أفضل حمية لزيادة الوزن

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ٧ أغسطس ٢٠١٦
أفضل حمية لزيادة الوزن

النحافة

تتسبب النحافة بمشاكل عديدةٍ مشابهةٍ للمشاكل التي تتسبب بها السمنة، فهي تضعف الصحة بشكلٍ عام، وتضعف عضلة القلب، وتقلّل كفاءة العضلات الأخرى، وهي أيضاً تؤثر على المفاصل، والعظام، والأسنان، فتتساقط الأسنان وتصاب العظام بكسورٍ بسهولةٍ، وتتلف المفاصل، وتؤدّي إلى الشعور بالتعب، ونقص التركيز؛ لأنّ النحافة مؤشرٌ على سوء التغذية، وبما أنّ كلّ خلية في الجسم تحتاج إلى غذاءٍ حتى تعيش وتقوم بوظائفها، فإنّ سوء التغذية يسبب ضعفاً عاماً لأعضاء الجسم المختلفة، وفي الحالات الشديدة موتٌ لبعض الخلايا في العضو ممّا يجعل العضو غير قابل للشفاء.


تؤثر النحافة على الشكل العام للشخص، فيظهر نقص المواد الغذائية المختلفة في الجسم، على شكل بشرةٍ متعبةٍ تصاب بالتقرحات بسهولة، وشعرٍ باهتٍ يتساقط بسهولة وبكثرة، وصفارٍ وشحوبٍ في الوجه ،والعينين، وظهور علاماتٍ داكنةٍ حول العينين، وبسبب المناعة الضعيفة للأشخاص شديدي النحافة فإنّ الشخص دائماً ما يظهر على شكلِ إنسانٍ، مريضٍ، ومتعب.


سبب النحافة

لحلّ مشكلة النحافة الشديدة يجب أولاً معرفة مسبب هذه النحافة، وهناك أسبابٌ عديدة تختلف من شخص لآخر، ويمكن أن يكون السبب واحداً أو يكون اجتماعاً لعدة أسباب، ويجب معرفة السبب لإيجاد حلٍّ للنحافة، ومن الأسباب المحتملة:

  • ضعف عام في الشهية، ويمكن أن يكون السبب نفسيّاً كالإصابة بالاكتئاب، أو القلق والتوتر، أو جسدياًّ كالشعور بالمغص عند الأكل، أو غير ذلك.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • مشاكل هضمية تتسّبب في عدم امتصاص الغذاء المتناول.
  • الإصابة بالإسهال الشديد.
  • سرعة عالية في عمليات الأيض، أو عملية التمثيل الغذائيّ، أو قد يكون السبب جينيّاً وراثيّاً.
  • اتباع حمية غذائية قاسية جداً تؤدي إلى نحافةٍ شديدةٍ، والإصابة بالأنوركسيا.


الحمية الغذائية لزيادة الوزن

لزيادة الوزن بشكلٍ آمنٍ دون زيادة الكوليستيرول، والضغط، أو الإضرار بالجسم خلال العمليّة، يجب تناول ستٍ إلى سبعِ وجباتٍ صغيرةٍ خلال اليوم، ويجب تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتين، مثل: البيض، والحليب، والجبنة، واللحوم الحمراء المخلتفة، وتناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المفيدة، كوجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية، مثل: المكسرات المختلفة، مثل: الجوز، والبندق، واللوز، والفستق، وغيرها، والبذور المختلفة، مثل: بذور دوّار الشمس، وغيرها وأطعمة أخرى، مثل: الذرة، والزيتون الأسود والأخضر، ويجب تكرار تناولها بشكلٍ يوميٍّ.


تعتمد الكمية على عمر الشخص، ووزنه، وجنسه، فلا يحتاج الرجال والنساء نفس الكمية من الطعام، كما لا يحتاج الأطفال إلى كميةٍ مشابهةٍ إلى التي يحتاجها البالغون، لذلك يجب النظر إلى الكمية المتناولة حالياً وإجراء تعديلاتٍ طفيفةٍ عليها، ثم الزيادة عليها، مثل: إضافة كوبٍ واحدٍ من الحليب إلى كمية الطعام المتناولة يوميّاً، ثم زيادتها إلى كوبين، وإضافة مقدار نصف كوبٍ من أي نوع المكسرات، أو البذور، المفضلة لإضافته إلى كمية الطعام اليومية.


فأفضل حميةٍ غذائيةٍ لزيادة الوزن تكون باتباع الحمية العادية الحالية، وإجراء بعض التغييرات الطفيفة عليها، لأنّ الزيادة في الوزن يجب أن تكون بسرعةٍ معتدلةٍ حتّى لا تؤثر سلباً على صحة الجسم.


كيفية زيادة الوزن

  • اعمل على زيادة السعرات الحرارية المتناولة اليومياً بمقدار 500 سعرة لمدة أسبوع، ثم اعمل على زيادة الكمية بالتدريج حتى تصل إلى 1000 سعرة حرارية غضافيى في اليوم الواحد.
  • تأكد من تناولك للطعام فور شعورك ببعض الجوع، فكثيراً ما نجد إلهاءات في حياتنا اليومية تنسينا تناول الطعام فلا نعود نشعر بالجوع.
  • حاول تناول وجبة كل ثلاث إلى أربع ساعات، حتى وإن كانت وجبة خفيفة مثل كوب من الحليب أو اللبن الزبادي.
  • تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية مثل الحليب الكامل الدسم وزبدة الفول السوداني والمربى والعسل والحلاوة الطحينية وغير ذلك من الاطعمة، وتناول الاطعمة العالية بالكربوهيدرات مثل الأرز والبطاطس والمعكرونة إلى جانب الخضراوات والفواكه، فلا تتناول الخضار وحدها، فمثلاُ عند تناول صحن من السلطة أضف إلى جانبة بعض الخبز المحمّص.
  • تناول البروتين العالي الجودة بشكل يوميٍّ، والموجود في البقوليات، واللحوم المخلتفة، والدواجن، والأسماك.
  • ركز على تناول الدهون المفيدة، فبدلاً من السمنة والزبدة، تناول زيت الزيتون، والمكسرات،، والطحينة والقشدة، والأفوكادو.
  • تجنب المشروبات الغازية، والحلويات، والسكاكر.
  • رتّب شكل الطبق بشكلٍ جذابٍ؛ لأنّ العين تأكل قبل الفم، والطعام جميل المظهر يساعدك على تناول كميّةٍ أكبر.
  • لا تشرب كميّة كبيرة من الماء قبل الوجبات؛ حتى لا تملئ معدتك.
  • تناول طبق السلطة والخضار بعد الوجبة وليس معها.
  • مارس الرياضة حتّى تفتح شهيتك أكثر، وتشعر بالجوع.