أضرار فيتامين د على الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١١ ، ٣٠ مارس ٢٠١٧
أضرار فيتامين د على الأطفال

فيتامين د

يعتبر فيتامين د أو فيتامين الشمس من أهم الفيتامينات الذائبة في الدهون، والتي يحتاجها الجسم للقيام بالعديد من وظائفه المختلفة، ويتميز هذا الفيتامين عن بقية الفيتامينات بإمكانية إنتاجه في جسم الإنسان بشكل مباشر، وذلك عن طريق التعرض لأشعة الشمس، ويلعب هذا الفيتامين دوراً أساسياً في المحافظة على توازن الكالسيوم والفسفور في الدم، كما أنه يحمي الأطفال من الإصابة بمرض السكري، ويحافظ على قوة عضلاتهم، وبالرغم من فوائده العديدة فإن زيادته أو نقصه عن المستوى الطبيعي يلحق بالأطفال أضراراً صحيةً، وهذا ما سنعرفكم عليه في هذا المقال.


أضرار فيتامين د على الأطفال

أضرار النقص

  • يؤدي إلى الإصابة بمرض الكساح، بحيث لا يستطيع الطفل الحركة بشكلٍ طبيعي.
  • يواجه جسم الطفل صعوبة في بناء العضلات بشكل طبيعي، مما يحدث عنده مشاكل في نمو العضلات، وبالتالي يعاني من الألم في عضلات جسمه غير المكتملة.
  • تصبح عظام رأسه رخوةً، وتحدث عنده تشوهات في عظام الجمجمة.
  • يتأخر في الحبو والمشي، وعندما يصبح قادراً على ذلك يعاني من ألم في العظام، مما يدفعه إلى تفضيل الجلوس.
  • تتقوس قدماه بشكل واضح.
  • يعاني من تشنجات عضلية واضحة تفقد الأم القدرة على السيطرة عليه.
  • يكون شكل الحوض لديه أصغر وأضيق من الشكل الطبيعي.
  • يكون أكثر عرضةً للإصابة بالكسور نتيجة أي احتكاك بسيط.
  • يكون أكثر عرضةً من غيره للإصابة بمرض هشاشة العظام المبكر.


أسباب النقص

  • الاكتفاء بحليب الأم كغذاء للأطفال حتى وإن تجاوز عمرهم الستة أشهر، حيث إن حليب الأم لا يحتوي على كميات كافية من هذا الفيتامين.
  • عدم تعريض الأطفال لأشعة الشمس بشكلٍ كافٍ، حيث إنها تحفز الجلد على إفرازه.
  • عدم تزويد الأطفال بمكملات فيتامين د اللازم لنموهم السليم.
  • وجود اضطرابات في المعدة، بحيث لا تستطيع الأمعاء امتصاصه بشكلٍ طبيعي.
  • وجود مشاكل في الكلى والكبد، حيث إن الأطفال الذين يعانون من مشاكل فيها أكثر عرضةً للإصابة بنقص في هذا الفيتامين.
  • إصابة الطفل ببعض الأمراض الوراثية.


أضرار الزيادة

  • إصابة الطفل بالفشل الكلوي.
  • كثرة التبول، حيث تزداد عدد مرات التبول لديهم عن المعدل الطبيعي.
  • الضعف العام، وفقدان الشهية، والشعور بالتعب.
  • عدم انتظام نبضات القلب، وتسارعها بشكلٍ مفاجئ.


أسباب الزيادة

  • إعطاء جرعات زائدة عن حاجة الطفل.
  • ازدياد كمية الكالسيوم في الدم، بحيث يصبح الجسم غير قادر على الاستفادة منه بشكلٍ صحيح.


الوقاية من اضطراب فيتامين د لدى الأطفال

  • إجراء فحوصات لازمة لمعرفة نسبة الكالسيوم والفسفور في الدم، وإعطاء العقار الطبي المناسب إذا كان الطفل يعاني من نقص حاد فيها.
  • تعريض الطفل لأشعة الشمس، والحرص على الأوقات المناسبة لذلك.
  • الحرص على توفير الغذاء الصحي والمناسب للأطفال، وعدم الاكتفاء بالحليب فقط.