أضرار كثرة شرب الماء على الريق

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٦ ، ١٣ مايو ٢٠١٩
أضرار كثرة شرب الماء على الريق

أضرار كثرة شرب الماء على الريق

يُمكن لِشُرب الماء على الريق بكمياتٍ كبيرةٍ أنّ يتسبب بأضرارٍ صحيةٍ عديدة، نذكر مِن هذهِ الأضرار ما يليّ:[١]

  • التبول المُستمر: يُعتبر التبول أول طريقة يتعامل بها الجسم مع الكميات الزائدة مِن السوائل، وذلك مِن أجل الحفاظ على التوازن الداخلي للجسم، وهذا يعني أنّهُ كُلما كانت كمية شُرب الماء أكثر تكون عملية التبول أكثر، مِمّا يعني الحاجة المُستمرة للتبول.
  • الإصابة بنوبات الدوار: يتسبب شُرب الماء بكيماتٍ كبيرةٍ على الريق بنوبات الدوار، بسبب حدوث خلل في تركيز أيونات الجسم أو ما يُعرف باضطرابات الكهرل (بالإنجليزية:Electrolyte imbalance)، ويحدُث الخلل في تركيز الأيونات عندما يفقد الجسم قُدرتهُ على التخلص مِن الكميات الزائدة مِن الماء بالسُرعة المطلوبه، وفي حال الاستمرار بشُرب الماء بكمياتٍ كبيرةٍ قد يؤدي ذلك إلى حدوث ضرر دائم في الدماغ.
  • الإصابة بتلف الدماغ: يفقد الجسم قُدرتهُ على الحفاظ على توازن السوائل الطبيعي في حالة شُرب كمياتٍ كبيرةٍ مِن الماء على الريق، مِمّا يؤدي إلى وصول الكميات الزائدة مِن الماء إلى الدماغ، الأمر الذي يتسبب في تورم الدماغ، وتشمل أعراض تورم الدماغ الإصابة بفقدان غير متوقع للوعي، أو النوبات، أو السكتة الدماغية.


فوائد الماء

يوجد العديد مِن الفوائد الصحية لشُرب الماء باعتدال، ومِنها نذكر ما يأتي:[٢]

  • الحفاظ على توازن سوائل الجسم: يتكون الجسم مِن حوالي 60% مِن الماء، حيثُ يُشارك الماء في عملياتٍ عديدةٍ داخل الجسم مِنها الهضم، والامتصاص، والدورة الدموية، ونقل المواد الغذائية، والحفاظ على درجة حرارة الجسم، وتُساعد الغُدة النُخامية على معرفة كمية الماء التي يجب التخلُص مِنها عن طريق التبول وكمية الماء التي يجب الحفاظ عليها عن طريق إرسال إشارات مِن الكلى إلى الدماغ، ففي حال الشعور بالعطش يجب شُرب السوائل لتلبية حاجة الجسم.
  • المساعدة على التحكم بالسعرات الحرارية: يُساعد شُرب الكثير مِن الماء على تعزيز فُقدان الوزن، كما يُساعد استبدال المشروبات ذات السُعرات الحرارية العالية بالماء أو بأطعمة غنية بالماء على فقدان الوزن، حيث تتطلب الأطعمة الغنية بالماء المزيد مِن المضغ، كما يتم امتصاصها ببطء؛ مِمّا يُساعد على الشعور بالشبع، وتُعتبر كُل مِن الفواكه، والخضراوات، والحساء، والشوفان مِن الأطعمة الغنية بالماء.
  • المحافظة على وظيفة الأمعاء الطبيعية: يُساعد شُرب الماء بكمياتٍ كافيةٍ على منع حدوث الإمساك، ففي حال عدم حصول الجسم على ما يكفي مِن الماء يقوم القولون بسحب الماء مِن البُراز للمُحافظة على الترطيب، مِما يُسبب الإمساك.


كمية الماء التي يحتاجها الجسم في اليوم

يحتاج الجسم لكمياتٍ كافيةٍ مِن الماء لتعويض ما يتم فقدانُهُ عن طريق التعرق، والتنفس، والتبول. وفيما يليّ متوسط كمية الماء التي يحتاجُها كُل مِن الرجال والنساء:[٣]

  • الرجال: حوالي 15.5 كوباً مِن الماء أي 3.700 لترات مِن السوائل.
  • النساء: حوالي 11.5 كوباً مِن الماء أي 2.700 لترات مِن السوائل.


المراجع

  1. Heidi Moawad, MD (5-12-2018), "How Much Water Is too Much? "، verywellhealth, Retrieved 26-4-2019.
  2. Kathleen M. Zelman, MPH, RD, LD , "6 Reasons to Drink Water"، www.webmd.com, Retrieved 26-4-2019.
  3. "Nutrition and healthy eating", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-4-2019.