أطعمة شديدة القلوية

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٤ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
أطعمة شديدة القلوية

الأطعمة القلوية

هي الأطعمة التي تمتلك معامل درجة حموضة (بالإنجليزية: pH) مرتفعاً أعلى من سبعة، وذلك لاحتوائها على الكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، ويُعتقد أنّ هذه الأغذية تُغيّر درجةَ حموضة اللعاب، والبول، وعلى الرغم من أنّ بعض الأشخاص يظنّون أنّ هذه الحمية تغير حموضة الدم، إلّا أنّها في الحقيقة لا تؤثر فيه، فتغيّر حموضة الدم يُعدّ أمراً خطيراً ومهدداً للحياة، ولكن يمكن القول إنّ تغيّر حموضة سوائل الجسم قد يوفر العديد من الفوائد الصحيّة، ولذلك فقد أصبح من الشائع بين الناس اتّباع حمياتٍ غنيّةٍ بالأطعمة القلوية، التي تتجنب بعض المجموعات الغذائية كالألبان، والبيض، واللحوم، والمأكولات البحرية، لانخفاض معامل درجة حموضتها، وتضمّ الأطعمة القلوية المجموعات الغذائية الآتية:[١][٢][٣]


الفاكهة

تُدرَج مُعظم أنواع الفاكهة تحت قائمة الأطعمة القلوية، ونذكر بعض الأمثلة عليها:[٤][٥]

  • الكمثرى.
  • التفاح.
  • الأفوكادو.
  • المشمش.
  • التين.
  • العنب.
  • الخوخ.
  • الموز الأخضر غير الناضج.
  • الفراولة.
  • البطيخ.


الخضراوات

تمتلك معظم أنواع الخضروات خصائص قلوية، ولكنّ طبخها قد يقلل تأثيرها القلوي، كما أنّ الخضراوات المعلبة والمصنّعة قد تخسر خصائصها القلوية بسبب خسارتها لبعض المعادن والإنزيمات، ولذلك يُنصح بطبخ الخضراوات بالبخار، أو سلقها، ونذكر من أهمّ الخضراوات القلوية ما يأتي:[٥][١]

  • الشمندر.
  • البطاطا الحلوة.
  • الكرنب الأجعد (بالإنجليزية: Kale).
  • الجزر.
  • البروكلي.
  • السبانخ.
  • الكرفس.
  • القرنبيط.
  • الباذنجان.
  • الخيار.
  • الثوم.
  • الفطر.
  • البصل.
  • الطماطم.
  • البازلاء.


البقوليات

هناك العديد من البقوليات التي تُعدّ قلويةً، ولكن يُفضّل تجنب استخدام البقوليات المُعلّبة أو المصنعة، إذ إنّها قد تمتلك تأثيراتٍ حامضية، ونذكر من البقوليات القلوية ما يأتي:[٥][٣]

  • الفاصولياء الخضراء.
  • العدس.
  • الفاصولياء البيضاء.
  • فول الصويا.
  • الحمص.


المكسرات وبعض البذور

إضافة الى كون المكسرات من الأطعمة الغنية بالبروتين، فإنّ بعض البذور والمكسرات تُعدّ قلويّة، ونذكر من هذه المكسرات والبذور ما يأتي:[٥]

  • البندق.
  • الفول السوداني.
  • اللوز.
  • الكستناء.
  • بذور الكتان.
  • بذور اليقطين.
  • بذور زهرة دوار الشمس.


المراجع

  1. ^ أ ب Joe Leech (02-10-2018), "The Alkaline Diet: An Evidence-Based Review"، www.healthline.com, Retrieved 27-02-2019. Edited.
  2. Zawn Villines (24-01-2019), "Does the alkaline diet work?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-02-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Rena Goldman (07-06-2018), "Can the Alkaline Diet Help Reduce Your Risk of Cancer or Aid Weight Loss?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 27-02-2019. Edited.
  4. Liz Sanders (12-10-2017), "A “Basic” Examination of the Alkaline Diet", The International Food Information Council (IFIC), Edited.
  5. ^ أ ب ت ث David Whelan, "ACID ! ALKALINE Foods Chart", This recipe guide and foods chart, Page 04-11. Edited.
22 مشاهدة