أفضل الطرق للتقرب إلى الله

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ٢٣ يناير ٢٠١٩
أفضل الطرق للتقرب إلى الله

أفضل الطرق للتقرب إلى الله

أفضل الطرق للتقرب إلى الله -تعالى- كما علّمنا نبيّنا محمد -صلّى الله عليه وسلّم- هو تحقيق التوحيد، ثم بعد ذلك إقامة الصلاة المفروضة، ثم الإتيان بباقي الفرائض، ثم الإكثار من النوافل التي شرعها الله -سبحانه- رفعةً لعبادهِ في جنّات النعيم.[١]


أداء الفرائض

التقرب إلى الله -سبحانه- عن طريق الإتيان بالفرائض له صور عديدة، من أهمّها:[٢]

  • فرائض افترضها الله للعبادة:
    • المحافظة على الصلاة المفروضة.
    • صيام رمضان.
    • إيتاء الزكاة.
    • حج بيت الله الحرام.
    • صِلة الأرحام.
    • بِرّ الوالدين.
    • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
    • القيام بحق الزوجة والأبناء.
    • الإتيان بأعمال القلوب المفروضة، مثل: الإخلاص، والخوف منه تعالى، والتوكل عليه.
  • فرائض افترضها الله للترك: مثل: ترك الزنا، والسرقة، والغيبة، والنميمة، والظلم، وشرب الخمر، والربا، وغير ذلك من الأعمال المُحرّمة.


أداء النوافل

التقرب إلى الله بأداء النوافل بعد الإتيان بالفرائض يُحقق للمسلم درجة عالية عند الله تعالى، ولتحقيقه صور عديدة منها:[٢]

  • طلب العلم الشرعي وتعليمه للمسلمين.
  • الحرص على القيام بالنوافل المؤكدة، مثل: السُّنن الرواتب، وقيام الليل، وصلاة الوِتر.
  • الحرص على ذكر الله تعالى.
  • الإكثار من الصدقات.


ثمار التقرب إلى الله

التقرب إلى الله يحمل في طياته العديد من الثمار الجليلة النافعة للعبد في الدنيا والآخرة، منها:[٣]

  • يقوّي العبد في هذه الحياة الدنيا؛ لأن الله يكون معه حيثما كان؛ به يبصر، وبه يسمع، وبه يبطش.
  • فيه التجاء إلى ركن شديد، فبالقرب من الله انتصر موسى -عليه السلام- على فرعون وجنوده، وانتصر محمد -صلّى الله عليه وسلّم- على أعدائه وخصومه.
  • يستشعر المسلم بالهيبة والعظمة والجلال.
  • فيه راحة وهدوء، وقضاء لحوائج العبد.
  • ينال به صاحبه المنزلة الرفيعة عند الله يوم القيامة.


قرب الله من عباده

من أسماء الله الحسنى القريب، وهذا الاسم يحمل في طيّاته الكثير من معاني الجمال والكمال التي تليق به سبحانه، فمن معاني هذا الاسم أنه سبحانه فوق عرشه ومع ذلك قريب من عباده يعلم سرائرهم وخباياهم، وهو محيط بعلمه وسمعه وبصره، لا يخفى عليه شيء من أقوالهم وأفعالهم، وهو أيضاً قريب من عباده المؤمنين بلطفه ونصره وتأييده، وهو قريب من الداعين يجيب دعاءهم وشكواهم، وقريب من المحسنين بتوفيقه وتسديده ورعايته، ومن آثار هذا الاسم في حياة المسلم شعوره بالأمن والهدوء والاطمئنان والسكينة معه سبحانه، وحصول الثبات والإيمان بقرب النصر والشوق إلى الله والقرب منه في جنّات النعيم.[٤]


المراجع

  1. "طريق التقرب إلى الله والخشوع في الصلاة "، www.fatwa.islamweb.net، 2002-10-21، اطّلع عليه بتاريخ 21-1-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "طريق التقرب إلى الله "، www.islamqa.info، 2007-12-20، اطّلع عليه بتاريخ 21-1-2019. بتصرّف.
  3. محي الدين صالح (2010-2-11)، "أهمية القرب من الله "، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-1-2019. بتصرّف.
  4. ماجد بن أحمد الصغير، "فإني قـريب"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 19-1-2019. بتصرّف.