أطعمة تقي من السرطان

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٤ ، ٢١ فبراير ٢٠١٩
أطعمة تقي من السرطان

أطعمة تقي من السرطان

يؤثر النمط الغذائي المتبّع بشكل كبير على الإصابة بمرض السرطان والوقاية منه، وتحتوي بعض الأطعمة على مركبات معينة يمكن أن تساعد على تقليل نمو السرطان، وقد أثبت بعض الدراسات أنّ تناول كميات كبيرة من بعض الأطعمة يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بهذا المرض، ونذكر منها:[١]

  • البروكلي: يحتوي البروكلي على مركب نباتي يوجد في الخضراوات الصليبية بشكل عام وهو السلفورافين (بالإنجليزية: Sulforaphane) وقد يكون له خصائص مضادة للسرطان، وارتبط تناول كمية كبيرة من الخضروات الصليبية بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
  • الجزر: تناول كمية كبيرة من الجزر يرتبط بانخفاض خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل: سرطان المعدة، وسرطان البروستات، وسرطان الرئة.
  • الفاصولياء: يمكن أن يساعد تناول الفاصولياء على الوقاية من سرطان القولون والمستقيم.
  • التوت: يحتوي التوت على نسبة عالية من الصبغات النباتية التي تمتلك خصائص مضادة للأكسدة تسمى بالأنثوسيانين (بالإنجليزية: Anthocyanins) وقد ارتبطت بانخفاض خطر الإصابة بالسرطان، مثل سرطان القولون والمستقيم، وسرطان الفم.
  • القرفة: قد تساعد على منع انتشار الخلايا السرطانية، وأثبت دراسة أنّ مستخلص القرفة عمل على تقليل انتشار الخلايا السرطانية وتحفيز موتها، وفي دراسة أخرى وُجِد أنّ زيت القرفة الأصلي يثبّط نمو خلايا السرطان في الرأس والعنق.
  • المكسرات: ارتبط تناول كمية كبيرة من المكسرات بانخفاض خطر الموت بسبب السرطان، ووجدت بعض الدراسات أّن تناول المكسرات بانتظام كان مرتبطًا بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون، والمستقيم، والبنكرياس، وبطانة الرحم.
  • زيت الزيتون: قد يساعد تناول كميات كبيرة من زيت الزيتون على الوقاية من السرطان، ووُجِد أنّ المناطق التي يتناول سكانها زيت الزيتون بكثرة انخفضت معدلات الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
  • بذور الكتان: قد يساعد تناولها على تقليل نمو السرطان وقتل الخلايا السرطانية، ووجدت بعض الدراسات أثرها في الوقاية من سرطان القولون والمستقيم.
  • الثوم: يحتوي الثوم على مركب نشط أظهرت بعض الدراسات أنّه قد يقتل الخلايا السرطانية ويسمى بالأليسين (بالإنجليزية: Allicin)، وقد وجدت دراسة أنّ الأشخاص الذين تناولوا خضروات من عائلة الثوم مثل: الثوم والبصل والكراث كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان المعدة.


أسباب الإصابة بالسرطان

تنشأ الخلايا السرطانية بسبب حدوث تغيّرات أو طفرات في الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين المعروف بـ DNA في خلايا الجسم، وتشكل الأحماض النووية الجينات التي تحتوي على تعليمات تأمر الخلية بأداء وظائف معينة مثل كيفية النمو والانقسام، ويعدّ وجود خلل في هذه التعليمات من الأسباب التي تؤدي إلى وقف العمل الطبيعي للخلية ويمكن أن تسمح للخلية بأن تصبح خلية سرطانية. وقد تؤدي التغيرات الجينية إلى النمو السريع للخلايا، وقد تفشل في وقف نمو الخلايا غير المنتظم، وقد تخطئ عند إصلاح أخطاء الحمض النووي.[٢]


أعراض مرض السرطان

يمكن أن تسبب الإصابة بمرض السرطان بظهور العديد من الأعراض المختلفة، نذكر منها:[٣]

  • تغييرات الجلد مثل: ظهور شامة جديدة أو تغيير في شامة موجودة مسبقًا، عدم التئام الجروح.
  • تغييرات الثدي مثل: تغير في حجمه أو شكله الثدي أو تغيير في نسيج جلده.
  • وجود سماكة في الجلد أو ظهور كتلة على الجلد أو تحته.
  • السعال المتكرر.
  • مشاكل الأمعاء.
  • صعوبة التبول أو ألم أثناء التبول.
  • عدم الراحة بعد تناول الطعام، وصعوبة البلع، وتغيّرات الشهية، وزيادة أو نقصان الوزن بدون سبب، وجع البطن.
  • الشعور بالضعف أو التعب الشديد.


المراجع

  1. Rachael Link (18-12-2017), "13 Foods That Could Lower Your Risk of Cancer"، www.healthline.com, Retrieved 19-2-2019. Edited.
  2. "Cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-2-2-019. Edited.
  3. "Symptoms of Cancer", www.cancer.gov, Retrieved 19-2-2019. Edited.