edited.