ما هو الغذاء القلوي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ١٤ مايو ٢٠١٩
ما هو الغذاء القلوي

تعريف الغذاء القلوي

يُعرف الغذاء القلوي بأنّه الغذاء الذي يُساهم في التأثير في قيمة الرقم الهيدروجينيّ (اختصارًا: PH) للجسم، حيثُ ينتج عن عملياتِ الأيض تحويل الأطعمة إلى موادٍ أوليةٍ يَستطيع الجسم استخدامها، وبالتالي فإنّ هذه النواتج قد تؤثر في درجة حموضة الدم، فالأغذية القلوية تُساهم في رفع الرقم الهيدروجينيّ للدم، ممّا يزيد من قلويته، ومن الجدير بالذكر أنّ تناول الأطعمة التي تُنتج مواد حامضيّة قد يجعل الجسم أكثر عُرضةً للإصابة بالأمراضِ، حيثُ تحتوي الأطعمة الحامضيّة على البروتينات، والفوسفات، والكبريت، بينما تُعدّ الأطعمة القلوية أطعمةً وقائيّةً؛ وهي التي تحتوي على عناصر الكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم.[١]


الأطعمة القلوية

يتراوح الرقم الهيدروجينيّ ما بين 0-14، بحيث تُمثل الأ{قام من 0-7 الحموضة، أما الأرقام من 7-14 فتُمثل الوسط القاعدي، أما الرقم 7 فهو وسط التعادل، ويميل الرقم الهيدروجينيّ للدم إلى حالة القاعدية، لذا يُساعد النظام الغذائيّ القلوي على زيادة الرقم الهيدروجينيّ للدم، وبالتالي الحفاظ على قاعديته، توجد مجموعة من الأطعمة التي تُعدّ من الأطعمة القلوية التي تُساهم لزيادةِ الرقم الهيدروجينيّ، وتشمل هذه الأطعمة كلّ من:[٢]

  • الفواكه: تَشمل التفاح، والمشمش، والزبيب، والبرتقال، والخوخ، والإجاص، والفراولة، والبطيخ.
  • الخضار: تَشمل الهليون، والبروكلي، والجزر، والكرفس، والخيار، والخس، والبطاطا، والسبانخ، والفاصولياء الخضراء، والطماطم.
  • المشروبات: وتشمل القهوة، وعصير التفاح غير المُحلّى، وعصير البرتقال غير المُحلّى، وعصير الليمون غير المُحلّى.
  • السكّريات: وتتضمن العسل.


فوائد تناول الأطعمة القلوية

بالإضافةِ إلى مساهمةِِ الأطعمة القلويّة زيادةِ الرقم الهيدروجينيّ للدم، وتقليل حموضته، إلا أنّه توجد العديد من الفوائد الصحيّة الأخرى، ونذكر منها ما يأتي:[٣]

  • تُساعد على إنقاصِ الوزن: يُمكن لاتباعِ نظام غذائيّ قلويّ قليل السعرات الحراريّة أنّ يُساعد على التخلصِ من الوزن الزائد.
  • تُحسن من صحّةِ الكلى: حيثُ إنّ انخفاض حامضيّة البول يُحسن من وظائف الكلى، كما يُساعد مرضى الكلى على تأخيرِ وتخفيفِ ظهور الأعراض.
  • تَقي من الإصابةِ بمرضِ السرطان: يُساعد تناول الأطعمة الغنيّة بفيتامين ج، وفيتامين أ، والألياف على الوقايةِ من أمراضِ السرطان.
  • تَقي من الإصابةِ بأمراضِ القلب: يُعتقد بأنّ اتباع نظام غذائيّ قلويّ قد يَزيد من إفراز هرمونات النمو التي بدورها تُقلّل من خطرِ الإصابةِ بأمراضِ القلب.
  • تُحسن من عمل هرمونات النمو: يزيد اتباع النظام الغذائيّ القاعديّ من إفرازِ هرمونات النمو التي تُساعد على تحسينِ الصحةِ بشكلٍ عام.
  • تُساعد على التخلّصِ من آلامِ الظهر: حيثُ أشارت بعض الدراسات إلى أنّ تناول الأطعمة القلويّة يُساعد على التقليل من آلام الظهر.
  • تَقي من الإصابةِ بهشاشةِ العظام: يُقلّل اتباع النظام غذائيّ قاعديّ من فقدان الكالسيوم وإخراجه من الجسم عن طريقِ البول.
  • تُساعد على زيادةِ الكتلة العضليّة: يُساعد اتباع النظام الغذائيّ القاعديّ لكبارِ السن على زيادةِ الكتلة العضليّة بشكلٍ بسيطٍ.


المراجع

  1. Joe Leech (2/10/2018), "The Alkaline Diet: An Evidence-Based Review"، www.healthline.com, Retrieved 30/4/2019. Edited.
  2. Cathy Wong (24/4/2019), "What Is the Alkaline Diet?"، www.verywellfit.com, Retrieved 30/4/2019. Edited.
  3. Zawn Villines (24/1/2019), "Does the alkaline diet work?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30/4/2019. Edited.