فوائد الليمون والبرتقال

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٤٧ ، ١٣ يناير ٢٠١٩
فوائد الليمون والبرتقال

الليمون والبرتقال

يُصنف الليمون والبرتقال من الفواكه الحمضية، التي تنمو على الشجيرات، والأشجار المزهرة، وتتميز ثمار الحمضيات بوجود قشرة كالجلد، ولب أبيض يغلف الشرحات الموجودة في الثمرة، وتُعتبر أستراليا، وغينيا، وكاليدونيا، وربما جنوب شرق آسيا المواطن الأصلية لثمار الحمضيات، أما في الوقت الحاضر فإنّها تُزرع في جميع أنحاء العالم، وخصوصاً في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، إذ صار بالإمكان الحصول على جميع أنواع الحمضيات على مدار السنة، وتكون ذروة موسم البرتقال بين شهر كانون الأول، وشهر نيسان، ويتم استهلاك ما يقارب ثلث ثمار الحمضيات في صناعة العصائر، وتُعتبر ثمار الحمضيات من الفاكهة الغنية بالفيتامينات، والمعادن اللازمة للقيام بوظائف الجسم، بالإضافة إلى المركبات النباتية ذات الآثار الصحية الكبيرة والمتنوعة.[١]


فوائد الليمون والبرتقال

فوائد البرتقال

يُعتبر البرتقال من الفاكهة الأكثر شعبية في العالم، ويُطلق عليه اسم البرتقال الحلو، إذ تنمو ثماره على أشجار البرتقال (بالإنجليزية: Citrus x sinensis)، ويحتوي البرتقال على الألياف، وفيتامين ج، وفيتامين ب1، والفوليك أسيد، ومضادات الأكسدة، وتجدر الإشارة إلى أنّ ثمار البرتقال تُزرع في المناطق الأكثر دفئاً في العالم، ويتم استهلاكها طازجةً، أو كعصير، وتشير العديد من الدراسات التي أُجريت على كل من الحيوانات والإنسان، إلى أنّ استهلاك ثمار البرتقال بشكل منتظم يعوّد على الجسم بالعديد من الفوائد الصحية، منها:[٢]

  • يقلل من خطر الإصابة بأمرض القلب: تُعتبر أمراض القلب من الأسباب الرئيسية للوفاة المبكرة في جميع أنحاء العالم، فقد وجدت بعض الدراسات السريرية على البشر، أنّ تناول عصير البرتقال يومياً لمدة 4 أسابيع، كان له تأثير مميع للدم، وقد يقلل من ضغط الدم بشكل كبير، ويحتوي البرتقال على مركبات الفلافونويد، مثل الهسبيريدين (بالإنجليزية: Hesperidin)، والتي قد يكون لها آثار وقائية ضد أمراض القلب، ويُعتبر البرتقال مصدراً جيداً لمضادات الأكسدة والألياف، إذ تبيّن أنّه يمكن لاستهلاك الألياف من ثمار الحمضيات، أن يخفّض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • يقلل من خطر الإصابة بحصى الكلى: يُعتبر البرتقال مصدراً جيداً لحمض الستريك (بالإنجليزية: Citric acid)، وأملاح حمض الستريك (بالإنجليزية:Citrates)، والتي يُعتقد أنّها تساعد على منع تكون حصى الكلى، إذ غالباً ما يتم وصف سترات البوتاسيوم للأشخاص المصابين بمرض حصى الكلى.
  • يقلل من خطر الإصابة بفقر الدم: يُعتبر نقص الحديد من الأسباب الأكثر شيوعاً لمرض فقر الدم، ويُعتبر البرتقال من المصادر الجيدة للأحماض العضوية، مثل حمض الستريك وفيتامين ج، والتي يمكن أن تزيد من امتصاص الحديد من الجهاز الهضمي.


فوائد الليمون

يُعدّ الليمون المعروف علمياً باسم (بالإنجليزية:Citrus limon)، من أكثر الفواكه الحمضية شهرة في العالم، إذ يتميز الليمون بطعمه الحامض، وغالباً لا يتم أكله كفاكهة كاملة، ويمكن الاستمتاع به بعدة طرق، كتقطيعه إلى شرائح واستخدامها كزينة مع الوجبات، أو عصره، بالإضافة إلى كونه مصدراً جيداً للعديد من الفيتامينات كفيتامين ج، والمعادن كالبوتاسيوم، والزيوت العطرية، والألياف، التي تمدّ الجسم بالعديد من الفوائد الصحية، ومنها:[٣][٤]

  • يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية: يحتوي الليمون على كميات كبيرة من فيتامين C ، إذ يرتبط تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج، بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وخاصةً بين أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن، أو ارتفاع ضغط الدم، وتبين أنّ محتوى الحمضيات من اللألياف قد يساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم، إضافة إلى ذلك فإنّ الزيوت العطرية الموجودة في الليمون يمكن أن تحمي البروتين الدهني منخفض الكثافة من الأكسدة.
  • يقلل من خطر الإصابة بحصى الكلى: يمكن لحمض الستريك (بالإنجليزية:Citric acid) أن يزيد من حجم البول، ودرجة حموضته، مما يخلق بيئة أقل ملائمة لتشكل الحصوات، إذ يُعتقد أنّه يمكن لنصف كوب من عصير الليمون يومياً، أن يزود الجسم بما يكفي من حمض الستريك؛ لمساعدته على منع تكون الحصوات، خاصة عند أولئك الذين سبق أن تكوّنت لديهم بالفعل.
  • يقلل من خطر الإصابة بفقر الدم: يحتوي الليمون على كمية قليلة من الحديد، ومن جهة أخرى، فإنّه يُعتبر مصدراً غنياً بالفيتامينات، مثل فيتامين ج، وحمض الستريك، والتي تلعب دوراً هاماً في زيادة امتصاص الحديد من الأطعمة الأخرى، وبالتالي فإنّ ذلك يساعد على الوقاية من فقر الدم.
  • يقلل من خطر الإصابة بمرض السرطان: قد يساعد الليمون على خفض خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان الثدي، ويعود ذلك إلى بعض المركبات النباتية الموجودة في الليمون، مثل الهسبيريدين والدي- ليمونين (بالإنجليزية:D-limonene).
  • يقلل من مستويات السكر في الدم: يحتوي الليمون على نسبة عالية من الألياف، وخصوصاً الألياف القابلة للذوبان، مثل البكتين، والتي يمكن لها خفض مستويات السكر في الدم، وذلك عن طريق إبطاء عملية هضم السكر والنشا.
  • يقلل من حرقة المعدة: يحتوي الليمون على العديد من المركبات النباتية، ويُعدّ مركب الدي- ليمونين أحد المركبات الرئيسية للزيوت العطرية الخاصة بالليمون، إذ يتركز هذا المركب في قشور الليمون، ويُعتبر المسؤول عن رائحة الليمون المميزة، والذي من الممكن أن يساعد على التخفيف من حرقة المعدة.
  • يحسّن من صحة الجهاز الهضمي: يتكون الليمون من الكربوهيدرات بنسبة 10%، وتأتي في الغالب على هيئة ألياف قابلة للذوبان، وسكريات بسيطة مثل؛ الغلوكوز والفركتوز، إذ تقوم الألياف على تحسين صحة الأمعاء، وذلك عن طريق إبطاء عملية هضم السكريات والنشويات.


القيمة الغذائية لليمون والبرتقال

القيمة الغذائية لليمون

يُوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية لحبة ليمون نيئة دون قشرها:[٥]

العنصر الغذائي السعرات الحرارية
السعرات الحرارية 24 سعرة حرارية
الماء 74.75 مليلتر
الكربوهيدرات 7.85 غرام
الألياف 2.4 غرام
السكريات 2 غرام
البروتين 0.9 غرام
الدهون الكلية 0.25 غرام
البوتاسيوم 116 ملغراماً
فيتامين ج 44.5 ملغرام
فيتامين أ 18 وحدة دوليّة


القيمة الغذائية للبرتقال

يُبين الجدول الآتي بعض محتويات حبة برتقال مع قشرها والتي لا تحتوي على البذور:[٦]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 100 سعرة حرارية
الماء 130.85 مليلتر
البروتين 2 غرام
الدهون الكلية 0.5 غرام
الكربوهيدرات 24.5 غرام
الألياف 7 غرامات
البوتاسيوم 312 ملغراماً
الكالسيوم 111 ملغراماً
فيتامين ج 113 ملغراماً
الفولات 48 ميكروغراماً


المراجع

  1. Kerri-Ann Jennings (27-1-2017), "7 Reasons to Eat More Citrus Fruits"، www.healthline.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  2. Atli Arnarson (21-10-2014), "Oranges 101: Nutrition Facts and Health Benefit"، www.healthline.com, Retrieved 11-11-2018. Edited.
  3. Adda Bjarnadottir (30-1-2015), "Lemons 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 11-112018. Edited.
  4. Helen West (17-6-2017), "6 Evidence-Based Health Benefits of Lemons"، www.healthline.com, Retrieved 13-11-2018. Edited.
  5. "Basic Report: 09150, Lemons, raw, without peel", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 9-12-2018.
  6. "Basic Report: 09205, Oranges, raw, with peel", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 9-12-2018. Edited.