أعراض هبوط في الدورة الدموية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ١٩ مايو ٢٠١٩
أعراض هبوط في الدورة الدموية

أعراض هبوط في الدورة الدموية

يُعرَف هبوط الدورة الدمويّة بنقص حجم الدم (بالإنجليزية: Hypovolemia)، وتحدث هذه المشكلة نتيجة انخفاض نسبة السوائل أو الدم في الدورة الدمويّة عن المعدّل الطبيعيّ، وفي الحقيقة لا تبدأ أعراض هبوط الدورة الدمويّة بالظهور في العادة قبل خسارة ما يقارب 30% من حجم السوائل في الدورة الدمويّة، حيثُ يقوم الجسم ببعض ردّات الفعل للتعويض عن انخفاض السوائل مثل تضيّق الأوعية الدمويّة لزيادة ضغط الدم وتحسين قدرة وصوله إلى الأعضاء المختلفة، والذي بدوره يؤدي إلى انخفاض التروية الدمويّة في الأطراف وظهور بعض الأعراض مثل شحوب، وبرودة الجلد، وزيادة سرعة نبض القلب، وفي حال استمرار انخفاض هبوط الدورة الدمويّة تظهر مجموعة من الأعراض الأخرى، وتشمل الآتي:[١]

  • انخفاض ضغط الدم.
  • التعب، والإعياء.
  • التشوّش والارتباك.
  • الدوار.
  • التعرّق.


أعراض صدمة هبوط الدورة الدموية

تُعدّ صدمة نقص حجم الدم (بالإنجليزية: Hypovolemic Shock) أحد المشاكل الصحيّة الطارئة والمهدّدة لحياة الشخص المصاب، لذلك يجب الحرص على مراجعة الطوارئ الطبيّة في حال ملاحظة ظهور أيّ من أعراض الصدمة على الشخص المصاب، ومنها ما يلي:[٢]

  • زرقة الشفتين، والأظافر.
  • ضعف نبض القلب.
  • توقف، أو انخفاض كميّة البول.
  • التنفّس المحدود والسريع.
  • شحوب البشرة.
  • سرعة وضعف نبض القلب.
  • التعب، والضعف.
  • برودة أو تندي البشرة.
  • فقدان الوعي.


تجدر الإشارة إلى أهميّة معرفة أعراض النزيف الداخليّ أيضاً والذي بدوره يُعدّ مسؤولاً عن العديد من حالات صدمة نقص حجم الدم، وفي ما يلي بيان لبعض هذه الأعراض:[٢]

  • خروج دم مع البراز، أو القيء، أو البول.
  • البراز الأسود.
  • ألم البطن.
  • ألم الصدر.
  • انتفاخ البطن.


مضاعفات هبوط الدورة الدموية

يصاحب نقص حجم الدم الشديد بعض المضاعفات الصحيّة الخطيرة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • النوبة القلبيّة.
  • الغرغرينا (بالإنجليزية: Gangrene) في اليدين أو الساقين، والذي قد يؤدي إلى قطعها.
  • ضرر الكلى.
  • ضرر الدماغ.
  • ضرر أعضاء الجسم الأخرى.
  • الوفاة.


المراجع

  1. Rod Brouhard (13-3-2019), "An Overview of Hypovolemia"، www.verywellhealth.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Rachel Nall, Ana Gotter, "Hypovolemic Shock"، www.healthline.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  3. "Hypovolemic shock", medlineplus.gov, Retrieved 7-4-2019. Edited.